Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

افتتاح فعاليات مؤتمر السياحة الدولي الاول في جامعة مؤتة

 

 

الكرك “المسلة” …. انطلقت في جامعة مؤتة اليوم الاثنين فعاليات مؤتمر السياحة الدولي الاول الذي تنظمه كلية العلوم الاجتماعية بالجامعة بعنوان ” السياحة العربية واقعها وآفاقها المستقبلية” بمشاركة باحثين من مختلف الدول العربية .

 

وقال وزير السياحة الاسبق ونائب رئيس مجلس ادارة الملكية الاردنيه عقل بلتاجي خلال رعايته المؤتمر ان الاردن يتميز بوجود كل مقومات التنوع السياحي كالسياحة العلاجية والاثرية والتاريخية والدينية والترفيهية والعلمية كلها مقومات تسهم بجذب السياحة الدولية.

 

واضاف ان هناك شروط ومتطلبات لتنميه اى مقصد سياحي وهي ضرورية لتحقيق التنمية المستدامة في القطاع السياحي ، تتمثل في التعريف بالمنتج السياحي والخصائص الخاصة به ، بالاضافة الى معرفة سمات الاسواق المستهدفة .

 

وتوفير البنية التحتية اللازمة للسياحة من طرق ومطارات وموانىء وفنادق وتوفير الموارد البشرية العاملة والمؤهلة للعمل بالقطاع السياحي , وتوفير تشريعات مساعدة للعمل بالسياحة وتوفير الامن والاستقرار ، لافتا الى انه اهم العناصر والشروط لتنشيط السياحة.

 

وقال رئيس الجامعة الدكتور ظافر الصرايرة ان المؤتمرات العلمية والاهتمام باستضافتها وسيلة ايجابيه من وسائل الارتقاء بالمستوى التعليمي للجامعات بشكل عان لما لها من دور في تبادل الخبرات الاكاديمية مع مؤسسات علميه رائده ومتميزة تسهم في توفير البيئة المناسبة لتبادل الخبرات بين الباحثين في المؤسسات المختلفة ، لافتا الى ان جامعة مؤتة تنظم العديد من المؤتمرات خلال الفترة الحالية والتي تعنى بمواضيع غاية في الاهمية .

 

ولفت الى اهمية مؤتمر السياحة الذي تنظمه كلية العلوم الاجتماعية في الجامعة بمشاركة عربية ومحلية واسعة من باحثين لهم باع طويل وخبرة ومعرفة اكاديمية في هذا القطاع .

 

واقع السياحة العربية

 

وأشار رئيس المؤتمر الدكتور خلف الطراونه الى ان المؤتمر الذي يعقد في جامعة مؤتة وتحت عنوان مهم للغاية هو البحث في واقع السياحة العربية ، يأتي على مدار اربعة ايام وبمشاركة زهاء 60 باحثا من الاردن ومصر والعراق وفلسطين والجزائر وتونس وإقليم كردستان العراق .

 

وبين ان المؤتمر سيناقش العديد من المواضيع التي تهم قطاع السياحة العربية وهي تشمل محاور الامن السياسي والسياحي والسياحة العلاجية والدينية والسياحة الجغرافية والبيئية والسياحة والاثار في المنطقة العربية .

 

واضاف ان ما يسمى بالربيع العربي اسهم بتعرض السياحة العربية للتدهور ، حيث انخفضت مدخولات السياحة بشكل كبير بسبب انعدام الامن والاستقرار في العديد من البلدان العربية .

 

وألقى الدكتور ناصر الدين ابو حساين من الجزائر كلمة المشاركين بالمؤتمر بين فيها ان السياحة اصبحت صناعة وتجارة في العديد من دول العالم وتساهم بما يزيد عن 9 بالمائة من الناتج العالمي الاقتصادي بالاضافة الى كونها تساهم في توفير ما نسبته 9 بالمائة في تشغيل الايدي العاملة في العالم .

 

واكد أن السياحة بهذه الارقام تشكل موردا مهما في اقتصاديات الدول العربية وخصوصا تلك التي تزخر بالعديد من المواقع السياحية ، مشيرا الى ضرورة توفير العديد من الشروط الخاصة بتطوير السياحة العربية وتطور مصادرها بما يحقق التنمية المستدامة في هذا القطاع واهمها عنصر الامن والامان والاستقرار السياسي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: