اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

منظمة السياحة العالمية تجتمع لمناقشة الازمة وسبل انعاشها

المسلة

تعقد المنظمة العالمية للسياحة جمعيتها العامة بين الخامس والثامن من اكتوبر في استانة عاصمة كازاخستان للبحث عن حل للازمة الحادة التي يشهدها قطاع السياحة في العالم حاليا. وبعد اربع سنوات متواصلة من الازدهار، ضربت الازمة المالية السياحة العالمية بشكل مباشر فتباطأ نموها الى نسبة 1،9% عام 2008 بعدما كانت تراهن على نسبة 5%، وتتوقع المنظمة العالمية للسياحة تراجع النشاط السياحي الى ما بين 4% و6% عام2009.

undefined


 



وادى تزامن الازمة الاقتصادية مع انتشار الانفلونزا اتش1 ان1، الى تراجع حركة السياحة العالمية بنسبة 7% بين يناير ويوليو غير انه من المتوقع ان يتباطأ هذا التدهور خلال الاشهر المقبلة بحسب آخر ارقام اصدرتها المنظمة العالمية للسياحة. وافاد الامين العام للمنظمة طالب رفاعي عن ظهور بوادر تشير الى عودة الثقة والطلب على سياحة الترفيه والاعمال على السواء. وسجل في هذا الاطار تحسن طفيف في تموز/يوليو حيث لم يتخط التراجع -4% بالمقارنة مع -10% في مايو و-7% في يونيو.


undefinedوما يثير الامل ايضا قيام صندوق النقد الدولي الخميس بمراجعة توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي عام 2010 لرفعها الى 3،1%. غير ان انتشار فيروس اتش1 ان1 قد يلقي ظلالا على هذا التفاؤل اذ يسجل تباطؤا في حركة الحجز السياحية في الشتاء خوفا من انفلونزا الخنازير، ولو ان منظمة الصحة العالمية لم تنصح بالامتناع عن السفر.


وتعتبر السياحة من اكبر قطاعات الاقتصاد العالمي ومصدر الدخل الاول في العديد من الدول وبلغت عائداتها عام 2008 حوالى 944 مليار دولار أي نحو 651 مليار يورو انفقها نحو 922 مليون سائح. وستضم الدورة الثامنة عشرة للجمعية العامة للمنظمة العالمية للسياحة التابعة للامم المتحدة 600 مندوب من 120 بلدا بينهم العديد من الوزراء فضلا عن رؤساء شركات كبرى في هذا القطاع. وعقدت الجمعية العامة الاخيرة عام 2007 في كارتاخينا في كولومبيا التي تعاني ايضا من ازمة سياحية.

وستدفع السياحة ثمنا باهظا للازمة الاقتصادية اذ يتوقع الغاء حوالى 18 مليون وظيفة مرتبطة بالنشاط السياحي سواء مباشرة او غير مباشرة بين 2008 و2009، بحسب توقعات المجلس العالمي للسفر والسياحة، وهي جمعية رؤساء شركات ستشارك في اجتماع استانة. وتضررت السياحة مباشرة من الانكماش
الاقتصادي في الدول الصناعية فشهدت عام 2008 عمليات دمج والغاء وظائف وصعوبات مالية واجهتها وكالات سفر عدة.


وفي انتظار الانتعاش، كان وقع الانهيار شديدا في فرنسا القبلة السياحية الاولى في العالم حيث تراجع عدد السياح الاجانب بنسبة 5, 14% خلال الاشهر السبعة الاولى من السنة بعدما بلغ 3, 79 مليونا عام 2008، فيما يعتبر وضع منافستها الاولى اسبانيا افضل بقليل اذ لم يتعد تراجع عدد السياح فيها 9, 9%. وسيعرض طالب رفاعي في استانة خارطة طريق لانعاش السياحة ترسم خطة للخروج من الازمة في قطاع السياحة. وسيطلب من الحكومات وضع القطاع السياحي الذي غالبا ما يتم تهميشه في قلب اجراءاتها لتحريك الاقتصاد.



نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: