اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

عرب : ضرورة التعاون مع التليفزيون المصرى لعرض الأفلام التراثية للمركز القومى للسينما

في جولة تفقدية لوزير الثقافة  لمركز ثروت عكاشة بالقومي للسينما


عرب : ضرورة التعاون مع التليفزيون المصرى لعرض الأفلام التراثية  للمركز القومى للسينما


عرض فكرة صندوق لاقراض المنتجين بدون فوائد في الفترة المقبلة علي مجلس الوزراء

القاهرة " المسلة " … اكد محمد صابر عرب وزير الثقافة ، علي  رغبته العارمة فى ضرورة التعاون مع التليفزيون المصرى لعرض الأفلام التراثية  المتعلقة بالمركز القومى للسينما على قنواته المتعددة من أجل الحصول على مساحة انتشار أفضل وإتاحتها لأكبر قدر من الجمهور العام ، ورغبته في وجود صندوق لإقراض المنتجين بدون فوائد فى الفترة المقبلة ، مضيفا بأننا سنقوم بعمل رؤية متعلقة بهذا الملف لعرضها علي مجلس الوزراء لمناقشتها وبحث إمكانية تفعيلها على أرض الواقع حتى تكون بمثابة برنامج الدولة المصرية لدعم صناعة السينما ، مضيفاً بان من بين أهم الملفات التى نتناولها  فى هذا الشان هى وضع حزمة كاملة من  الإجراءات منها التصوير الخارجى بما تسمح استغلال الدولة لمقدراتها على جميع الأصعدة ، ممثلة فى  الوزارت والهيئات المعنية بهذا الأمر .

جاء ذلك أثناء قيام وزير الثقافة ،  محمد أبو الخير رئيس قطاع الانتاج الثقافي ، كمال عبد العزيز رئيس المركز القومي للسينما ، بجولة تفقدية لمركز ثروت عكاشة بالمركز القومي للسينما ، حيث تفقدوا قاعات المركز التي تشتمل علي قاعة كبيرة تُعد بمثابة معرض للفن التشكيلي والفوتوغرافي والنحت والفنون الأخري ، بالاضافة لقاعتي عرض سينمائي ، الكبري تسع لـ100 مقعد ، والصغري تعرض افلام " علي الواقف " لمدة عشر دقائق بدون توقف طوال اليوم ، كما توجد شاشة لعروض الأفلام في الهواء الطلق بحديقة المركز الثقافي ، الي جانب قاعة أخري بها 15 جهاز كمبيوتر مُحمل عليها كل ما انتجه المركز القومي للسينما حتي يتسني للباحثين والدارسين والمهتمين بالسينما التسجيلية مشاهدة جداول تفاصيل أي فيلم من خلال وسائل البحث " اسم الفيلم ، اسم المخرج ، سنة الانتاج ، موضوع الفيلم " .

وأستطرد عرب قائلا أن من بين أهم المعوقات التى كانت تعرقل المسيرة السينمائية أرجعها البعض إلى التشريعات واللوائح والوضع الإقتصادى وجماعة المشتغلين بصناعة السينما سواء كانوا من المنتجين أو الكتاب  ، لكن فى النهاية لابد من تهيئة المناخ العام بشكل صحى يسمح  بصناعة سينما جادة ، مضيفاً بأن دور الدولة فى صنع هذا المناخ يأتى  بعد وصولها إلى مرحلة مناسبة من الإستقرار يتيح لها تحقيق ذلك ومن الممكن أن تتدخل الدولة فى هذا الصدد بصورة انتقائية من خلال المشاركة فى صناعة أفلام معينة  على المستوى السياسى  والإجتماعى والوطنى  ، كأفلام  تجسد ملحمة اكتوبر وما واكبها من حروب الإستنزاف  بالإضافة الي مرحلة التهجير إبان حرب 1967  وعلينا  ان ندرك أنها أحداثاً هامة لم تترجم بالشكل المطلوب إلى أعمال فنية  سينمائية حقيقية  ، وأكد عرب على حتمية تفهم الدور الكبير الذى تلعبه السينما فى تشكيل الوجدان ونبذ مظاهر العنف والتطرف  داخل المجتمع من خلال الدور الذى يقوم به المركز القومى للسينما من خلال اللوائح والتشريعات والقواعد المنظمة للعمل المنوطة بمزيد من التعاون بين المركز والمؤسسات العامة والخاصة وصناع السينما ، متمنيا  المزيد من التقدم لبلادنا فى الفترة المقبلة بعد أن كانت مصر مختطفة ، بما يؤكد على خطورة ذلك على اختفاء الفنون الرفيعة من مجتعنا ، كما طالب الجميع بضرورة بذل المزيد من الجهد والتضافر نحو تحقيق مستقبل أفضل من خلال اصرارنا  على مجابهة كل التحديات من اجل الوصول لبلادنا لبر الأمان .

وأضاف عرب  بأننا نمر بمرحلة غاية فى الأهمية نسعى خلالها نحو ترتيب الأوضاع داخل البيت الثقافى  وداخل أروقتها المتعددة فى شتى مناحى الفنون والإبداع ، ونسعى جاهدين لتوصيل هذا الإحساس للمجتمع بجدية هذه المساعى والمحاولات على الرغم مما تمر به بلادنا من ظروف عصيبة لكن لدينا الإصرار الكبير على مواصلة هذا التحدى .

وأكد عرب على ضرورة ان يقوم المركز القومى للسينما بإتاحة تراث المركز سواء كان من أفلام تسجيلية ، واتساع رقعة النشاط الصيفى ، ووضع برامج  فنية وثقافية تتاح  للجمهور بجميع فئاته سواء من خلال المركز نفسه او عبر وسائط أخرى بما يسمح  بتشكيل حالة جديدة من الوعى والإدراك بمتطلبات المرحلة الراهنة والعبور نحو مستقب أفضل .

واشار عرب بأن ثروت عكاشة هو أحد البنائين العظام وأحد رواد حياتنا الثقافية والفنية ممن ساهموا بشكل اساسي في السينما والمسرح والفولكلور والثقافة بشكل عام علي المستوي العربي والعالمي، مشيرا بأن  الرؤية والبنية الأساسية التي وضعها ثروت عكاشة مازالت وحتي الآن هي ما يسمي بقصور الثقافة وحينما اختار كمال عبد العزير ان يطلق علي هذه القاعة اسم ثروت عكاشة كنت واثقا بان ذلك سينعكس علي ما تقدمه القاعة من خدمات تتعلق بالسينما والسينما التسجيلية علي وجه التحديد وبكل التراث والمحتوي الفني الموجود في المركز القومي للسينما ، حتي تكون عامل جذب للجمهور خاصة و اننا في مكان اصبح يرتاده الكثير ، وفي الفترة المقبلة سيتم تحويل التراث السينمائي لصيغىة رقمية "ديجيتال " مؤكدا بان العمل السينمائي سواء كان انتاج او بحث علمي يجب ان يبدأ من المركز القومي للسينما ، وهي الجهه المخول لها العمل في هذا الحقل
 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: