اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

تحالف ستار ينفذ مشاريع تكنولوجية بملايين الدولارات لخدمة المسافرين

القاهرة "المسلة" …..  أعلن الرئيس التنفيذي لتحالف ستار خلال اجتماعات اللجنة  التنفيذية والتى شارك بها وفد من مصرللطيران الأسبوع الماضي بالمدينة السويسرية زيورخ عن بدء تنفيذ مشروعات تكنولوجية حديثة تقدر قيمتها بملايين الدولارات تشمل تطوير شامل في الخدمات المقدمة للعملاء تلبية لرغباتهم وتطلعاتهم السريعة و المتلاحقه في ظل البيئة التنافسية التي تشهدها صناعة النقل الجوي حاليًا.


وقال صفوت مسلم رئيس الشركة القابضة لمصرللطيران ان الشركة قطعت شوطا كبيرا في مجال تطبيق الخدمات الإلكترونية والتكنولوجية الجديدة لخدمة مسافريها حول العالم وشهدت الفترة الأخيرة طفرة في تطوير انظمة الحجز والبيع واضافة مزايا وخدمات جديدة في انهاء وتسهيل اجراءات سفر الركاب بمحطات مصرللطيران الداخلية والخارجية وعلي متن الرحلات وتسعي مصرللطيران لسرعة ادخال وتطبيق كل ماهو جديد في هذا المجال لراحة وخدمة عملائها بالتنسيق مع ادارة تحالف ستار العالمي.


وصرح كالن روفينسكو، الرئيس التنفيذي لشركة آير كندا، والذي يرأس أيضًا مجلس الرؤساء التنفيذيين للتحالف قائلا "يسعى تحالف ستار دومًا إلى تطوير الخدمات المقدمة لعملائه حول العالم وذلك على أعلى مستوى ووفقاً للمعايير العالمية والتي كانت ولا تزال محوراً رئسياً في إستراتيجية التحالف،"


وأضاف قائلاً: "إن جميع القرارات التي تم اتخاذها خلال هذه الجلسات، ستمهد الطريق لتحسين ومواءمة أنظمة التحالف مع المتطلبات المتغايرة والسريعة للعملاء. والذي يمكن تحقيقها من خلال تطوير الألية التي يتم اتباعها في تقديم المنتجات والخدمات التى نقدمها لهم وبالتالي يتمكن العملاء من انتهاج طرق أسهل وأوفر من حيث الوقت والتكاليف واستخدام هذه الطرق المستحدثة وتطبيقها لإنهاء إجراءات سفرهم، وبذلك  يكون التحالف وشركاته الأعضاء هم بداية لهذا التطور."


وأوضح روفينسكو قائلاً: "إن العملاء يرغبون دوماً في الحصول على أية تطورات تطرأ فيما يتعلق برحلاتهم، فضلاً عن رغبتهم في توافر المزيد من العروض والخدمات، بغض النظر عن مكان تواجدهم حول العالم، لذا ينبغي أن يكون للتحالف من الأنظمة الحديثة والفعالة ما يلبي هذه احتياجات".


"وفي هذا الإطار قفد تم اعتماد والموافقة على تنفيذ العديد من المشروعات التي تم طرحها والتي تصل تكاليف تنفيذها ما يقدر بملايين الدولارات، ومن ضمن هذه المشروعات هو استحداث خدمات إلكترونية جديدة للحقائب والتي من المقرر تفعيلها بنهاية العام الجاري ٢٠١٦."


وأوضح روفينسكو أن تفعيل هذه الخدمة الإليكترونية الجديدة يأتي نتيجة لما أحدثته مراكز تكنولوجيا المعلومات الحالية من تأثير ملحوظ في الإرتقاء بمستوى الخدمة المقدمة، من حيث سهولة تبادل البيانات الخاصة بالمسافر وحقائبه عوضاً عن اللجوء إلى الوسائل الروتينية القديمة المتبعة حيال ما يتم من إجراءات سواء حجز أو اصدار للتذاكر او أوزان  الحقائب والأمتعة بمكاتب الاستقبال بالمطارات حول العالم.


هذا وتعد الإجراءات والنظم المطبقة حالياً بالمطارات وخاصة المتعلقة بالأمتعة من أكثر النظم تعقيداً وذلك لما تتضمنها من ادخال للبيانات وتحديد المعلومات الخاصة بالركاب وحقائبهم من أعداد وأوزان وخط سير للرحلة، ومايزيد هذا الأمر تعقيداً هو اتباع كل مطار لنظام خاص به فيما يتعلق بالحقائب.


ومن جانبة قال مارك شواب، الرئيس التنفيذي لتحالف ستار: "أن الشركات الأعضاء تعمل بنظام موحد ولذلك فإنه على رغم من أننا نخدم ما يزيد عن 1.7 مليون راكباً يومياً، إلا أن احتمالية تعرض الحقيبة للفقدان يعد حالة نادرة الحدوث عند جميع الشركات الأعضاء المطبِقة والملتزمة  بمعايير التحالف".


وأضاف قائلاً: "أعتقد أن انتهاجنا وإدخالنا التكنولوجيا الحديثة في عدد من التطبيقات والخدمات، ساعدنا بشكل كبير في الحد من عدد الشكاوى الناجمة سواء من فقدان الحقائب و الأمتعة أو غيرها، فأنظمة التحالف توفر معلومات وبيانات خاصة بالحقائب في أسرع وقت، يتمكن الراكب من خلالها إلى العثور على متعلقاته بشكل أفضل وأسرع وذلك بالإستعانة بخدمة العملاء الخاصة بنا والتي يلجأ إليها العملاء للمساعده في حال فقدان حقائبه".


وفي الوقت ذاته، قفد أجمع مجلس رؤساء الشركات التنفيذيين والأعضاء بتحالف ستار بالموافقة على تطوير وتحديث نُظم موحدة يتم تفعيلها في المنطقة الخارجية بالمطارات و الخدمة الذاتية في تسجيل الدخول والحجز، وكذلك في المنطقة المخصصة لترك الحقائب في المطارات، والتسجيل الذاتي لبيانات الحقائب وللأمتعة و خلال عملية التوثيق الآلي لإجراءات وأوراق السفر.


وبمجرد تفعيلها في جميع المطارات التي يعمل بها التحالف، فإن هذه المعايير لن تجعل خدمات وإجراءات سفر العملاء أكثر مرونة وسهولة فحسب، بل ستساهم بشكل كبير في انخفاض المتطلبات والمستلزمات التي يشترط تواجدها من أجل تطوير البنية التحتية وكذلك في تخفيض التكاليف المطلوبة من أجل تنفيذها في جميع المطارات التي يعمل بها الشركات الأعضاء بالتحالف والتي تصل إلى أكثر من 1300 مطاراً حول العالم.


وأكد شواب قائلاً: "إن الإتحاد الدولي للنقل الجوي (الآياتا) يولي تنفيذ هذه المشروعات أهتماماً كبيراً ويدعم تفعيلها بالكامل. وحيث أننا – تحالف ستار وشركاته الأعضاء – نقدم حوالي ربع خدمات الطيران المقدمة حول العالم، لذا فإننا يمكننا أن نساهم بشكل كبير في الحد من ظاهرة الشكاوي. وقد استفادت بالفعل شركات الطيران الأعضاء لدينا بشكل كبير من تفعيل هذه النظم الموحده في العديد من المطارات أو الوجهات التي يصل إليها التحالف. ونحن بالتعاون مع المطارات الدولية التي يعمل من خلالها التحالف وكذلك الجهات الأخرى، عازمين على استكمال المسيرة والمضي قدماً في تعميم هذه المبادرة على نحو أشمل وأعم."


 
هذا ويعد تحالف ستار هو أكبر تحالفات الطيران على مستوى العالم لذا فبمجرد استحداث التحالف وشركاته الأعضاء للخدمات أو تقنيات حديثه ومتطورة يظهر تأثيرها سريعاً على صناعة النقل الجوي ككل وتصبح معياراً جديداً يتم إضافته وتطبيقة على كافة الجهات العاملة في هذه الصناعة فعلى سبيل المثال لا الحصر قيام تحالف ستار باستحداث أحد معايير السلامة الجوية وهو التدقيق والتفتيش الدوري على كافة الشركات الأعضاء بالتحالف فيما يتعلق بإلتزامهم بمعايير السلامة الجوية  وأيضاً استحداث التحالف لتطبيق الباركود 2D الذي يحوي كل المعلومات الخاصة برحلة المسافر ورقم حجزة وكارت صعوده الطائرة ورصيده من الأميال والذي يتم فقط من خلال قراءة كود على أجهزه الهواتف المحمولة التي يحملها الركاب وذلك في مرحلة وصوله إلى بوابة الطائرة وقبل صعودة للطائرة والتي توفر الجهد والوقت للعاملين بالمطار وكذا العملاء.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: