اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

سياحة مصر تجرى اتصالات مكثفة خارجيا لاحتواء اثار حادث القنصلية الايطالية على الحركة الوافدة

سياحة مصر تجرى اتصالات مكثفة خارجيا لاحتواء اثار حادث القنصلية الايطالية على الحركة الوافدة

 

القاهرة "المسلة" صابرين جمال …. بدا قيادات العمل السياحى الرسمى والخاص منذ امس لاتصالات مكثفة مع منظمى الرحلات السياحية فى جميع دول العالم المصدرة للسياحة الى مصر لشرح ابعاد حادث القنصلية الايطالية واحتواء اثاره السلبية على الحركة السياحية الوافدة.


 
 اكد خبراء السياحة ان حادث القنصلية الايطالية يعتبر تحول نوعى للعمليات الارهابية بهدف الاضر ار بصناعة السياحة التى تعد من اكبر المجالات الاقتصادية التى تمتلك فيها مصر ميزة تنافسية كبيرة وتعول عليها الحكومة للنهوض بالاقتصاد القومى .


وقال الهامى الزيات رئيس الاتحاد المصرى للغرف السياحية ان مثل هذا الحادث رغم انه يوثر سلبيا على الحركة الوافدة من السوق الايطالى بصفة خاصة والاتحاد الاوروبى بصفة عامة الا انه لا يعتبر موشر لانخفاض الحركة الدولية الوافدة الى مصر من جميع دول العالم لات مثل هذه الاحداث تقع يوميا فى مختلف دول العالم.


 واضاف الزيات ان وقوع الحادث فى هذا التوقيت انما يستهدف النيل من النجاحات التى تحققها القيادة المصرية على كافة المستويات وخاصة قناة السويس الجديدة التى ستشهد افتتاح اسطورى الامر الذى يزعج اعداء مصر واعداء النجاح مؤكدا ان مثل تلك الحوادث الدنيئة لن ولم تثنى مصر عن المضى قدما فى طريق الاصلاح والنجاح التى بدات تجنى ثماره بقناة السويس الجديدة والاستثمالرات العالمية التى بدات فى مصر.

 
واشار رئيس اتحاد الغرف السياحية الى ان قيادات العمل السياحى بدات منذ اللحظة الاولى من وقوع الحادث اجراء اتصالات مكثفة بصناع القرار السياحى بدول العالم لاحتواء اثار الحادث على الحركة الوافدة .


ومن جانبه أكد سامى محمود رئيس هيئة تنشيط السياحة، أن حادث الانفجار الإرهابى الذى وقع بمحيط القنصلية الإيطالية امس سيؤثر على الحركة السياحية الوافدة من السوق الإيطالى، كاشفا عن تأثيره السلبى على حجوزات السياحة العربية الوافدة إلى مدينة القاهرة تحديدا خلال الفترة المقبلة، لافتا لتدشين حملة دعائية فى الدول العربية بتكلفة تصل لـ 5 ملايين دولار .

 

وأبدى رئيس هيئة تنشيط السياحة انزعاجه من التحول النوعى للعمليات الإرهابية واستهداف السفارات الأجنبية فى مصر، والذى سيؤثر بشكل سلبى على قرارات الدول الأوروبية، مطالبا بتكثيف الإجراءات الأمنية بمحيط السفارات فى مصر.

 

وأضاف، أن حادث القنصلية الإيطالية، أوقف المفاوضات مع الجانب الإيطالى بشأن إلغاء قرار حظر سفر رعاياهم إلى القاهرة، لافتا إلى خطورة تأثير الأحداث الإرهابية التى تقع فى نطاق العاصمة لأى دولة على الحركة السياحية بشكل عام.

 

وأشار إلى ضرورة قيام الحكومة المصرية، بشرح أبعاد الحادث وتوضيح كل الحقائق وإمداد كل الدول بالمعلومات الصحيحة وعدم الاكتفاء بإلادانة، والتحرك من خلال منظمة متكاملة لإقناع العالم الخارجى بأن مصر جادة فى الإجراءات التى تتخذها لمواجهة الإرهاب.

 

وأكد أهمية دور وزارة الخارجية وهيئة الاستعلام بالخارج بالإضافة إلى دور مديرى المكاتب السياحية التابعة لهيئة تنشيط السياحة فى طمأنة وسائل الإعلام الغربى وتوضيح الحقائق، والتأكيد على استقرار وأمان المنتجعات السياحية، والإجراءات التى تم اتخذها لتأمين المدن السياحية

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: