ArabicDanishDutchEnglishFrenchGermanGreekHindiItalianPortugueseRussianSlovenianSpanishSwedishTurkish

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

منظمة السياحة العالمية : الشيخة مي سفيراً خاصاً لسنة 2017       

تقديراً لمساهمتها في دعم السياحة الثقافية المستدامة

 

   

 

المنامة “المسلة” …. أعلنت منظمة السياحة العالمية في بيان صحفي صدر اليوم الثلاثاء خبر تسمية الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار “سفيراً خاصاً للسنة الدولية للسياحة المستدامة من أجل التنمية 2017 في حفل تنصيب خاص سيقام في مقر منظمة السياحة العالمية في مدريد يوم 24 مارس 2017، وذلك تقديرًا لمساهمتها في دعم السياحة الثقافية المستدامة”.

 

طالب الرفاعي

 

بهذه المناسبة صرّح الدكتور طالب الرفاعي الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية في البيان “أود أن أُثني على الجهود الهائلة التي تبذلها معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة في سبيل حماية ونشر الثقافة في البحرين وعلاقاتها مع السياحة”، وأكدت منظمة السياحة العالمية “على أهمية تطوير سبل ووسائل السياحة الثقافية كوسيلة لتعزيز التكامل الإقليمي والتنمية الاقتصادية، خاصة عبر برنامج طريق الحرير للسياحة الذي تتبناه المنظمة” حسبما ذكرت بنا.

 

كما أضاف الدكتور الرفاعي في البيان: “إن سنة 2017 التي أعلنتها الجمعية العامة للأمم المتحدة السنة الدولية للسياحة المستدامة من أجل التنمية لهي فرصة فريدة لتعزيز أهمية السياحة في الحفاظ على قيمنا وتنوعنا وتراثنا، فالسياحة تفعّل الأنشطة والعادات التقليدية، وتمكّن المجتمعات وتنمّي فيها الفخر والاعتزاز، وتعزّز التنوع الثقافي وتنشر الوعي حول أهمية التراث”.

 

ونوّه الدكتور الرفاعي الى دعوتها لحضور احتفاليات انطلاق مهرجان ربيع الثقافة في مسرح البحرين الوطني، والذي تصادف مع يوم السياحة العربي. وكانت المناسبة فرصة للتأكيد على أهمية الحفاظ على التراث الثقافي والروابط بين السياحة والثقافة، خاصةً في نطاق برنامج السنة الدولية للسياحة المستدامة من أجل التنمية لعام 2017.

 

واطّلع الدكتور الرفاعي خلال زيارته على التقدم الحاصل في مشروع تطوير طريق اللؤلؤ، بما في ذلك تجديد وترميم عدد من البيوت التقليدية في المنامة. وتوقّف البيان الصحفي لمنظمة السياحة العالمية عند أهمية طريق اللؤلؤ وقصتها الفريدة كما دلائلها الاقتصادية إذ طوّرت جزيرة البحرين “نظاماً اقتصادياً وثقافياً واجتماعياً كان يعتمد على مصدر واحد للدخل، ألا وهو لآلئ البحرين الطبيعية رائعة الجمال” والتي كانت وراء إدراجها عام 2012م على قائمة اليونسكو للتراث الإنساني العالمي.

 

وقد حضر الدكتور طالب الرفاعي عرض الأوبرا اللبناني “عنتر وعبلة” على خشبة مسرح البحرين الوطني كجزء من فعاليات انطلاق مهرجان ربيع الثقافة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: