اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

100 % نسب إشغال فنادق الامارات بسبب عطلة (الاسراء والمعراج)

100 % نسب إشغال فنادق الامارات بسبب عطلة (الاسراء والمعراج)

 

دبى "المسلة"…. رفعت إجازة الإسراء والمعراج التي تصادف غدا  الأحد، إشغال فنادق في الدولة بين 90 و100%، خاصة من سكان الدولة بشكل أساسي، إضافة إلى السياح الخليجيين، بحسب عاملين في فنادق، الذين أشاروا إلى أن ربط إجازة الإسراء بعطلة الجمعة والسبت، ساهم في زيادة الإقبال على قضاء عطلات عائلية.

 

وأشار هؤلاء إلى أن الطلب يتركز على المنتجعات الشاطئية والفنادق المتصلة بالمراكز التجارية، وتلك المتواجدة في الجزر السياحية.

 

وقالت شارون جاريت أوتير المدير الإقليمي للتسويق والاتصال في «أنانتارا» للفنادق والمنتجعات إن منتجعات المجموعة في جزيرة صير بني ياس تحقق إشغالا كاملا خلال عطلة نهاية الأسبوع التي تمتد إلى يوم الأحد المقبل.

 

وأشارت إلى أن معظم الحجوزات من السوق المحلي من أبوظبي والإمارات الأخرى، والنسبة المتبقية من دول الخليج.

 

واتفق سايد طيون المدير الإقليمي للمبيعات والتسويق لمجموعة فنادق «إنتركونتينينتال»، العلامة التي تضم فندق «كراون بلازا» وأجنحة «ستيبريدج» الفندقية، مع أوتير، مشيرا إلى أن فندق كراون بلازا في جزيرة ياس من المتوقع أن يحقق إشغالا كاملا خلال الإجازة، لاسيما أن الجزيرة تشهد فعالية موسيقيج عالمية لمطرب عالمي شهير.

 

وأكد أن معظم نزلاء الفندق من السوق المحلي، إضافة إلى السوق الخليجي والتركي.

 

ولفت طيون إلى أن الفندق يقدم عروضا تشمل الإقامة مع تذاكر دخول الحفل الموسيقي، إضافة إلى تذاكر لدخول «ياس ووتروورلد» و«عالم فيراري أبوظبي». وحافظت السياحة الداخلية على موقعها كأهم محركات الأداء الفندقي في إمارة أبوظبي، موفرة ما يزيد على ثلث عدد النزلاء العام الماضي البالغ 2,8 مليون نزيل، بما يعادل 960 ألف نزيل، بزيادة 8% عن عام 2012.

 

وقال أمين دقاق مدير إدارة التسويق والعلاقات العامة في «مجموعة روتانا» إن فنادق المجموعة في الدولة تحقق إشغالا يتراوح بين 90 و100% اعتمادا على الحجوزات الحالية، موضحا أن فنادق المجموعة في دبي ورأس الخيمة تحقق إشغالا كاملا، في حين أن أغلبية الفنادق بأبوظبي تحقق إشغالا يفوق 90%.

 

وأكد دقاق لـ الاتحاد أن الطلب يتركز في المنتجعات الشاطئية للمجموعة، إضافة إلى الفنادق التي تقع قرب المراكز التجارية.

 

وأشار إلى أن أغلبية الحجوزات من السوق المحلي، مؤكدا أهمية السياحة الداخلية بالنسبة للفنادق بالدولة التي تشهد نموا سنويا ملحوظا.

 

من جهته، قال مروان مسيكة مدير عام فندق «جراند ميلينيوم الوحدة»، إن الفندق يحقق إشغالا بنسبة 88% خلال عطلة نهاية الأسبوع من السوقين المحلي والخليجي لا سيما من السعودية.

 

وأكد أن العروض التي أطلقها الفندق للصيف تسهم في جذب النزلاء، حيث إن معدل سعر الغرفة يبلغ 399 درهما، مشيرا إلى أن أسعار الغرف تراجعت بالصيف بنسبة تتراوح بين 30 إلى 40%.

 

من جهتها، قالت ميساء تركاوي مديرة الاتصالات والعلاقات العامة في مجموعة «جميرا»، إن فنادق

المجموعة بالدولة تحقق إشغالا مرتفعا، لاسيما من السياح داخل الدولة حيث تجري العادة أن يتم تسلّم حجوزات السوق المحلي للإجازة بوقت متأخر.

 

وقالت إن السوق الإماراتي حقق ارتفاعا في الفترة الحالية مقارنة بالعام الماضي بنسبة 52% في عدد الليالي الفندقية.

 

ويرتفع إجمالي الإنفاق على سياحة الترفيه من سكان الإمارات والسياح الدوليين إلى 89 مليار درهم بنهاية العام الحالي، مقارنة بـ 85,9 مليار درهم العام الماضي، بنمو 3,6%، بحسب مجلس السفر والسياحة العالمي، ويستحوذ حجم الإنفاق على سياحة الترفيه يستحوذ على 78,6% من المساهمة المباشرة للقطاع بالناتج المحلي بالدولة، في حين يشكل حجم الإنفاق على سياحة الأعمال 21,4% من مساهمة القطاع المباشرة بالناتج المحلي.

 

وقال علاء العلي مدير «نيرفانا للسفر والسياحة» إن الشركة تلقت طلبات مكثفة لحجوزات الفنادق بالدولة، مشيرا إلى أن جميع المنتجعات الشاطئية والتي تقع بجانب المراكز التجارية تحقق إشغالا يتراوح بين 90 إلى 100%.

 

وقال إن الطلب الرئيسي يأتي من السوق المحلي، إضافة إلى السوق الخليجي، وذلك من السعودية وعُمان والبحرين والكويت.

 

وأضاف أن الطلب يتركز على المنتجعات الشاطئية والفنادق بالمتصلة بالمراكز التجارية.

 

وقالت شارون جاريت أوتير المدير الإقليمي للتسويق والاتصال في «أنانتارا» للفنادق والمنتجعات إن منتجعات المجموعة في جزيرة صير بني ياس تحقق إشغالا كاملا خلال عطلة نهاية الأسبوع التي تمتد إلى يوم الأحد المقبل.

 

وأشارت إلى أن معظم الحجوزات من السوق المحلي من أبوظبي والإمارات الأخرى، والنسبة المتبقية من دول الخليج.

 

واتفق سايد طيون المدير الإقليمي للمبيعات والتسويق لمجموعة فنادق «إنتركونتينينتال»، العلامة التي تضم فندق «كراون بلازا» وأجنحة «ستيبريدج» الفندقية، مع أوتير، مشيرا إلى أن فندق كراون بلازا في جزيرة ياس من المتوقع أن يحقق إشغالا كاملا خلال الإجازة، لاسيما أن الجزيرة تشهد فعالية موسيقيج عالمية لمطرب عالمي شهير.

 

وأكد أن معظم نزلاء الفندق من السوق المحلي، إضافة إلى السوق الخليجي والتركي.

 

ولفت طيون إلى أن الفندق يقدم عروضا تشمل الإقامة مع تذاكر دخول الحفل الموسيقي، إضافة إلى تذاكر لدخول «ياس ووتروورلد» و«عالم فيراري أبوظبي».

 

وحافظت السياحة الداخلية على موقعها كأهم محركات الأداء الفندقي في إمارة أبوظبي، موفرة ما يزيد على ثلث عدد النزلاء العام الماضي البالغ 2,8 مليون نزيل، بما يعادل 960 ألف نزيل، بزيادة 8% عن عام 2012.

 

وقال أمين دقاق مدير إدارة التسويق والعلاقات العامة في «مجموعة روتانا» إن فنادق المجموعة في الدولة تحقق إشغالا يتراوح بين 90 و100% اعتمادا على الحجوزات الحالية، موضحا أن فنادق المجموعة في دبي ورأس الخيمة تحقق إشغالا كاملا، في حين أن أغلبية الفنادق بأبوظبي تحقق إشغالا يفوق 90%.

 

وأكد دقاق أن الطلب يتركز في المنتجعات الشاطئية للمجموعة، إضافة إلى الفنادق التي تقع قرب المراكز التجارية.

 

وأشار إلى أن أغلبية الحجوزات من السوق المحلي، مؤكدا أهمية السياحة الداخلية بالنسبة للفنادق بالدولة التي تشهد نموا سنويا ملحوظا.

 

من جهته، قال مروان مسيكة مدير عام فندق «جراند ميلينيوم الوحدة»، إن الفندق يحقق إشغالا بنسبة 88% خلال عطلة نهاية الأسبوع من السوقين المحلي والخليجي لا سيما من السعودية.

 

وأكد أن العروض التي أطلقها الفندق للصيف تسهم في جذب النزلاء، حيث إن معدل سعر الغرفة يبلغ 399 درهما، مشيرا إلى أن أسعار الغرف تراجعت بالصيف بنسبة تتراوح بين 30 إلى 40%.

 

من جهتها، قالت ميساء تركاوي مديرة الاتصالات والعلاقات العامة في مجموعة «جميرا»، إن فنادق المجموعة بالدولة تحقق إشغالا مرتفعا، لاسيما من السياح داخل الدولة حيث تجري العادة أن يتم تسلّم حجوزات السوق المحلي للإجازة بوقت متأخر.

 

وقالت إن السوق الإماراتي حقق ارتفاعا في الفترة الحالية مقارنة بالعام الماضي بنسبة 52% في عدد الليالي الفندقية.

 

ويرتفع إجمالي الإنفاق على سياحة الترفيه من سكان الإمارات والسياح الدوليين إلى 89 مليار درهم بنهاية العام الحالي، مقارنة بـ 85,9 مليار درهم العام الماضي، بنمو 3,6%، بحسب مجلس السفر والسياحة العالمي، ويستحوذ حجم الإنفاق على سياحة الترفيه يستحوذ على 78,6% من المساهمة المباشرة للقطاع بالناتج المحلي بالدولة، في حين يشكل حجم الإنفاق على سياحة الأعمال 21,4% من مساهمة القطاع المباشرة بالناتج المحلي.

 

وقال علاء العلي مدير «نيرفانا للسفر والسياحة» إن الشركة تلقت طلبات مكثفة لحجوزات الفنادق بالدولة، مشيرا إلى أن جميع المنتجعات الشاطئية والتي تقع بجانب المراكز التجارية تحقق إشغالا يتراوح بين 90 إلى 100%.

 

وقال إن الطلب الرئيسي يأتي من السوق المحلي، إضافة إلى السوق الخليجي، وذلك من السعودية وعُمان والبحرين والكويت.

 

وأضاف أن الطلب يتركز على المنتجعات الشاطئية والفنادق بالمتصلة بالمراكز التجارية.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: