[google-translator]

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

مطار النفيضة-الحمامات الدولي يستقبل أولى الوفود السياحية البلجيكية

مطار النفيضة-الحمامات الدولي يستقبل أولى الوفود السياحية البلجيكية

 

 

تونس “المسلة” ….. استقبل مطار النفيضة-الحمامات الدولي، مساء امس الجمعة، اولى الوفود السياحية البلجيكية بعد قرار السلطات البلجيكية، في 24 فبراير الماضي، الرفع الجزئي لحظر السفر الى تونس والسماح لمواطنيها بزيارة المناطق السياحية الساحلية الممتدة من بنزرت الى المهدية .

 

وحطت في حدود الثالثة والنصف من يوم الجمعة طائرة وفرها متعهد الرحلات ” توي بلجيك ” قادمة من العاصمة البلجيكية بروكسال وعلى متنها 180 سائحا بلجيكيا اختاروا بلادنا كوجهة سياحية لقضاء عطلهم حيث سيتم توزيعهم على الوحدات الفندقية بسوسة والحمامات والمنستير والمهدية ، وذلك وفق ما عاينه مراسل (وات) بسوسة.

 

وقد كان هذا الوفد السياحي محل ترحاب كبير من قبل اطارات المندوبية الجهوية للسياحة بسوسة وكذلك من قبل اطارات المطار الذين حرصوا على تسهيل اجراءات الاستقبال وقاموا بالترحيب بالسياح البلجيكيين الوافدين على بلادنا بعد حوالي سنتين من الغياب على انغام موسيقى الة الساكسوفون مقدمين لهم باقات من الورود.

 

طائرة ثانية

 

وأفاد المندوب الجهوي للسياحة بسوسة فؤاد الواد في تصريح لمراسل (وات) ان طائرة ثانية من تنظيم متعهد الرحلات “توماس كوك” ستحط على الساعة الثامنة والنصف من صباح اليوم السبت بمطار النفيضة الحمامات الدولي وعلى متنها أيضا 180 سائحا بلجيكيا سيتم وفادتهم بنفس الوحدات الفندقي.

 

وأضاف ان انطلاق قدوم السياح البلجيكيين يعتبر مؤشرا ايجابيا على بداية عودة السياحة التونسية الى نسقها السابق لاسيما في ظل بوادر انطلاق موعد الرحلات السياحية القادمة من روسيا، مشيرا، في هذا السياق، الى ان عددا هاما من السياح الروس سيصلون يومي 12 و13 افريل 2017 الى مطار النفيضة على متن طائرات عملاقة تتراوح طاقة استيعابها بين 238 و308 مقعدا .

 

الامل

 

وذكر ان الامل يبقى قائما في عودة النشاط السياحي بالجهة وذلك بالنظر الى الدفع الذي اعطته مؤخرا السوق الروسية للقطاع وكذلك من خلال التعويل على السوق الجزائرية وعلى السياحة الداخلية، معبرا عن تفاؤله بالعودة التدريجية للاسواق الكلاسيكية خلال الموسم السياحي القادم على غرار الاسواق البلجيكية والالمانية .

 

الامن

 

وأوضح ان عدد السياح المقيمين بالجهة، التي تشمل المنطقتين السياحيتين سوسة والقنطاوي، يبلغ حاليا حوالي 8 ألاف سائح اجنبي من بينهم عدد هام من الجزائريين، مؤكدا أن الوضع الأمني بالجهة يبعث على الاطمئنان لاسيما بعد اتخاذ جملة من الاجراءات والتدابير التي تضمن توفير التامين الذاتي للفنادق والنزل السياحية ومختلف المرافق الترفيهية

 

من جهته، ثمن ممثل متعهد رحلات ” توي ” بتونس “فينانسيو مورونتي” قرار السلطات البلجيكية بالرفع الجزئي لحضر السفر نحو الوجهة السياحية التونسية، مؤكدا ان شركته عاينت عن قرب التطور اللافت الذي حققته السلطات التونسية في مكافحة الارهاب ولا سيما في مجال تامين المناطق السياحية .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: