اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

تقرير .. خلل فنى وراء تحطم الطائرة المستأجرة من قبل الخطوط الجوية الجزائرية

باريس  "المسلة" …..  كشفت الخبرة القضائية حول تحطم الطائرة المستأجرة من قبل الخطوط الجوية الجزائرية بتاريخ 24 يوليو 2014 بمالي و الذي أسفر عن مقتل 116 شخص يوم الجمعة بباريس أن الحادث راجع إلى خلل تقني في الطائرة دي سي-9-83 (DC-9-83) التابعة لشركة سويفت أير.

 

أكد تقرير الخبرة القضائية الذي قدم أمام الأطراف المدنية و الذي سلم لقاضي التحقيق ان سبب الحادث راجع إلى خلل في الطائرة و هي نفس النتائج التي كان قد أعلن عنها مكتب التحقيقات و التحاليل في أبريل الفارط استنادا إلى الأستاذين برتران كورتوا و سيباستيان بيزي ممثلي جمعية ضحايا الطائرة (AH5017).

 

و تفيد نتائج المكتب الفرنسي للتحقيقات و أمن الطيران المدني أن الحادث وقع بسبب عدم تشغيل النظام المضاد للتجمد مضيفا أنه لم يتم تسجيل اي مشكل من قبل طاقم الطائرة خلال اتصالاتهم بالمراقبين الجويين بواغادوغو و نيامي كما لم يتم إرسال أي نداء إغاثة. بحسب واج

 

و خلص التقرير إلى أن الحادث راجع إلى مجموعة من الإختلالات تتمثل في عدم تشغيل النظام المضاد للتجمد و انسداد ملتقطي ضغط المحركات مما تسبب في تذبذب سير المحركات و انخفاض سرعة الطائرة إضافة إلى عدم تسجيل اية مناورات لاسترجاع انخفاض تماسك الطائرة في الهواء من طرف الطاقم.

 

و للتذكير تحطمت الطائرة AH5017التابعة لسويفت إير و المستأجرة من طرف الخطوط الجوية الجزائرية بتاريخ 24 يوليو 2014. و كانت الطائرة متوجهة من واغادوغو إلى الجزائر و على متنها 116 شخص ليتم ساعة بعد إقلاعها فقدان الإتصال بها.  و قد تحطمت الطائرة بمنطقة غوسي مما أدى إلى هلاك جيمع الركاب (جزائريين و فرنسيين و بوركينابيين و لبنانيين إضافة إلى طاقم الطائرة من جنسية إسبانية).

 

و كانت الخطوط الجوية الجزائرية قد أشارت إلى أن "الطائرة لم تكن بعيدة عن الحدود الجزائرية عندما تم الطلب من طاقم الطائرة تغيير المسار بسبب سوء الأحوال الجوية و لتفادي الإصطدام بطائرة أخرى كانت تضمن الرحلة بين الجزائر العاصمة و باماكو".

 

و في بادئ الأمر توجهت التخمينات نحو احتمال وقوع عمل إرهابي استهدف الطائرة و هو الأمر الذي انكره المكتب الفرنسي للتحقيقيات و التحاليل الذي أكد سنة 2015 أن سبب الحادث راجع إلى "عدم تشغيل النظام المضاد للتجمد".

 

و عقب الحادث تم إنشاء جمعية طائرة AH5017للتضامن مع عائلات الضحايا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: