اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

77 % مساهمة قطاع السياحة بالناتج المحلى لسلطنة عمان

 

 

مسقط “المسلة” ….. بلغت نسبة مساهمة السياحة المحلية بالسلطنة في إجمالي قطاع الإنتاج السياحي 77 بالمائة خلال عام 2015م وقد أولت الخطة الخمسية التاسعة (2016 -2020) اهتماما كبيرا بهذا القطاع نظرا للأدوار التي يمكن أن يقوم بها في جذب الاستثمارات الأجنبية وإيجاد فرص وظيفية.

 

وتشير البيانات الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات ضمن نشرة خاصة حول المؤشرات السياحية إلى ارتفاع نسبة مساهمة قطاع السياحة في الناتج المحلي الإجمالي في عام 2015 حيث بلغت 8ر2 بالمائة أي ما يقارب 6ر748 مليون ريال عماني، في حين بلغت هذه النسبة في عام 2014 حوالي 2ر2 بالمائة بحسب العمانية.

 

وتذكر الأرقام الإحصائية أن قيمة العجز المسجل في الميزان السياحي في السلطنة في عام 2015م بلغ نحو 7ر199 مليون ريال عماني، بزيادة بنحو 2ر36 مليون ريال عماني عن عام 2014. إلا ان إجمالي الإنتاج السياحي في عام 2015 ارتفع بنسبة 9ر3 بالمائة عن عام 2014 ليصل إلى 26ر1 مليار ريال عماني.

 

وتوضح نشرة المؤشرات السياحية ارتفاعا في إجمالي الفنادق في السلطنة في عام 2015م حيث بلغت 318 فندقا مقارنة بـ 235 فندقا خلال عام 2011 مرتفعة بذلك بنسبة 35 بالمائة وبلغ إجمالي إيرادات الفنادق في السلطنة في عام 2015م نحو 9ر226 مليون ريال عماني، حيث شكلت نسبة إيرادات الفنادق فئة الخمسة نجوم من إجمالي الإيرادات نحو 2ر44 بالمائة.

 

وصاحب الارتفاع في عدد الفنادق ارتفاع عدد العاملين فيها حيث تشير الأرقام إلى أن عدد العاملين في هذه الفنادق في عام 2015م ارتفع بنسبة 3 بالمائة مقارنة بعام 2014م حيث بلغ عددهم نحو 11054 عاملا. وبلغت نسبة العمانيين من إجمالي العاملين نحو 29 بالمائة في عام 2015م حيث شكل العمانيون ما نسبته 33 بالمائة من إجمالي العاملين في الفنادق فئة الخمس نجوم.

 

كما ارتفع نزلاء هذه الفنادق في عام 2015 حيث بلغ عددهم الإجمالي نحو 7ر2 مليون نزيل مقارنة بنحو 4ر2 مليون نزيل في عام 2014. الأمر الذي انعكس في نسبة أشغال الغرف في الفنادق بنسبة 50 بالمائة في عام 2015م مقارنة بنحو 2ر49 بالمائة خلال عام 2014م. وفي ارتفاع إجمالي عدد الغرف في عام 2015 بنسبة 1ر5 بالمائة مقارنة بعام 2014م.

 

وبلغ إجمالي عدد الزوار الوافدين إلى السلطنة في عام 2015م نحو 6ر2 مليون زائر مرتفعا بذلك ما نسبته 88 بالمائة مقارنة بعام 2011.وبلغ إنفاق هؤلاء الزوار في السلطنة خلال عام 2015 نحو 3ر288 مليون ريال عماني بارتفاع نسبته 15 بالمائة عن عام 2014م. وشكل الإنفاق على خدمات الإيواء ما نسبته 1ر38 بالمائة من إجمالي الإنفاق.

 

كما ارتفع متوسط مدة الإقامة للسائح الوافد في عام 2015م حيث بلغ 7 ليال مقابل 6 ليال في عام 2011م. وقد شكل زوار دول مجلس التعاون ما نسبته 5ر45 بالمائة من إجمالي الزوار الوافدين في عام 2015.

 

أما الزوار المغادرون من السلطنة في عام 2015 فتوضح نشرة المؤشرات السياحية أن إجمالي عددهم بلغ 4ر5 مليون زائر مرتفعا بذلك ما نسبته 62 بالمائة عن عام 2011. أما متوسط مدة الإقامة للسائح المغادر بلغ 21 ليلة خلال عام 2015 مقارنة بـ 22 ليلة في عام 2014.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: