اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو
آخر الأخبار

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

بحث قطري اماراتى لإنتاج الوقود الحيوي لقطاع الطيران

 

 الدوحة …… قام فريق من الباحثين من دولة قطر ودولة الإمارات العربية المتحدة بعرض بحثهم عن نظام الزراعة المتكامل باستخدام مياه البحر (ISEAS)، الذي يمكن من خلاله إنتاج الوقود الحيوي لقطاع الطيران باستخدام انبعاثات غازات الاحتباس الحراري أقل من نظيره الأحفوري، بالإضافة إلى المنتجات الغذائية من الاستزراع المائي المستدام بدون استخدام المياه العذبة.

 

اشترك في الدراسة الدكتور جد براون من مركز التنمية المستدامة في كلية الآداب والعلوم في جامعة قطر بالاشتراك مع الدكتور سجويورس سجويريدس من معهد مصدر في أبو ظبي، بدولة الإمارات العربية المتحدة.

 

وقود حيوي:واستخدم الباحثان نظام ISEAS، حيث يتم ضخ مياه البحر إلى البرك التي ينتج فيها الروبيان ذو النوعية العالية والأسماك المعدة للاستهلاك البشري ومن ثم يتم صب النفايات السائلة الغنية بالمغذيات خارج البرك في حقول النباتات التي تتحمل الملوحة (النباتات الملحية المعروف باسم الأشنان أو سامفيري التي تنتج البذور الزيتية المماثلة لفول الصويا).

 

كما تم دراسة إمكانية معالجة الزيت المستخرج من البذور وتحويله إلى وقود حيوي للطائرات. وإمكانية إعادة تدوير بقايا البذور بعد استخراج الزيت عالي البروتين مرة أخرى واستخدامه في تغذية الأسماك والروبيان. وكذلك استخدام القش المجفف الذي يبقى بعد إزالة البذور الزيتية في توليد الكهرباء.غازات الدفيئة:أجرى الباحثان أيضاً تقييم دورة الحياة (LCA) لنظام ISEASالمحتمل. وقاسوا كمية تدفقات الطاقة والمواد في جميع أنحاء النظام وتم حساب انبعاثات غازات الدفيئة الصافية الناتجة عن ذلك.

 

وخلصت نتائج LCAإلى أن وقود الطائرات الحيوي الذي ينتج من نظام ISEASسوف ينبعث منه ما يصل إلى 68٪ أقل من الغازات المسببة للاحتباس الحراري مقارنة مع وقود الطائرات الأحفوري، وكانت النتيجة هي ناتج إيجابي كلي للطاقة في جميع السيناريوهات التي تم تقييمها.نفايات سائلة:كما تم خلال الدراسة تقييم الفوائد البيئية الإضافية لنظام ISEAS، للحد من الآثار السلبية على نوعية المياه في المسطحات المائية المستقبلة للنفايات التي يتسبب فيها إخراج الأحياء في نظام تربية الأحياء المائية التقليدية نفايات سائلة غنية بالمغذيات دون معالجة إلى البحر. ففي نظام ISEAS، تعد النفايات السائلة الغنية بالمغذيات من أحواض الاستزراع السمكي بمثابة مصدر الأسمدة للنباتات الملحية وأشجار المانغروف، والتي تنظف المياه عن طريق إزالة المواد المغذية.

 

وتستخدم أشجار المانغروف أيضاً في أجزاء كثيرة من منطقة الخليج لتحقيق الاستقرار في المناطق الساحلية المعرضة للتآكل، وإعادة بناء البيئات المناسبة لنمو الحياة البحرية، ولتقديم بعض مخزون الكربون الدائم في كتلتها.

 

التنمية المستدامة:وقال الدكتور جد براون من مركز التنمية المستدامة في جامعة قطر “إن طاقة مياه البحر، وأنظمة الزراعة المتكاملة لديها إمكانيات كبيرة لإنتاج الغذاء والوقود في منطقة الخليج القاحلة، ولكن تكلفة الإنتاج الفعلية واقتصاديات الدول بحاجة إلى تقييم مفصل”.من جهته قال الدكتور سجويورس سجويريدس من معهد مصدر في أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة “نأمل أن تتبنى صناعة الطيران هذه التكنولوجيا وتسعى للشراكة مع مرافق تربية الأحياء المائية لنشر مثل هذه الأنظمة” وأضاف أن ISEASهو وسيلة للإنتاج الغذائي المستدام والوقود الحيوي في المناطق الساحلية القاحلة دون أن يؤثر سلباً على موارد المياه العذبة”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: