اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

دهوك: إنتعاش شركات السياحة بتنظيم السفرات إلى الإقليم

 

دهوك …. اكد عدد من الشركات السياحية في بغداد عودة النشاطات السياحية وتسيير رحلات جماعية لمصايف محافظة دهوك في اقليم كردستان ,مشيرين الى ان الايام الماضية شهدت انتشارا للحافلات الكبيرة في التقاطعات الرئيسية للمدينة فضلا عن وجودها في العديد من المصايف المنتشرة في الاقضية والنواحي التابعة للمدينة .

 

وقال مسؤول احدى تلك الشركات محمود جاسم لـ (الزمان) ان (شركته أسهمت بتسيير العديد من السفرات السياحية وبتكاليف مناسبة نسبيا مما دفع بالعديد من ابناء العاصمة للمشاركة بهذه البرامج الصيفية التي تضمنت رحلات لعدد من المصايف في مدينة دهوك).

 

واضاف ان (اغلب المشاركين في السفرات استثمروا ارتفاع درجات الحرارة وقربها من الـ 48  درجة مئوية في العاصمة بغداد للاشتراك بالسفرات التي تضمنت مناطق كلي دهوك وزاويته والعمادية وسولاف  وغيرهــــــا من المناطق الزاخرة بالاجواء السياحية الطبيعية الخلابة).

 

وقال احد المشاركين لـ(الزمان) ان (اجواء مدينة دهوك مقاربة تماما لاجواء العاصمة بالحرارة المرتفعة لكن بالانتقال للمناطق السياحية في زاويته وسولاف تلمس فارقا كبيرا نظرا لما تتمتع به تلك المناطق من اجواء طبيعية جميلة يسهم بها الماء والخضرة باضفاء اجواء جميلة).

 

فيما اكد المواطن ناظم نسيم ان (اجراءات الانتقال من العاصمة الى مدينة دهوك لم تخلو من سلاسة بالنظر لمساهمة شركات السفر وتنسيقها مع الجهات المختصة في الاجراءات السهلة نسبيا في الدخول لاحد محافظات الاقليم).

 

ترحيب سياحي

وقال ان (المجاميع  السياحية تحظى بترحيب من الجهات السياحية نظرا لما تقوم به من عمليات تنشيط للقطاع السياحي في المنطقة والذي تاثر بشكل كبير في السنوات السابقة من خلال اكتظاظ مدينة دهوك بالنازحين والذين استقبلتهم الفنادق والجهات السياحية في بدايات الاحداث التي دفعت بهولاء النازحين  للتخييم في مناطق مثل زاويتة او سولاف وقريبا من قضاء العمادية  بعد ان تركوا مدنهم اثر سيطرة تنظيم داعش عليها). وعبر فراس سليمان عن (سروره بالمشاركة بالسفرات التي تنظمها الشركات السياحية في العاصمة بغداد والتي توفر من خلالها التمتع بالاجواء الجميلة التي تزخر بها مناطق مدينة دهوك وانها فرصة جميلة بالمشاركة والتمتع ببعض المناطق الخلابة التي تعد اجمل من الاجواء الاوربية نظرا لما تملكه تلك المناطق من مشاهد جميلة تزيح بعض متاعب الحياة وتسهم باراحة الاجساد والنفوس في اجازات الصيف).

 

 واضاف (لكننا مع ذلك نشعر خلال تلك الرحلات بالاسى للاوضاع التي مازال النازحين يعيشونها فبالقرب من بعض المناطق السياحية كقرية بابلو السياحية هنالك مخيم للنازحون من الاخوة الايزيديين من الهاربين من بطش داعش بعد سيطرته على مدنهم في سنجار وبعشيقة).

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: