اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

الإمارات تستعرض أبرز مقاصدها السياحية في معرض “أو تي إم” بالهند

 

 

بومباى “المسلة” ….. شارك وفد رسمي من دولة الإمارات تحت مظلة وزارة الاقتصاد في المعرض الدولي لسوق السياحة الصادرة “أو تي إم” OTM الذي انطلق اليوم (الثلاثاء 21 فبراير، 2017) في مدينة بومباي بالهند وتستمر فعالياته حتى الثالث والعشرين من الجاري، وتضمن الوفد ممثلين عن مختلف الدوائر والهيئات السياحية في إمارات الدولة.

 

زورو الامارات

 

وتتمثل المشاركة الإماراتية في هذا المعرض السنوي، والتي تتم للعام الثاني على التوالي، بتنظيم جناح موسع تحت شعار “زوروا الإمارات”، يستعرض أبرز المقاصد السياحية في كافة إمارات الدولة، ويروج للخدمات والمرافق السياحية المتطورة فيها، ويلقي الضوء على أهم معالم وخيارات سياحة الاستجمام والأعمال والتسوق والعلاج والسياحة الثقافية وغيرها، فضلاً عن توفير المعلومات السياحية الوافية التي يحتاج إليها السياح من خارج الدولة، وتسهيل وصولهم إلى عروض السفر والسياحة ذات المزايا الجاذبة.

 

 

ويعد معرض “أو تي إم” أضخم معارض السياحة والسفر في الهند، ويحمل أهمية إقليمية وعالمية بارزة، حيث يشارك فيه أكثر من 1000 عارض ينتمون إلى أكثر من 50 دولة من مختلف أرجاء العالم، ما يجعله منصة حيوية لتعزيز أوجه التعاون السياحي وتوسيع فرص الوصول إلى أسواق سياحية جديدة واعدة، سواء من الهند أو من مختلف أسواق الدول الأخرى المشاركة.

 

 

وقال محمد خميس المهيري وكيل وزارة بوزارة الاقتصاد ومستشار الوزير لشؤون السياحة، في تعليق له حول المشاركة الإماراتية هذا العام إنها تكتسب أهمية كبيرة حيث تعد الثانية على التوالي بعد النجاح الكبير الذي حظيت به المشاركة في دورة العام الماضي، مشيراً سعادته إلى أن ذلك أدى إلى توسيع نطاق المشاركة لتشمل مختلف الجهات الحكومية المسؤولة عن السياحة في كافة إمارات الدولة إضافة إلى ممثلين عن القطاع الخاص العامل في مجال السياحة.

 

أبرز الأجنحة

 

وأضاف أن جناح الإمارات يعد أحد أبرز الأجنحة في المعرض، حيث تم اختيار دولة الإمارات في دورتي العام الماضي وفي دورة هذا العام أيضاً بصفة “الوجهة محل الاهتمام” Focus Country نظراً إلى ما تتمتع به الدولة من مواطن جذب سياحي ومرافق وبنى تحتية سياحية فائقة التطور وذات شهرة عالمية، فضلاً عن تنوع الخيارات وتطور الخدمات ووجود تسهيلات كبيرة تقدمها الدولة للسياح منذ اللحظة لدخولهم البلاد حتى مغادرتهم لضمان حصولهم على تجربة سياحية ثرية ومتميزة تسهم في تعزيز المقصد السياحي الإماراتي إقليمياً وعالمياً.

 

 

وأوضح أن الهند تعد إحدى أهم الدول المصدرة للسياحة إلى دولة الإمارات، حيث تجاوز عدد الزوار منها إلى الدولة العام الماضي 2.3 مليون زائر يمثلون ما نسبته 8.5% من إجمالي عدد الزوار الذين دخلوا الدولة خلال ذلك العام، وبزيادة تبلغ نسبتها 9% عن أعداد عام 2015، مشيراً إلى أن اختيار الدولة “الوجهة محل الاهتمام” على مدى الدورتين الماضية والحالية أدى الى التركيز عليها من جانب المشاركين والزائرين للمعرض، وساهم في إحداث زيادة كبيرة في أعداد الزوار بين الهند والإمارات، وهو ما يبرز أهمية المشاركة الجماعية للدولة في مثل هذه المعارض، ويدفع نحو تعميم التجربة على معارض أخرى قريباً.

 

 

وشهد جناح الإمارات في المعرض خلال اليوم الأول زيارة أحمد البنا سفير الدولة لدى جمهورية الهند، و محمد صالح الجلعه الطنيجي القنصل العام للدولة في مومباي، حيث تفقدا الخدمات التي يقدمها للزوار.

 

 

وأعرب السفير أحمد البنا عن إعجابه بالإقبال الذي يشهده الجناح، مؤكداً أهمية المردود الذي تؤديه المشاركة في معرض أو تي إم على صعيد الترويج للمقاصد السياحية المتميزة لدولة الإمارات.

 

 

من جانبه قال عبد الله الحمادي مدير إدارة – السياحة بوزارة الاقتصاد إن الجهات المشاركة ضمن جناح الوزارة شملت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، ودائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، وهيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، وهيئة تنمية وتطوير السياحة برأس الخيمة، وهيئة الفجيرة للسياحة والآثار، ودائرة التنمية السياحية بعجمان، إلى جانب طيران الإمارات، وعدد كبير من الفنادق والشركات السياحية، وممثلين عن إدارات أماكن الجذب السياحي بالدولة.

 

 

وأضاف الحمادي أن مساحة جناح الدولة تبلغ 352 متراً مربعاً ويقع في موقع مميز داخل المعرض حتى يسهل الوصول إليه من أي مدخل، وهو ما أسهم في استقباله عدداً كبيراً من زوار المعرض خلال أول أيامه واطلاعهم على الباقة الواسعة من المعلومات والخدمات والعروض السياحية المتميزة التي يقدمها الجناح لزواره.

 

 

ومن جانبه، أكد خالد جاسم المدفع رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة بدوره حرص الهيئة على المشاركة في المعرض الدولي للسياحة والسفر OTM، تحت مظلة وزارة الاقتصاد، بهدف استعراض مقومات الإمارة السياحية، والتواصل بشكل أكبر مع صناع القرار بالقطاع السياحي، الأمر الذي يساهم في توطيد العلاقات الاستراتيجية والاستفادة من الزخم السياحي الكبير الذي يقدمه سوق الهند، والذي يُعد مصدراً أساسياً لرفد وتنشيط السياحة في إمارة الشارقة التي تتمتع بمقومات سياحية واسعة من حيث المعالم الطبيعية والآثار والمتاحف فضلاً عن المنتجعات والفنادق والخدمات الفريدة.

 

 

فيما أكد سعيد السماحي مدير عام هيئة الفجيرة للسياحة والآثار، حرص الهيئة على المشاركة في معرض  OTMالهند بتنظيم من وزارة الاقتصاد تحت شعار “زوروا الإمارات” وذلك لما ينطوي عليه السوق الهندي من أهمية سياحية بالنسبة إلى دولة الإمارات عموماً وإمارة الفجيرة على وجه الخصوص، حيث ارتفعت نسبة السياحة الهندية للإمارة العام الماضي بنسبة تقرب من 50 في المئة مقارنة بأعداد السياح عام 2015، مشيراً إلى الدور الكبير الذي تؤديه هذه المعارض والمشاركات، إضافة إلى التعاون القائم بين الدوائر والهيئات السياحية المختلفة وبجهود كبيرة من وزارة الاقتصاد، في تحقيق النمو الكبير الذي يشهده القطاع السياحي والفندقي في الدولة.

 

 

وبدوره، قال فيصل النعيمي المدير العام لدائرة التنمية السياحية بعجمان: “يسعدنا أن نشارك اليوم في معرض السياحة الدولي في بومباي، حيث تربط الإمارات والهند علاقات تاريخية واقتصادية وثيقة، ويشكل هذا المعرض فرصة هامة للقاء المهتمين بقطاع السياحة”. مضيفاً أن الدائرة تعمل من خلال المشاركة في منصة “زوروا الإمارات” على الترويج لإمارة عجمان كوجهة سياحية متميزة بما تملكه من مقومات الطبيعة الساحرة والمنشآت والمنتجعات الرائعة والفنادق العالمية بأرقى معايير الخدمات السياحية العالمية إلى جانب المعالم التاريخية والثقافية التي تزخر بها.

 

 

وأشار النعيمي إلى أن دائرة التنمية السياحية بعجمان حريصة على الحضور ضمن سوق عالمي كبير للسياحة كالسوق الهندي، حيث فقد شهدت إحصاءاتنا الأخيرة زيادة ملحوظة بعدد الزوار من دول آسيا وخاصة الهند، وتأتي أهدافنا الاستراتيجية بزيادة عدد السياح واستقطاب فئات مختلفة منهم في إطار الرؤية الاستراتيجية لعجمان 2021، كما أننا ندعو جميع زوار المعرض للتعرف أكثر إلى المعالم السياحية لإمارة عجمان وقضاء تجربة سياحية فريدة من نوعها.

 

 

وفي السياق نفسه، صرح هيثم مطر الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة: “يسعدنا في هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة أن نكون جنباً إلى جنب مع شركائنا في الإمارات الأخرى ضمن وفد وزارة الاقتصاد المشارك في سوق السفر الهندي الكبير. وتأتي أهمية هذا الحدث انطلاقاً من كونه منصة مثالية للتواصل مع أهم شركائنا من وكالات السفر الهندية، وتعزيز الوعي حول إمارة رأس الخيمة ومقوماتها السياحية والترفيهية، وما توفره من بيئة متميزة للسياحة ومزاولة الأعمال”.

 

 

 وأضاف مطر: شكَل عام 2016 محطة مهمة بالنسبة للهيئة، حيث أطلقنا استراتيجية سياحية متكاملة لثلاثة أعوام تهدف إلى جذب مليون زائر بنهاية العام 2018. وتعد الهند حالياً رابع أكبر الأسواق المصدرة للسياح لإمارة رأس الخيمة بعد ألمانيا والمملكة المتحدة وروسيا. وقد نمت السياحة الهندية في عام 2016 بنسبة 28% مقارنة بعام 2015، وتساهم شراكاتنا مع مؤسسات قطاع السياحة والسفر الهندية في مواصلة النمو على صعيد جذب عدد أكبر من السائحين الهنود”. 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: