اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

سياحة السعودية والهلال الاحمر يوقعان مذكرة تعاون لتفعيل برامج الاسعافات بالمنشآت والفعاليات السياحية

 

 

الرياض "المسلة" … وقعت الهيئة العامة للسياحة والآثار وهيئة الهلال الأحمر السعودي اتفاقية للتعاون في عدد من المجالات المتعلقة بتطوير برامج الإسعافات الأولية في القطاع السياحي والمنشآت والبرامج والأنشطة السياحية وعدد من المجالات الأخرى.

ووقع الاتفاقية الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار و الأمير فيصل بن عبد الله بن عبد العزيز رئيس هيئة الهلال الأحمر السعودي في مقر الهيئة بالرياض .

وقد رحب الأمير سلطان بن سلمان برئيس هيئة الهلال الأحمر, مشيرا إلى أهمية هذه الاتفاقية في تطوير البرامج الإسعافية في المنشآت والفعاليات السياحية وهو هدف هام تسعى الهيئتان لتحقيقه من منطلق الحرص على سلامة السياح وزوار المنشآت والمواقع السياحية.

وأبان أن هذه المذكرة هي إحدى نتائج الزيارة السابقة التي قام بها سمو رئيس هيئة الهلال الأحمر السعودي للهيئة والتي مهدت للعمل على بلورة مجالات التعاون من خلال إطار عمل يتم توقيعه من خلال هذه الاتفاقية.

وقال  في تصريح صحفي عقب توقيع الاتفاقية : "نحن اليوم نعمل وفق هذه الاتفاقية على تنظيم مسار متقدم جدا لخدمة المواطنين تنفيذا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين ـ يحفظه الله، و ولي العهد وزير الداخلية، بأن تتوفر كافة خدمات الهلال الأحمر في كافة أرجاء المملكة، ونحن سنعمل على تعزيز هذه الخدمات من خلال تطوير وصولها إلى المواقع السياحية والتراثية وإلى المواقع التي تتعامل مع الهيئة العامة للسياحة والآثار، بالإضافة إلى تبادل المعلومات الجغرافية ومعلومات المواقع والفعاليات، وتطوير الوصول إلى هذه المواقع بشكل أسرع، وأيضا التعاون والاستفادة من الخدمات المشتركة بين الهيئتين في مجالات التطوير لكل المسارات".

وأضاف: "اليوم نحن، لا أقول اتفقنا بقدر ما أكدنا أننا هيئات متكاملة، وكلها هيئات وضعتها الدولة لخدمة المواطنين, وفتحنا جميع النوافذ والأبواب حتى نستفيد من بعضها البعض في الخبرات المتراكمة للهيئتين في المجالات المتعددة، إداريا وخدميا وفي جميع مجالات التطوير، وفي الواقع أن ما سمعته من الأمير فيصل بن عبد الله من التطوير الذي يحدث في الهلال الأحمر، وهو تطوير متقدم جدا ونحن إذا لم نكن وصلنا فنحن قريبون جدا من مستوى العالمية، وهذه خدمة مهمة جدا للمواطنين في المملكة، والهلال الأحمر يسير في الطريق الصحيح لتقديم خدمات جويّة وأرضية مميزة، وهناك طموحات كبيرة سمعتها من سمو الأمير فيصل، ونعتبر أنفسنا اليوم تحت مظلة الهلال الأحمر، لأن الهيئة تقوم بعمل جبّار وتسابق الزمن لتتوسع وتنتشر في كافة المواقع بالمملكة".

من جهته أكد الأمير فيصل بن عبد الله على أهمية العمل المشترك بين الهيئتين، مشيرا إلى أن الاتفاقية ستسهم بمشيئة الله في تنظيم وتطوير التنسيق والتعاون بين الهيئتين لتوفير الخدمات الإسعافية اللازمة في المواقع السياحية والفعاليات السياحية .

وقال  في تصريحه: "نحن لا يمكن أن نعمل في كثير من المواقع بدون الأخوة في الهيئة العامة للسياحة والآثار، ونأمل إن شاء الله أن نغطي جميع المناطق السياحية بخدماتنا الإسعافية حسب المستطاع، وبدون شك هذه الاتفاقية بادرة خير وسوف تلحقها اتفاقيات شاملة بإذن الله تعالى".

ودعا المواطنين للاستمتاع بالسياحة في وطنهم والتعرف على معالمه السياحية والتاريخية، وقال: "من الجميل أن تكون سياحتك بين أهلك وفي بلدك، والآن السياحة تطورت بصورة كبيرة وأصبحت هناك الكثير من المهرجانات الفعاليات السياحية، ومن ضمن الاتفاقية أن يكون في كل مهرجان تواجد للهلال الأحمر، وأنا حقيقة أوجه كلمة للإخوة المواطنين والمقيمين، أتمنى منهم فيها زيارة المواقع السياحية، والاستمتاع بما حبى الله بلادهم به من مقومات سياحية وتاريخية في كل المناطق"

وتشمل اتفاقية التعاون بين الهيئتين على مجال تطوير برنامج الإسعافات الأولية في القطاع السياحي، بحيث يشمل مرافق الإيواء السياحي، و منظمي الرحلات السياحية وتدريب المرشدين السياحيين وجعل ذلك شرطا في الحصول على الرخصة وتجديدها، وكذلك إلزام منظمي البرامج والفعاليات السياحية بالتنسيق مع هيئة الهلال الأحمر لتوفير اشتراطات السلامة اللازمة، إضافة إلى تطوير برنامج الإسعافات الأولية في البرامج السياحية و الفعاليات والمهرجانات السياحية.

وفي مجال الأبحاث والمعلومات والدراسات تعمل الهيئتان على تطوير وربط قواعد البيانات والمواقع السياحية والتراثية ومواقع الفعاليات بما يسهل عملية التواصل في الحالات التي تتطلب تدخل الهلال الأحمر في المواقع والمنشآت والأنشطة والفعاليات السياحية.

وتتعاون الهيئتان في جانب "السياحة والمجتمع" عبر تعزيز الوعي للمواطنين عن الإسعافات الأولية وطرق الحماية من الحوادث لأنشطة السياحة و والتعاون في تطويرها وتنفيذها، وكذلك تدريب منسوبي المدارس في مجال الإسعافات الأولية من خلال برنامج التربية السياحية المدرسية (ابتسم).

وفي مجال المنشآت والمواقع السياحية يتم توفير متطلبات الحماية والإسعافات الأولوية ومهابط الطائرات إذا لزم الأمر بالمواقع والمنشآت السياحية عند وضع الهيئة إعداد متطلبات تخطيط وتطوير وتنفيذ هذه المواقع.

وتضمين الإرشادات العامة في المواقع والمنشآت السياحية الاحتياطات الضرورية في مجالات الإسعافات الأولوية.

والسماح لمنسوبي الجهتين بزيارة المواقع السياحية تحت الإنشاء والاطلاع على آلية العمل وطرق الحماية من الحوادث.

وتتعاون الهيئتان في مجال "التوعية والأعلام" من خلال نشر الوعي والتثقيف للمشاركين وزوار المهرجانات والفعاليات ومشغلي الأنشطة وملاك المرافق السياحية والقائمين على الأنشطة السياحية بجوانب الإسعافات والسلامة الأولية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: