اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

مدير عام منظمة اليونسكو يشهد افتتاح المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط

 

 

وزير الآثار يتفقد قاعة العرض

 

القاهرة “المسلة”….. تفقد الدكتور خالد العناني وزير الآثار صباح امس الأحد الموافق 12/2/2017 قاعة العرض المؤقت بالمتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، تمهيدا لافتتاحها الرسمي يوم الأربعاء الموافق 15/2/2017، ما يأتي في إطار الافتتاح الجزئي للمتحف.

 

 

يحضر الافتتاح “إيرينا بوكوفا” مدير عام منظمة اليونسكو وعدد من الوزراء و السفراء ومديري المعاهد الأجنبية للآثار بمصر ومجموعة من الشخصيات العامة وقيادات من وزارة الآثار.

 

 

وأوضح د. العناني أنه سيتم فتح أبواب المتحف لاستقبال زائريه بالمجان بدءا من الخميس الموافق 16/2/2017 وحتى نهاية الشهر الجاري.

 

 

وقال المهندس محروس السعيد المشرف العام على المتحف القومي للحضارة المصرية أن قاعة العرض المؤقت ستستضيف معرض “الحرف والصناعات المصرية عبر العصور”، والذي يضم حوالي 420 قطعة أثرية تحكي تطور الحرف المصرية على مر العصور التاريخية وحتى الآن.

 

 

من جانبه أوضح د. محمود مبروك منسق العرض المتحفي أن سيناريو العرض المتحفي للقاعة يسلط الضوء على أربع حرف هامة في تاريخ مصر وهي الفخار، النسيج، والنجارة والمصاغ حيث توضح نشأتها وتطورها عبر العصور التاريخية المختلفة، وذلك عن طريق عرض قطع أثرية مختارة من المتحف المصري بالتحرير ومتحف النسيج بشارع المعز ومتحف الفن الإسلامي بباب الخلق والمتحف القبطي بمنطقة مجمع الأديان بمصر القديمة بالإضافة إلى مخازن المتحف القومي للحضارة المصرية.

 

 

وأضاف د. مبروك أن القاعة سوف تضم كذلك عدد من المجسمات والجرافيك توضح شكل صانعي هذه الحرف وملابسهم وهيئاتهم وكذلك المواد المستخدمة في الحرفة الخاصة بهم، مشيراً إلى أنه تم إعداد شاشات الكترونية كبيرة تعرض مجموعة من الأفلام الوثائقية عن كل حرفة وتطورها عبر العصور.

 

 

وأكد د. مبروك أن من أهم القطع المعرضة مجموعة الفخار الخاصة بعصور ما قبل التاريخ وكرسي للملكة حتب حرس والدة الملك خوفو، والذي يعد أول كرسي ملكي في التاريخ، وكرسي من الدولة القديمة مصنوع من خشب الرمان به 120 وحدة خشبية يوضح مهارة العمال في الصناعة وكيفية تجميع عروق الخشب، ومجموعة من نسيج القباطي، أجزاء من مشربيات، عدد من الأبواب الخشبية عليها زخارف هندسية ونباتية بالعاج، بالإضافة إلى مجموعة من الحلي من تراث سيوة والنوبة والصعيد ووجه بحري وسيناء.

 

فكرة إنشاء المتحف

 

يذكر أن فكرة إنشاء المتحف القومي للحضارة المصرية تعود لعام 1982 عندما قامت منظمة اليونسكو بالإعلان عن حملة دولية لإنشاء المتحف القومي للحضارة ومتحف النوبة بأسوان، وفي عام 1999 تم اختيار الموقع الحالي لمتحف الحضارة بالفسطاط بدلا من موقعه السابق بالجزيرة، وتم عمل الحفائر الأثرية بموقع المتحف في الفترة من 2000 حتى2005، وتم وضع حجر الأساس لمبني المتحف في عام 2002.

 

33,5 فدان

 

تبلغ مساحة المتحف نحو مساحة 33,5 فدان منها 130 ألف متر مربع من المباني، ويتوقع أن يضم 50 ألف قطعة أثرية من مختلف عصور مصر القديمة وحتى التاريخ المعاصر، ويضم مجموعة من المخازن لحفظ الآثار مجهزة بأحدث التقنيات العلمية الحديثة على غرار المتاحف العالمية مثل متحف اللوفر والمتحف البريطاني.

 

 

كما تم تزويد المتحف بمنظومة للتأمين والمراقبة حيث يحتوي على عدد كبير من الكاميرات تعمل على مدار اليوم لرصد أية حركة بالمتحف بالإضافة إلى حركة فتح وغلق المخازن بشكل دقيق.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: