اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

فعلا كارثة .. بقلم عامر الضبيانى

فعلا كارثة

 

 






بقلم الكاتب اليمنى : عامر محمد الضبياني


لم تكن الكارثة فعلا هي الكارثة التي كنت اظنها كارثة حقيقة بسب قيام موظف او مختص الامتحانات بوزارة التربية والتعليم اليمنية بقصد او بجهالة تعديل نظام الجدول المتعارف عليه منذ عشرات السنين والمرتب حسب اولويات المواد واهميتها، حيث قام بوضع مادة اللغة الانجليزية بدلا من اللغة العربية ليأتي ترتيبها بعد مادتي القرأن الكريم والتربية الاسلامية وازاحة مادة اللغة العربية الى نهاية الجدول.

 


كانت هذه كارثة لي ولكل محبي اللغة العربية، والكارثة الحقيقية هي ان تجد في اوساطنا من يتمهزل بدفاعنا عن لغة القران الكريم او يعتبر الاجراء روتيني وغير هام في ظل فتن عدة، ودماء تسفك، وحروب تثار لمصالح شخصية وسياسية. نعم نحن في وضع لا يحسد عليه وعدوان همجي غاشم قد تكون وراءه قوى الغرب الامبريالية "اعداءنا واعداء لغتنا العربية"، فلماذا نسكت على اي اجراء يحقق لهم امانيهم او يحط من قدر لغتنا العربية حتى في جدول الامتحانات؟

 


لا اقول هذا تعصب للغة اهل الجنة ولا دفاعا عن تراثنا العربي الاسلامي الاصيل الممتد لالاف السنين، بل للغة اشتق اسمها من اسم جدي "يعرب بن قحطان" الذي ما زالت دماءه تجري في عروقنا حتى اليوم، وعاداته وتقاليده وقيمه تمضي في مجتمعاتنا سائدة حتى الساعة. انه تعصب، فليكن !؟ وليسمع العالم اجمع باني متعصب للغتي العربية وسأموت واحياء محبا للغتي العربية، ولست نادما على ذلك.

 

وكل عام وصاحبة الجلالة بالف خير

 

 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: