Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

9% نمو عدد السياح في دبي خلال النصف الأول من العام

9% نمو عدد السياح في دبي خلال النصف الأول من العام

دبى " المسلة " … شهد النصف الأول من العام الحالي نحو 9 % نمواً في عدد نزلاء الفنادق في الإمارة ليصل إلى 6 ملايين نزيل مقارنة مع 5.5 ملايين نزيل خلال الفترة نفسها من العام الماضي. وقالت مصادر في القطاع الفندقي إن ذلك يشكل استمرارية للنجاح القوي في القطاع السياحي الذي بدأت دبي في تحقيقه منذ بداية العام 2011.بحسب جريدة البيان.

 

كما أكدوا أن هذه الفترة شهدت أداءً قوياً في جميع القطاعات الحيوية التي تشكل اقتصاد إمارة دبي إلى الواجهة، وطبعاً قطاع السياحة كان في مقدمتها، حيث أجمع كل المهتمين بهذا القطاع على أن العام الحالي سيتفوق على العام الماضي، وأن دبي في الطريق الصحيح لتحقيق رؤية 2020 التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والتي تهدف إلى استقبال 20 مليون سائح بحلول العام 2020.

 

عائدات فندقية

 

وأوضحت المصادر أن عدد الليالي السياحية في دبي خلال النصف الأول سجل نموياً بنحو 15 % ليصل إلى 24.9 مليون ليلة مقارنة مع 21.7 مليون ليلة خلال الفترة نفسها من العام الماضي، بينما سجلت العائدات الفندقية أكثر من 13.8 مليار درهم، في الفترة من يناير إلى يونيو للعام الحالي، مقابل 11.62 مليار درهم في النصف الأول من 2013 أي بنمو قارب 19%. في حين بلغ متوسط الإقامة بالمنشآت الفندقية في دبي الفنادق والشقق الفندقية، خلال النصف الأول 4.5 ليالٍ.

 

نسبة الإشغال

 

وأضافت المصادر إن نسبة الإشغال في الفنادق والشقق الفندقية بدبي قد بلغت خلال الفترة نفسها ما بين 85 إلى 90 % مقارنة مع 82 % في الفترة نفسها من العام الماضي أي بزيادة 9.7 %، كما وصلت إلى طاقتها القصوى في العديد من المناسبات كالأعياد والمهرجانات، مرجعين السبب إلى الجهود التي تقوم بها المؤسسات الحكومية لتعزيز مكانة دبي كوجهة عالمية، بالإضافة إلى تعدد الفعاليات والمعارض التي نظمتها الإمارة خلال هذه الفترة والتي دفعت الكثير للقدوم إلى الإمارة، خصوصاً السياح من بلدان مجلس التعاون الخليجي.

 

الأسواق المصدرة

 

وتضمنت قائمة الدول المصدرة العشر الأولى خلال الفترة الممتدة بين شهري يناير ويونيو 2014 كلاً من السعودية، والهند، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأميركية، وروسيا، وألمانيا، والكويت، وعمان، والصين، وإيران. وأضافت المصادر إن حصة السعوديين من إشغال الفنادق خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي فاقت 35 %.

 

رؤية 2020

 

وأجمعت المصادر على أن دبي تسير في الطريق الصحيح نحو تحقيق أهداف رؤية 2020، سواءً من خلال استقطاب عدد أكبر من السياح أو من خلال زيادة عدد الغرف المتاحة. على أن عام 2014 شهد نقلة في النمو من حيث الإشغال والعائدات، في ظل حركة طلب عالية من مختلف الأسواق المصدرة للسياحة إلى الدولة.

 

وكان هلال سعيد المري، مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي قد قال لـ »البيان الاقتصادي« على هامش سوق السفر العربي إن المحافظة على نسبة النمو المستهدفة في رؤية دبي 2020.

 

والتي تتراوح ما بين 7 إلى 9 % تشير إلى أن الإمارة تسير بخطى ثابتة في طريقها إلى تخطي العديد من الوجهات العالمية العريقة، لافتاً إلى أنه ولتحقيق هذا الهدف على دبي الاستمرار في الاستثمار بقوة في قطاعات عدة من بينها الضيافة والطيران والبنية التحتية والتسويق والمراكز التجارية بالإضافة إلى خلق وجهات سياحية جديدة داخل المدينة.

 

وأضاف إن دبي حالياً تحتل المركز السابع عالمياً من حيث عدد السياح، وهي ماضية في خططها لاستقبال 20 مليون سائح بحلول العام 2020، مشيراً إلى أن هذه الخطط ستضع دبي قريباً في صدارة مدن العالم من حيث عدد السياح.

 

وأشار إلى أن إغلاق مدرج مطار دبي لم ولن يؤثر على خطط الدائرة للعام الحالي خصوصاً في ظل تكاتف الجهود بين طيران الإمارات ومؤسسة مطارات دبي وهيئة الطيران المدني بالإضافة إلى الدائرة من أجل احتواء الأضرار الناجمة عن الإغلاق.

 

وعن تنوع مصادر السياح إلى دبي قال المري: نحن محظوظون بأن حصص الأسواق المصدرة للسياح إلى دبي تتراوح ما بين 1 إلى 4% ما عدا السعودية التي تبلغ نسبتها 10%، فتنوع مصادر السياحة عامل صحي ويساهم في عدم اعتماد دبي على سوق بحد ذاتها.

 

استمرارية

 

وقال محمد الحبتور نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في مجموعة الحبتور إن دبي شهدت خلال النصف الأول استمرارية للطفرة السياحية التي تشهدها منذ سنوات، حيث ساهمت هذه الطفرة في رفع شهية المستثمرين للدخول بقوة إلى قطاع الضيافة، مشيراً إلى أن نسب النمو التي يحققها القطاع السياحي والضيافة في دبي خلال السنوات القليلة الماضية والوقت الراهن.

 

بالإضافة إلى المؤشرات القوية التي تعزز من الثقة في استمرار هذا النمو، تدفع مجموعة الحبتور وكل العاملين في القطاع بالإمارة إلى التفاؤل، مشيراً إلى أن الاستثمار في هذا القطاع حالياً أو خلال السنوات المقبلة يعتبر "استثماراً مربحاً" بكل المقاييس خصوصاً بعد الفوز بالإكسبو ورؤية 2020.

 

معدلات

 

من جانبه قال جيرالد لوليس، الرئيس التنفيذي لمجموعة جميرا، إن معدلات الإشغال منذ بداية العام إلى غاية الآن تتراوح ما بين 80 و85٪ حيث تتضمن هذه النسبة فنادق الشاطئ ووسط المدينة، كما أشار إلى أن سياحة الأعمال والمؤتمرات والمعارض شكلت ما يقرب 25% من مجمل نزلاء فنادق جميرا خلال العام الحالي، بالإضافة إلى أنها تشكل نسبة أكبر فيما يخص العوائد. وأضاف إن 2014 يسير بخطى ثابتة ليكون العام الأفضل في تاريخ دبي سياحياً.
 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: