اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

أبوظبى تستضيف “ملتقى الصين” لاستكشاف الفرص السياحية

أبوظبى تستضيف "ملتقى الصين" لاستكشاف الفرص السياحية

 

أبوظبي "المسلة "…. تستضيف العاصمة الإماراتية أبوظبي مجدداً خلال شهر أغسطس الجاري كوكبة من خبراء السياحة والسفر الباحثين عن اغتنام مـزيد من فرص الأعمال مع جمهورية الصين الشعبية، والذين يجتمعون للسنـة الرابعة على التوالي تحت مسمى جديد هذا العام هو «ملتقى الصين».

 

ويركز هذا المنتدى السنـوي للتواصل بين الشركات، والذي كان ينعقد سابقاً تحت اسم «قمة الزائر الصيني»، على زيادة أعداد الزوار الصينيين للإمارة. وهو يجمع تحت مظلته ممثلين عن أبرز الفنادق ووكالات السفر ومنظمي الرحلات السياحية وشركات الطيران يومي 31 أغسطس و1 سبتمبر بحسب الاتحاد.

 

وتدعم «هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة» هذا الحدث الفريد الذي تنظمه «نيكولاس الدولية للنشر» بالتعاون مع «هايواي توريزم»، وهي شركة رائدة لإدارة الوجهات السياحية تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها وتعنى بخدمة الزوار الصينيين في أبوظبي ودبي.


وتهدف القمة إلى استضافة 65 من أبرز المشترين من الصين وممثلين عن تايوان بالإضافة إلى ممثلي وسائل الإعلام الصينية لتغطية الحدث.

 

وقال سلطان الظاهري، المدير التنفيذي لقطاع السياحة بالإنابة في «هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة»: «نخطط لتنظيم جولة تعريفية لضيوفنا خلال فترة إقامتهم في أبوظبي، حيث تعد الصين ثالث أضخم الأسواق المصدرة للسياح إلى الإمارة وإحدى أكثر أسواق السياحة الخارجية جاذبيةً لوكالات السفر في العالم، مما يجعل السوق الصينية موضع تنافس شديد بين شركات القطاع».

 

وأوضح الظاهري: «تمتلك أبوظبي مقومات سياحية جذابة، ونحن واثقون من نجاح «ملتقى الصين» في إقناع المشترين الصينيين بقدرة الإمارة على تلبية جميع متطلباتهم لجهة تجارب السفر رفيعة المستوى. وفي هذا السياق، سنقوم بإطلاعهم على الخيارات السياحية الأكثر تميزاً في الإمارة بدءاً من التفرد الثقافي والمعماري لجامع الشيخ زايد الكبير وصولاً إلى ’مستشفى أبوظبي للصقور‘ الحائز على العديد من الجوائز المرموقة».

 

وأضاف : «ثمة إقبال لافـت من قبل المسافرين الصينيين على ارتياد مراكز التسوق في أبوظبي، والتي تتنوع خياراتها بين المولات متوسطة الحجم وصولاً إلى مراكـز التسـوق الفاخرة التي تحتضن نخبة العلامات التجارية العالمية، وآخرها مركز «ياس مول» الذي يحظى بمكانة متميزة بين الوجهات المفضلة في الإمارة للحصول على تجربة تسوق رفيعة المستوى. ونتيح أيضاً للمشترين الصينيين فرصة استكشاف تجربة تسوق أكثر تقليدية من خلال مجمع «السوق المركزي» الذي يضم سوقاً فاخراً وآخر للتمور بجوار منطقة الميناء، وهو أحد محطات التوقف التي نعتزم إدراجها ضمن الجولة التعريفية للمشترين».

 

وأشار الظاهري إلى سعي الإمارة لزيادة عدد الليالي الفندقية للضيوف الصينيين، وقال بهذا الخصوص: «لا يتجاوز معدل الليالي الفندقية للزوار الصينيين الليلة والنصف، ونسعـى لزيادة هذا المعدل من خلال تسليط الضوء على منتجنا السياحي عالمي المستوى والترويج لوجهتنا بشكل أكبر في الصين».


يشار إلى أن عدد الضيوف الصينيين في منشآت أبوظبي الفندقية وصل خلال النصف الأول لعام 2015 إلى 102,217 سائحاً بنسبة زيادة بلغت 72% على الفترة نفسها من عام 2014، وقد أمضى هؤلاء الضيوف 148,842 ليلة فندقية بنسبة زيادة قدرها 41% على أساس سنوي؛ الأمر الذي يجعل من الصين ثالث أكبر الأسواق العالمية المصدرة للسياح إلى إمارة أبوظبي.

 

واختتم الظاهري قائلاً: «يسهم «ملتقى الصين» في تعزيز المبادرات المختلفة التي أطلقناها في أنحاء الإمارة لتنمية حجم الأعمال الصينية؛ وهذا يتضمن منح شهادات «أهلاً بالصينيين» من قطاع السياحة والسفر الصيني لتكريم مزودي الخدمات السياحية المخصصة للزوار الصينيين؛

وتعتبر أبوظبي أول وجهة سياحية تنضم إلى البرنامج من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وقد حصل على هذه الشهادات المرموقة 22 فندقاً ومنشأتين سياحيتين ومركز تسوق في أول مشاركة للإمارة بالبرنامج هذا العام.

 

بدوره قال روب نيكولاس، العضو المنتدب لشركة «إن بي آي ميديا» الصينية: «يحفز هذا الحدث المشترين على توسيع نطاق أعمالهم إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويسرنا أن نستضيف وفداً مرموقاً من 10 مشترين تايوانيين تم اختيارهم بعناية بالغة لتمثيل الشركات التايوانية الراغبة بالانفتاح على المنطقة عبر دولة الإمارات العربية المتحدة».

 

ويضم وفد المشترين الصينيين نخبة رفيعة المستوى من ممثلي قطاعات السفـر المستقل، والترفيه، والاجتماعات والمؤتمرات، وسوق السفر الرقمي في الصين؛ وتشمل قائمة المؤسسات المشاركة «نانهو»، و«جي زد إل»، و«يو- تور»، و«إيفربرايت»، و«سيتس»، و«كومفورت»، و«مايا»، و«ون تور»، وشبي تي جي».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: