اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

تقرير لديلويت: مطارات دبي وأبوظبي والدوحة تحقق المزيد من النجاحات

 

توقع تقرير لشركة ديلويت أن تستمر مطارات المنطقة بتحقيق مزيد من النجاحات وخاصة مطارات دبي وأبوظبي والدوحة بما يمكّنها من الاستفادة من علاماتها التجارية العالمية ومتابعة العديد من الفرص على الصعيد الدولي.

 

وقال التقرير: في هذا الإطار يسعى كبار مشغلي المطارات العالمية إلى عقد اتفاقات في المنطقة، مما يعكس رغبة هؤلاء بالاستثمار في الشرق الأوسط وإلى عقد شراكات بين القطاعين العام والخاص كحل بديل لمشكلة التمويل.. ومن بين هذه المطارات العالمية مطار ماليزيا ومطار جنوب أفريقيا ومجموعة مطار شانغي التي تسجل اهتماماً ملحوظاً لإحراز صفقة الصيانة والتشغيل في السعودية المعروضة حالياً في السوق.

 

وتابع: مع انخفاض التمويل الحكومي للمشاريع الكبرى في المنطقة، تشدد مطارات المنطقة على ضرورة زيادة عائداتها من الأصول الموجودة والاستفادة من نماذج الشراكات بين القطاعين العام والخاص للمشاريع القائمة بذاتها مثل تطوير وسائل نقل الأمتعة والأمن ومواقف السيارات.

 

وقالت سينثيا كوربي، الشريكة والمسؤولة عن قطاع البناء في ديلويت الشرق الأوسط: «تسعى مطارات المنطقة إلى التركيز على فهم كيفية خلق فرص لتوليد إيرادات إضافية لتحسين أرباحها الإجمالية وتعزيز عائداتها المالية. حيث تقوم بعض المطارات على سبيل المثال بإدخال رسوم ضريبية على السفر بقيمة حوالي 8 إلى 10 دولارات أميركية، الأمر الذي قد يدفع المزيد من المطارات إلى إدخال رسوم مشابهة لتعزيز عائداتها المالية».

 

وأضافت: «تتوجه العديد من المطارات إلى تطبيق هذه الرسوم لتعزيز عائداتها المالية. ونحن نشهد حالياً الحاجة إلى دفع التحسينات في الأداء من خلال التركيز على معايير أداء الأصول (مثل العائدات على الاستثمار، والعائدات على حقوق المساهمين)، وذلك من خلال تحسين توزيع التكاليف، وتفعيل النماذج التي تقيّم تكلفة الأصول لضمان مستوى الاستثمار الصحيح بأكبر قدر من الكفاءة».

 

وذكر التقرير أن الميزانيات الحكومية في الشرق الأوسط تواجه تحديات كبيرة في ظل الانخفاض المستمر في أسعار النفط مما قد يحد من قدرتها على تأمين التمويلات اللازمة لتوسيع البنية التحتية للمطارات في المنطقة.

 

وقامت ديلويت في تقريرها الأخير حول قطاع البناء في المنطقة باستعراض مصادر تمويل بديلة يمكن أن يستخدمها مشغلو المطارات في الشرق الأوسط لتأمين مصادر دخل إضافية والقيام بمشاريع البنى التحتية المخطط لها.

 

وعلّق دوريان ريس، المدير التنفيذي والمسؤول عن قطاع الطيران في ديلويت المالية المحدودة، قائلاً: «لطالما اعتبرت خصخصة المطارات والشراكات بين القطاعين العام والخاص حلاً لمشكلة تمويل المطارات في المنطقة. إلا أن سوق الشراكة بين القطاعين العام والخاص يوفر العديد من الخيارات التمويلية إذا أخذنا بالحسبان اعتبارات مختلفة كالمخاطر والإيرادات والضوابط».

 

وأضاف قائلاً: «من خلال النظر إلى تجارب الشراكة بين القطاعين العام والخاص الناجحة في قطاع المطارات، فإنه من المتوجب على حكومات المنطقة أن تكون مهيأة لمواجهة العديد من التحديات ومنها عدم وضوح التشريعات ذات الصلة والانحياز للتفاؤل وضعف عملية تسوية النزاعات».

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: