اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

المتحف الوطني بالرياض يختتم فعاليات معرض (عواصم الثقافة الإسلامية)

 

الرياض "المسلة" …. اجتذب معرض" عواصم الثقافة الإسلامية الأولى، الذي نظمته الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالتعاون مع متحف البيرجامون الألماني، ولمدة ثلاثة أشهر، بالمتحف الوطني بالرياض نحو (40) ألف زائر وزائرة.

 

وأتاح المعرض الذي اختتم فعالياته في الخامس من شهر شعبان الحالي فرصة الاطلاع لزواره على العمق الحضاري والثقافي لعدد من العواصم الإسلامية العريقة، لا سيما وأنه قدم رؤية عميقة للحقبة الأموية والعباسية الأولى حيث أكدت محتويات المعرض على ازدهارها وثرائها الثقافي.
 


وتمكن الزوار من الاطلاع على المشهد الثقافي لهذه الحقبة من خلال  ( 104) قطعة أثرية تم جلبها من  متحف البيرجامون، إضافة إلى (21 ) قطعة أثرية من مقتنيات المتحف الوطني بالرياض، حيث استعرضت  هذه القطع جوانب مهمة من التراث العمراني القديم خصوصاً في بغداد ودمشق.
 


وأوضح مدير عام المتحف الوطني، الأستاذ جمال عمر ، عقب ختام فعاليات المعرض  أن المتحف الوطني ، وتمهيداً لارجاع  القطع الأثرية التي شارك بها متحف البيرجامون إلى مقر المتحف في مدينة برلين بألمانيا، تمكن من إنهاء إجراءات  نقلها بالتعاون مع  الفريق الألماني بمتحف البيرجامون و عدد من مسؤولي المتحف الوطني، ولفت إلى أن  هذه الخطوة تمت  تحت إجراءات وضوابط مشددة تضمن سلامة القطع أثناء رحلة النقل إلى البيرجامون، مؤكداً جاهزية المتحف الوطني واستعداده لاستضافة مزيد  من المعارض  والفعاليات التي من شأنها الإسهام في رفد حركة الثقافة المتحفية  وجذب الزوار بكافة قطاعاتهم المجتمعية، الأمر الذي  يواكب التطلعات في تعزيز المعرفة والاطلاع على حضارة الأمة وتاريخها.


 
وكان الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني قد دشن معرض " عواصم الثقافة الإسلامية الأولى" في26 ربيع الآخر1437هـ، الموافق   5/2/ 2016م، بحضور مدير عام المتاحف الحكومية في برلين الدكتور مايكل ازنبرغ، ومدير متحف البيرجامون الألماني في برلين الدكتور ستيفن ويبر، وسفير جمهورية ألمانيا الاتحادية لدى المملكة بوريس روغة.
 


ويشار إلى أن  متحف البيرجامون يحتوي على آلاف القطع  التراثية والأثرية التي تعود إلى حقب وعصور ضاربة في جذور التاريخ، أهمها العصر الإسلامي المتقدم كالعصر الأموي والعباسي اللذان شهدت خلاله الحضارة الإسلامية أوج ازدهارها في مجالات  الحياة المختلفة، كما أن  بعض المعروضات المستضافة في المتحف الوطني يصل عهدها لـ (1500)عام مضى من عهد الحضارة الساسانية بمنطقة العراق، بالإضافة إلى آثار من العهد الأموي والعباسي وحتى العهد العثماني.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: