اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

العنانى بمعرض أسرار مصر الغارقة : وزارة الاثار تؤكد تعاونها مع المعاهد والمؤسسات العلمية الدولية

لندن "المسلة" …. ألقي د. خالد العناني وزير الآثار كلمة خلال مراسم افتتاحه لمعرض أسرار مصر الغارقة المقام بالمتحف البريطاني بلندن، أعرب فيها عن سعادته بحضور هذا التجمع العلمي و الأثري كما القي الضوء علي علاقات المصرية البريطانية في مجال العمل الأثري و الثقافي.


وأكد د. العناني علي استعداد الوزارة الكامل و حرصها الدائم علي التعاون مع كافة المعاهد و المؤسسات العلمية الدولية في مجال العمل العلمي و الأثري و المتحفي في إطار الضوابط و المواثيق الدولية و القيم العلمية والأثرية و الأخلاقية المعمول بها. و انهي كلمته بدعوة العالم الدولي و محبي الآثار المصرية بزيارة مصر للاستمتاع بتراثها الأثري و الثقافي الفريد.


ومن جانبها قالت الهام صلاح رئيس قطاع المتاحف بان المتحف البريطاني ثاني جهة لعرض الآثار الغارقة و أن أول عرض لها كان في معهد العالم العربي بباريس وان ثالث مكان عرض له سيكون في يناير 2017 في زيورخ بسويسرا.

 

و أضافت أن المعرض يسلط الضوء علي تراث مصر الغارق و اثنين من أهم المدن الأثرية و التي أصابهما زلزال مدمر أطاح بهما و لكن احتفظ البحر المتوسط بمعالم هذه المدن العريقة.

 

 

و الجدير بالذكر أن المعرض يضم 293 قطعة تم اختيارهم من عدد من المتاحف المصرية وهي مكتبة الإسكندرية والمتحف اليوناني الروماني والمتحف البحري والمتحف القومي بالإسكندرية والمتحف المصري، ويأتي من بين أهم القطع بينها تمثال صغير من البرونز لأحد الفراعنة- عثر عليه في هيراكليون- أبو قير – يبلغ ارتفاعه حوالي 20.5 سم، منحوت بدقة عالية، وقد تم اكتشافه في الجهة الغربية الجنوبية من معبد آمون جرب في هيراكليون. يظهر التمثال وهو واقف يرتدي التاج الأزرق والنقبة المعتادة (الشنديد الملكي) متخذا وضع المشي، يمسك عصا في يده اليمنى، يعتقد أن يكون هذا التمثال لأحد ملوك الأسرة الثلاثين أو ربما هو الملك "بسماتيك الثاني" من الأسرة السادسة والعشرين وذلك وفقاً للكتابات الموجودة داخل الخرطوش الموجود على الحزام، تمثال للإلهة "تاورت" من عصر الأسرة السادسة تظهر فيه الإلهة على هيئة فرس النهر واقفة تستند على كفوف الأسد، تميمة على هيئة عين حورس (الأوجات) من العصر البطلمي من حفائر هيراكليون، خليج أبو قير.


هذا وقد حضر مراسم الافتتاح كل من د. ناصر كامل السفير المصري بلندن و فرانك جوديو رئيس البعثة الفرنسية و د. "نيل سبنسر" مدير القسم المصري بالمتحف البريطاني و عدد من المثقفين البريطانيين و المصريين المقيمين في بريطانيا و لفيف من الأثريين و الإعلاميين و الصحفيين المصريين و البريطانيين. بالإضافة إلى وفد من وزارة الآثار ضم كل منالمهندس وعدالله أبو العلا رئيس قطاع المشروعات و الأستاذة تسبي السيد علي وكيل متحف آثار مكتبة الإسكندرية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: