[google-translator]

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

سلطنة عمان تحتفل بالتشغيل المبكر لمطار الدقم

سلطنة عمان تحتفل بالتشغيل المبكر لمطار الدقم

 

الدقم "المسلة"… أعلنت هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم التشغيل المبكر لمطار الدقم وذلك في حفل أقيم اليوم بموقع المطار بولاية الدقم بمحافظة الوسطى تحت رعاية الدكتور أحمد بن محمد بن سالم الفطيسي وزير النقل والاتصالات .

 

ويعد مطار الدقم أول مطار إقليمي في السلطنة يتم تشغيله مبكرا أمام الحركة الجوية ضمن جهود الحكومة لتسهيل تنقل المواطنين والمستثمرين إلى ولاية الدقم الواقعة على بعد نحو (550) كيلومترا عن مسقط .

وصرح  الدكتور وزير النقل والاتصالات لـ العمانية أنه تم اليوم بنجاح تدشين الخط الجوي لمطار الدقم والتشغيل المبكر له وبالتالي يعد إضافة كبيرة للمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم فبوجوده سيعزز بشكل كبير استقطاب الاستثمار العالمي ويضع الدقم على الخارطة العالمية للاستثمار ووجود المطار كذلك سيعزز بشكل كبير الأعمال التي تجرى حاليا في ميناء الدقم والحوض الجاف و سيكون استخدامه كذلك لشحن البضائع من خلال هذا الميناء فهو ليس افتتاح للركاب فقط ولكن افتتاح لبعض الشحن الجوي الذي سيستخدم عن طريق هذا الميناء .

وقال إن هذا الافتتاح يعتبر نقطة إضافية وإنجاز إضافي لما تنوي الحكومة من خلاله لوضع المنطقة الاقتصادية على خارطة الاستثمار العالمي وستسهل بشكل كبير دخول وزيارة المستثمرين والأعمال التجارية المرتقبة من هذا المطار .

 

وأوضح أن مطار الدقم يعتبر من أحدث المعايير الدولية بالنسبة للمدرج الذي يبلغ طوله 4 كيلومترات وهو مجهز بتجهيزات ومعدات ومواصفات عالمية ويعتبر الاحدث تشغيليا في السلطنة حيث انه يوازي المدارجات الجديدة التي تقام بمطاري مسقط الدولي وصلالة وغيرها ولكن تقدم هذا المطار في الافتتاح يعتبر إنجاز كما ان المطار يستوعب اكبر طائرات العالم حتى طائرات A380 ومطار الدقم جاهز لاستقطاب مثل هذه الطائرات .. ونوه معاليه إلى أنه خلال فترة قد تكون سنتين تقريبا سوف يتم الانتهاء من أعمال مبنى المسافرين وسيتم افتتاحه بعد ذلك بالكامل .

وردا على سؤال حول مدى اهتمام شركات الطيران بما فيها الطيران العماني لنزول وتشغيل المطار أوضح معاليه أنه سيتم حاليا تشغيل الخط من مسقط للدقم وهناك اهتمام لتشغيل بعض الشحن الجوي عن طريق هذا المطار لخدمة الحوض الجاف والميناء واعمال نقل البضائع للحقول المجاورة للنفط وغيرها وقد بالإمكان ممكن استخدام الطيران الخاص لمن يريد أن يهبط بطائراته الخاصة وتدريجيا سنرتقي الى وجود شركات طيران من دول اخرى والتشغيل الدولي لهذا المطار من بعض دول الاخرى .

وبالنسبة للمطارات الاقليمية الاخرى أوضح معاليه أنه سيتم خلال الخطوة القادمة التشغيل المبكر لمطار صحار على نهاية العام الجاري 2014م وربما مطار رأس الحد خلال العام المقبل .. معربا عن أمله في أن يتم افتتاح المدرج الجديد والمرحلة الاولى في مطار مسقط الدولي خلال نهاية هذا العام وسيكون انجازا يضاف ونعمل جاهدين على افتتاح مطار صلالة بالكامل بما فيه المدرج ومبنى المسافرين مع نهاية العام الجاري كذلك .

وشكر  كل الذين بذلوا جهودا كبيرة سواء كانوا في وزارة النقل والاتصالات او الهيئة العامة للطيران المدني والطيران العماني والشركة العمانية لإدارة المطارات وشرطة عمان السلطانية وغيرها بهذه المجهودات المتضافرة التي تبلورت بدايات لقطف الثمار لهذه المجهودات وسنشهد خلال هذا العام افتتاحات أخرى .

من جانبه قال يحيى بن سعيد الجابري رئيس مجلس ادارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم إن افتتاح مطار الدقم يتزامن مع الذكرى الرابعة والأربعين ليوم النهضة المباركة الحديثة بقيادة السلطان قابوس بن سعيد المعظم .

وأكد على الدور الايجابي الذي سيقدمه المطار على المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم كونه مطارا إقليميا يستطيع أن يستوعب الطائرات العابرة إلى المنطقة وبالتالي تأثيره سيكون إيجابيا جدا على منطقة الدقم .

وقال في تصريح صحفي إن هذا الخط سوف يساهم في تسريع العمل بالمشروعات التي يتم تنفيذها بالمنطقة ويسهل حركة انتقال المواطنين والمستثمرين إلى الدقم .. مشيدا بالجهود التي بذلت خلال الفترة الماضية من أجل التشغيل المبكر لمطار الدقم ومدى التنسيق والتعاون بين الهيئة، ووزارة النقل والاتصالات، وشرطة عمان السلطانية، والهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد الجوية، والشركة العمانية لإدارة المطارات، والطيران العماني.

وأشاد بالنجاح الذي حققه مطار "جعلوني" بمحافظة الوسطى منذ تشغيله في شهر نوفمبر من عام 2012م أمام الحركة الجوية القادمة من مسقط، مشيرا إلى أن هذا الخط ساهم في تسهيل تنقل المستثمرين والمواطنين بين مسقط والمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، كما ساهم في تشجيع الحركة السياحية إلى محافظة الوسطى، وكان له الأثر الطيب لدى الجميع.

من جانبه أوضح الشيخ معضد بن محمد اليعقوبي محافظ الوسطى أن مطار الدقم والافتتاح الجزئي له اليوم يعد إضافة جديدة في محافظة الوسطى وفي مسار التنمية الشاملة حيث سيسهل الحركة بشكلٍ عام في محافظة الوسطى وولاية الدقم والمنطقة الاقتصادية بالدقم بشكلٍ خاص .

واشار الى أن هذا المطار سيسهم في إضافة حجم الاستثمارات في المحافظة ويضيف مزيداً من التوسع في جميع المجالات سواء كانت الاقتصاية أو السياحية اوالاستثمار بشكلٍ عام .

وقال محافظ الوسطى ان كافة المشاريع التي أقيمت في المنطقة الاقتصادية بالدقم تحديداً أوالمشاريع التنموية الشاملة على مستوى المحافظة لها انعكاسات ايجابية مباشرة في التنمية وتنمية الفرد العماني في هذه المحافظة حيث اضافت هذه المشاريع للمحافظة نشاطا وبعدا اقتصاديا كبيرا مأمل أن يرتفع ويكون هناك عائد إضافي وتكون قيمة مضافة على المحافظة بشكلٍ كبير في المستقبل .

ويقوم الطيران العماني بتسيير أربع رحلات أسبوعيا بين مسقط والدقم أيام الأحد والاثنين والأربعاء والخميس، وذلك ضمن عقد إدارة وتشغيل بين هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم والطيران العماني .

وأعرب سالم بن محمد الكندي، الرئيس التنفيذي لشركة الطيران العماني بالوكالة عن لتدشين هذه الخدمة بين كل من مسقط ومطار الدقم .. مشيرا الى ان الخط سيساهم دون شك في تقديم دفعة مهمة للتنمية الاقتصادية في المنطقة، والتي تشهد مرحلة تحول كبيرة.

وأضاف الكندي انه بالإضافة إلى توفير خط النقل الجوي هذا ، فإن الخدمة تؤكد على التزام الطيران العماني تجاه مسؤولياته ومساعيه الرامية نحو دعم النمو الاقتصادي والتنمية والازدهار في جميع أنحاء السلطنة .. مشيرا الى ان ذلك يعد في حد ذاته خطوة حيوية أخرى فيما يتصل بتوسيع شبكة وجهات الطيران العماني الداخلية، والتي تنمو على نحو مطرد نتيجة لتهيئة مطارات جديدة.

وقد شرعت وزارة النقل والاتصالات في إنشاء مطار الدقم من بين ثلاثة مطارات إقليمية تضم صحار ورأس الحد بالاضافة الى مطار الدقم الذي توزعت أعمال بنائه على ثلاث حزم، وقد اشتمل العمل في الحزمتين الاولى والثانية على انشاء المدرج مع الممرات الرابطة ومواقف الطائرات التي تتسع لأربع طائرات من ضمنها طائرة الايرباص A380، بالاضافة الى تنفيذ شبكة الطرق وقنوات تصريف مياه الأمطار وشبكة الكهرباء وغيرها من المرافق الخدمية الأخرى.

كما قامت هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم في شهر يونيو الماضي بإسناد الحزمة الثالثة للمطار والتي تشتمل على إنشاء مبنى المسافرين بمساحة حوالي (5700) متر مربع وبطاقة استيعابية تقدر بـ (500) ألف مسافر سنويا، وقد روعي في التصاميم الفنية للمطارات الإقليمية أن تكون مطارات عملية وذات فاعلية تمكّن المسافرين من الدخول والخروج بكل سهولة وسلاسة وبأقصر وقت، كما تمت مراعاة إمكانية توسعتها ورفع طاقتها الاستيعابية في أعداد المسافرين ومتطلبات الشحن الجوي على المدى البعيد عن طريق التوسع الأفقي حسب تطور حركة الطيران فيها ونمو النشاط التجاري والسياحي للمناطق المحيطة بها.

وفي مجال الشحن سيتم تنفيذ مبنى للشحن بالمطار بطاقة استيعابية تقدر بنحو (25) ألف طن سنوياً قابل للتوسع مستقبلاً، وذلك لمواكبة الحركة التجارية والاقتصادية بالمنطقة، ومن المتوقع إنجاز الحزمة الثالثة لمطار الدقم خلال عام 2016م.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: