اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

“جنرال إلكتريك” تفوز بعقود قيمتها 300 مليون دولار لتزويد أحدث تقنيات توليد الطاقة فى مصر

 

 

بهدف تلبية الطلب المتنامي على موارد الطاقة في الجمهورية

القاهرة "المسلة" خاص …  أعلنت شركة "جنرال إلكتريك"، المدرجة في بورصة نيويورك بالرمز (NYSE: GE)، عن توقيعها لعقود تبلغ قيمتها الإجمالية 300 مليون دولار لتزويد 6 توربينات غازية مع الخدمات الملحقة بها إلى "الشركة القابضة لكهرباء مصر" لتشغيلهما في محطتين جديدتين لتوليد الطاقة الكهربائية بالدورة المركبة، وذلك في إطار المساعي الرامية إلى تلبية الطلب المتنامي على موارد الطاقة في الجمهورية.

ووقع الاختيار على "جنرال إلكتريك" وشريكها SEPCO III لتنفيذ عمليات توسعة محطتي "الجيزة شمال" و"بنها" لتوليد الطاقة الكهربائية، وهما المشروعان اللذين سيساهمان في إضافة 2250 ميجاواط من الطاقة إلى شبكة الكهرباء المصرية، أي ما يعادل 10% من اجمالي الطاقة المنتجة حالياً لدعم متطلبات قطاعات الإسكان والأعمال في القاهرة. ويعتبر هذا أكبر العقود الموقعة بين "جنرال إلكتريك" ومصر في قطاع الطاقة حتى اليوم.
 

 

ووفقاً لوزارة الكهرباء والطاقة، شهدت مصر نمواً بنسبة 13% في الطلب على موارد الكهرباء بين عامي 2009 و 2010، ومن المتوقع أن يستمر هذا النمو بمعدل يراوح 11% خلال السنوات الخمس المقبلة. ومن المقرر أن يدخل المشروعان الجديدان في بنها والجيزة شمال حيز التشغيل في منتصف عام 2013، للعمل على توفير موارد إضافية من الكهرباء خلال موسم الصيف.

وبموجب الاتفاقية ستعمل "جنرال إلكتريك" على تزويد 4 توربينات غازية من طراز Frame 9FA إلى محطة الجيزة شمال واثنين إلى محطة بنها، إلى جانب تنفيذ عمليات التركيب وتوفير الخدمات الفنية الداعمة. وتم تزويد كافة توربينات الطراز المستخدمة في هذه المنشآت بأنظمة الاحتراق المتطورة Dry Low NOx (DLN) التي تحد من انبعاث الغازات الضارة وتعزز توافق العمليات مع معايير السلامة البيئية دون الحاجة لحقن المواد المنظفة. وتم حتى اليوم تطبيق أكثر من 700 من أنظمة DLN حققت ما مجموعه 23 مليون ساعة عمل على ما يقارب من 800 وحدة حول العالم.

بهذه المناسبة قال  حسن يونس وزير الكهرباء والطاقة: "تمضي مصر قدماً نحو مرحلة جديدة من النمو والازدهار، ينصب التركيز خلالها نحو تطوير جميع القطاعات الاقتصادية، مدفوعاً بتنمية قطاع الطاقة لضمان تلبية احتياجات الشغب المصري، وتعزيز كفاءة الأعمال في آن معاً. ونحن على ثقة بأن شراكتنا مع أبرز مزودي خدمات وتقنيات الطاقة المتطورة في العالم، سيساهم في تسريع العمليات التطويرية لقطاع الطاقة في الجمهورية، ما يعود بفوائد محققة على الاقتصاد المصري ككل".

ومن جانبه قال محمود بلبع رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لكهرباء مصر: "تساهم التقنيات المبتكرة التي تطورها شركة ’جنرال إلكتريك‘ في تعزيز كفاءة استهلاك الوقود بصورة كبيرة، إلى جانب دورها في رفع مستويات الاستدامة البيئية في مصر. ويسرنا أن نتعاون مع ’جنرال إلكتريك‘ ذات الخبرة العالمية الاستثنائية، لنعمل معاً على تغطية الطلب المتنامي على موارد الطاقة الكهربائية ذات الموثوقية العالية في القاهرة ومختلف أنحاء الجمهورية".

وقال جوزيف أنيس، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة "جنرال إلكتريك للطاقة GE Energy" في الشرق الأوسط: "يؤدي النمو المتسارع والمستمر الذي تشهده مصر في المرحلة الراهنة إلى تنامي الطلب على موارد الطاقة الكهربائية الموثوقة. ومن خلال المشروعين الجديدين نؤكد مجدداً عمق التزام ’جنرال إلكتريك‘ بتقديم أحدث الخدمات والتقنيات المبتكرة التي تتيح لعملائنا في كافة أنحاء المنطقة إمكانية الحصول على موارد الطاقة اللازمة لهم على المدى الطويل، وبالتالي تحقيق أهدافهم في تنمية أعمالهم في مختلف القطاعات".

الجدير بالذكر أن شركة SEPCO III الصينية ستكون مقاول العمليات الهندسية والمشتريات لمحطتي الجيزة شمال وبنها لتوليد الطاقة. وكانت "جنرال إلكتريك" قد تعاونت مع SEPCO III في العديد من المشاريع الهامة في الشرق الأوسط والعالم، وهذه هي المرة الأولى التي يؤسس فيها الطرفان هيكلية تحالف لتنفيذ مشاريع في قطاع الطاقة بجمهورية مصر العربية.

ومن المعروف بأن توربينات F الغازية قد حققت معدلات موثوقية عالية عبر أكثر من 33 مليون ساعة تشغيل في كافة أنحاء العالم، إضافة لكونها تتميز بكفاءتها العالية وخفضها لمستويات انبعاث الغازات الضارة عند تشغيلها بالدورة المركبة. ومن المتوقع أن تسجل المحطتان الجديدتان كفاءة تشغيلية بنسبة 56% بالدورة المركبة، إلى جانب تماشي عملياتهما مع المعايير المعتمدة لمستوى انبعاث أكاسيد النتروجين والمحددة بـ25 جزء بالمليون. والجدير بالذكر أن الغاز الطبيعي سيكون الوقود الرئيسي لكلا المحطتين.
 

تقع محطة الجيزا شمال على مسافة 30 كيلومتر شمال غربي القاهرة، وستبلغ طاقتها الإنتاجية الإجمالية 1000 ميجاواط، لتصل إلى 1500 ميجاواط عند تشغيلها بالدورة المركبة. أما محطة بنها فتقع على بعد 40 كليومتر شمال غربي القاهرة، وتبلغ طاقتها الإنتاجية الإجمالية 500 ميجاواط، لتصل إلى 750 ميجاواط عند تشغيلها بالدورة المركبة. ومن المقرر البدء بشحن التوربينات خلال الربع الثاني من 2012.

يستفيد مشروعا الجيزة شمال وبنها من الحضور الراسخ لشركة "جنرال إلكتريك" في مصر، والتي قامت منذ عام 1974 بتركيب ما يقارب 70 توربين غازي في الجمهورية، تساهم بتوليد أكثر من 7 جيجاواط من الطاقة، أي نحو ربع إنتاجية شبكة الكهرباء كاملةً.

الجدير بالذكر أن شركة "جنرال إلكتريك" تتمتع بحضور قوي في مصر منذ عام 1974، وساهمت خلال هذه الفترة بدور هام في مشاريع البنية التحتية التي أطلقت في الجمهورية ضمن العديد من القطاعات ومنها الطاقة والنفط والغاز والرعاية الصحية والنقل. ولدى "جنرال إلكتريك" اليوم أكثر من 100 موظف في مصر، وتلتزم الشركة بترسيخ مكانتها كشريك فعال لعمليات التنمية الاقتصادية على المدى الطويل.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: