اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

غبور واوبرا مصر الطريق والاحلام الممكنة …! بقلم أشرف الجداوي

غبور واوبرا مصر الطريق والاحلام الممكنة ...! بقلم أشرف الجداوي

 

 

 

 

 

 

 

 

المسلة السياحية

 

بقلم : أشرف الجداوي

قد يكون عنوان المقال طويل لحد ما فى ادبيات كتابة المقال الصحفي ولكن عفوا لا تؤاخذونى اصدقاء الاعزاء ،ولكن بالتأكيد ليس أطول من صبر رجل الأعمال رقيق القلب المحترم منير غبور فى مشروع حلمه السياحي الفريد والروحانى الرائع لأجل أرض مصر المباركة التى سعدت منذ القدم بمباركة المولى عز وجل ولعل سجل الانبياء الحافل الذين اقاموا فى مصر وشرفت بهم خير دليل على ذلك .

 

 

ومناسبة الحديث اليوم عن رجل الاعمال “منير غبور ” ومشروعه الجديد والخاص بالاوبرا” مصر الطريق ” التى تحكى فى قالب موسيقي اوبرالى لاول مرة من نوعه على مستوى العالم الرحلة المباركة للعائلة المقدسة على أرض مصر ،والتى استمرت قرابة ال3 سنوات ذهابا وآيابا الى بيت المقدس بفلسطين .

 

 

 

 

تحكى الاوبرا ببساطة فى لقطات موحية وفريق تمثيل مصري رائع ابرز المحطات واهمها التى مرت بها العائلة المقدسة منذ لحظة خروجهم من فلسطين ووطئهم أرض مصر من العريش ،ومرورهم بنحو 8 محافظات فى شمال مصر وجنوبها وصولا الى دير المحرق بأسيوط محطتهم الاخيرة ثم العودة مرة أخرى لبلدهم ووطنهم فلسطين .

 

 

وكنا على موعد معه منتصف هذا الاسبوع فى مؤتمر صحفى بهذه المناسبة وشارك بالحضور كل من النائب عمرو صدقي رئيس لجنة السياحة والطيران بالبرلمان الحالي ،والدكتور محمد عبداللطيف الاثري مساعد وزير الاثار لسئون المناطق الاثرية وأستاذ الاثار بجامعة المنصورة … وعددا من أعضاء مجلس ادارة جمعية إحياء التراث “نهرا”

 

 

والتى أسست عام 1998 فى عهد الدكتور البلتاجى وزير السياحة الاسبق خالد الذكر رحمه الله ، ولم يتوانى “البلتاجى” فى حينه من دعم الجمعية وتبنى مشروعاتها الرائدة كجمعية أهلية لحماية التراث الاثرى والانسانى الذى تفيض به مصر ، من منطلق خلق منتجات اثرية وسياحية فريدة من نوعها تستطيع جذب فئات ونوعيات من السياح مختلفة تمام الاختلاف عن الوفود السياحية العادية .

 

 

اذ ان مثل هذه النوعية من السياح التى تنجذب الى مثل تلك البرامج والمنتجات السياحية الروحية والدينية مثل ” مسار رحلة العائلة المقدسة ” فى بر مصر تتميز بطول الاقامة وذات قدرة انفاق عالية ، والأهم حرصها السنوى على تكرار الزيارة لمصر للتمتع بمثل هذه المحطات الروحية لمسار الرحلة المقدسة .. وهو الامر الذى اكد عليه رجل الأعمال منير غبور فى مستعرض حديثه وردا على تساؤلات الحضور من الصحفيين والاعلاميين بالمؤتمر .

 

 

وتأتى الاوبرا الرائعة التى اطلقتها الجمعية ورئيسها منير غبور للترويج للمنتج السياحي المختلف “الروحى والانساني” فى ان واحد فى الاسواق المصدرة للحركة السياحية الدولية لمصر بمثابة حجر لتحريك الراكد فى مياه المشروع الحلم الذى اعلن عنه منذ نحو 21عام كما أسلفت .. ولاسباب مجهولة اصيب المشروع بالشلل وضاعت معالمه فى دواوين الحكومة ” العميقة ” .

 

 

وتبنى الوزير السابق للسياحة يحيي راشد احياء فكرة هذا المنتج السياحى الفريد بحق من نوعه على مستوى العالم ،وبعد ان بدأت بوادر لانعاشه وتحقيقه على أرض الواقع عبر 5 محطات رئيسة تم اختيارها لتجهيزها من بنية اساسية ومشروعات سياحية وفندقية صغيرة حتى تصبح صالحة لاستقبال الوفود السياحية ، ونجح الرجل فى اخذ مباركة بابا فرنسيس بابا الفاتيكان على ايقونة المشروع ، الا ان كل الجهود التى انجزت لاتمام المشروع ذهبت أدراج الرياح وتجمدت بوادر الحلم على ارض الواقع بخروج الوزير من الوزارة كالعادة فى بلادنا ..!

 

 

ولكن “غبور” رجل الاعمال الناجح والذى لايعرف الفشل مازال لديه القدرة على الحلم والسعي لتحقيقه مهما كانت العراقيل ، وتلاقت الارادات بين الاول والنائب الجاد رئيس لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب الخبير السياحي عمرو صدقي النابه، الذى لايكل ولايمل من السعى لخدمة صناعة السياحة المصرية بأفكار طازجة ومشروعات قوانين ملهمة وجديدة تبعث الامل مرة أخري بقوة فى استعادة صناعة السياحة مكانتها كعمود أساسي للاقتصاد القومي ،وكقاطرة تشد خلفها 76 صناعة أخرى مكملة لها تحقق على الارض التنمية المستدامة واقع ملموس وليست مجرد أمانى وأحلام فى الهواء .

 

 

 

عمرو صدقي

 

ولعل ما اكده “صدقي ” عبر تصريحاته خلال المؤتمر الصحفي تبعث على الامل بشكل قوى ان تتحقق مشروعات “مسار رحلة العائبة المقدسة ” واقول مشروعات وليس مشروع واعنى الكلمة لان حجم المخطط العام ” مستر بلان ” لمنتج مسار رحلة العائلة المقدسة فى محافظات مصر المختلفة ” من الضخامة والحقيقة ليس من الانصاف ان نقول مشروع واحد بعد ما افاض النائب فى شرح ما تم من خطوات حتى اللحظة عبر سلسلة اجتماعات تمت تحت قبة البرلمان .

 

 

أوضح رئيس لجنة السياحة والطيران بالبرلمان وشدد على ان اللجنة حرصت على دعوة كافة الاطراف المعنية والمتماسة مع مشروع ” تهيئة وتجهيز المسار ” على أعلى مستوى ليكون المنتج السياحي جاهز ومكتمل ، وهو دور الحكومة والمحليات.

 

 

ومع الاخذ فى الاعتبار ان الرئيس السيسي يولى هذا المشروع والمنتج السياحي أهمية خاصة .. بهدف انطلاق السياحة المصرية خلال الفترة القادمة بشكل مغاير ،ولايتأثر الا فى حدود دنيا باية مشكلات قد تحدث فى منطقة ما من خريطة السياحة المصرية .

 

 

ومع كامل احترامنا للصديق الخلوق عمرو صدقي رئيس لجنة السياحة والطيران بالبرلمان المصرى ،والذى ضرب لنا موعدا فى مطلع يونيو القادم للانتهاء من البنية الاساسية لمشروعات “مسار العائلة المقدسة ” فى 25 محطة من المسار تضمها المحافظات الثمانية شمال مصر وجنوبها حتى أسيوط المحافظة الاخيرة ، وحجم الطاقة الايجابية التى بثها فى الحاضرين وبالاخص عواجيز الفرح أمثال العبد لله واخرين ضبطوا فى حالة نشوة تضامنا مع “غبور” واحلامه الممكنة بعد تصريح “صدقي “الذى أخرص الألسنة …

 

 

ولكن سرعان ما زالت النشوة والسكرة وجاءت الفكرة … واسأل بنية صافية والله اعلم بالسرائر .. هل بعد 21 عاما من الاعلان عن المنتج السياحي ” برنامج مسيرة رحلة العائلة المقدسة ” لم تنفذ على أرض الواقع وظلت مجرد أحلام فى عقل وقلب ” غبور” .. حكومات وبرلمانات كثيرة تعاقبت واخرى مضت بلا رجعة طوال تلك الفترة .. فهل مازالت الاحلام ممكنة… ؟!

 

 

ومن يضمن استكمال المشروع ونحن بالصدفة قاب قوسين او ادنى قليلا من حركة تغيير شاملة كما يتردد للوزارة الحالية والبرلمان ايضا باتت أيامه معدودة استعدادا لانتخابات جديدة فى 2020والله اعلم …؟!

 

 

واخيرا وليس اخرا أهمس فى اذن رجل الأعمال الوطنى المحب لبلده “منير غبور ” صاحب مشروع النهضة السياحية الروحية ” مسار العائلة المقدسة “، واوبرا “مصر الطريق ” العمل الترويجي السياحي الفريد من نوعه لصالح مصر والسياحة المصرية ،مازالنا بحاجة لصبرك وحلمك فأحلم وأحلم وأحلم لسه الاحلام ممكنة علها تصبح واقعا فى غدا قريب …

 

 

 

 

 

 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

1 تعليقات

  1. الفنان التشكيلي / سعد روماني

    مقال رائع يضع لبنه من لبنات الإعتراف بفضل اصحاب الفضل أمثال هذا الرجل ذو التاريخ الوطني المعطاء
    تحية و شكر للسيد منير غبور القدوة و المثل
    و تحية و شكر لكل السادة المسئولين الذين يساهمون في ان تري مثل هذه الأحلام الرائعة طريقها الي نور الواقع
    و تحية و شكر للسيد أشرف الجداوي الذي القي الضوء علي هذا النموذج المحترم من الأحلام و اصحابها الأفاضل

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: