اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

الحج والصحة يناقشان احترازات الامراض المعدية وخاصة (إيبولا)

الحج والصحة يناقشان احترازات الامراض المعدية وخاصة (إيبولا)

 

مكة المكرمة "المسلة"…. أكد وزير الحج الدكتور بندر محمد حجار أن وزارته ناقشت مع وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية احترازات مواجهة الأمراض المعدية في موسم الحج وخاصة مرض "إيبولا" الذي تفشى مؤخرا في دول غرب أفريقيا، وستنفذ كل ما تقدمه وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية من إجراءات احترازية لضمان سلامة الحجاج وخلو الموسم من الأمراض الوبائية.

وقال حجار عقب تفقده مؤسسة حجاج الدول العربية ومؤسسة حجاج جنوب شرق آسيا اول أمس، إن جولته تأتي من أجل الأطمئنان على سير العمل لاستقبال حجاج بيت الله لهذا العام، مشيراً إلى أن خطط هذا العام بدأت منذ انتهاء موسم الحج الماضي، حيث تم عقد ورش عمل واجتماعات متتالية لمدة ثلاثة أشهر مع مكاتب شؤون الحجاج في أكثر من 75 دولة، وتمت مناقشة كافة الأمور الخاصة بخدمة ضيوف الرحمن.

ونوه إلى أن الوزارة وبالتعاون مع عدد من الدول، تبحث تسهيل قدوم نحو 12 ألف حاج سوري عبر 4 عواصم، مفيدا بأنه تم الانتهاء من موسم العمرة لهذا العام بنجاح، حيث تمت خدمة أكثر من 6 ملايين معتمر قدموا إلى المملكة من شتى دول العالم على أكمل وجه.

إلى ذلك، صرح الأمين العام لجمعية حقوق الإنسان الدكتور خالد الفاخري لـ"الوطن"، بأن الجمعية تتواصل مع وزارة الصحة لمعرفة آخر الاستعدادات والترتيبات والإجراءات الاحترازية التي سخرتها الصحة لمنع انتقال فيروس إيبولا عبر المنافذ الجوية والبحرية إلى أراضي المملكة، موضحا أن الجمعية حرصت على معرفة الاستعدادات التي تضمن سلامة المواطنين والمقيمين خلال موسك حج هذا العام.

وقال  لـ الوطن إن هناك حرصا على الأماكن التي يكثر بها الأفراد كالمطار، والمستشفيات، والمدارس والمجمعات التجارية والتأكد من توافر الضمانات الصحية لضمان سلامة الجميع.

وأضاف الفاخري "هناك نقاط أساسية حرصنا عليها ونناقشها مع الوزارة ومن أبرزها الاهتمام بسلامة الكوادر الصحية وحمايتهم وضمان وقايتهم من خطر الإصابة بكافة الأمراض المعدية، لذلك حرصنا على وضع مرئيات مختلفة حول فيروس إيبولا كإجراءات وقائية واحترازية".

من جهته، أوضح مدير الجمعية السعودية للأمراض المعدية الدكتور نزار باهبري، أن المصاب بفيروس إيبولا يختلف عن المصاب بكورونا وذلك بسرعة ظهور أعراض الإصابة، حيث تظهر الأعراض بعد الإصابة بـ5 أيام ويعتبر ذلك مؤشرا إيجابيا لكشف الأشخاص المصابين بالفيروس. وأكد على ضرورة معرفة الأماكن التي ذهب إليها الحجاج القادمون من أفريقيا قبل قدومهم إلى المملكة.

إلى ذلك، قالت وزارة الصحة في أونتاريو بكندا أمس إن فحوصا أكدت عدم إصابة مريض يتلقى العلاج في مستشفى بمنطقة تورنتو بفيروس إيبولا، كما أعلنت المنشآت الأميركية الثلاث التي أنشأتها الولايات المتحدة لعمل لقاحات

وعلاجات بصورة سريعة لمواجهة أي تهديد كبير للصحة العامة أنها على أهبة الاستعداد لمساندة جهود الحكومة الأميركية لزيادة علاج الفيروس.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: