آخر الأخبار

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

فى ندوة نادى علوم الأهرام : نباتات سيناء مهددة بالإنقراض وجهود مصرية لحمايتها واستغلالها طبيًا

 

 

 

القاهرة “المسلة” ….. استضاف نادى علوم الأهرام  والمشرف عليه الأستاذ  أشرف أمين فى إطار احتفالات مصر بأعياد سيناء فى شهر أبريل عالم النبات المصرى الدكتور عبد الفتاح بدر أستاذ علوم الوراثة وتصنيف النبات بكلية العلوم جامعة حلوان فى ندوة علمية بعنوان ” نباتات سيناء الطبية المهددة بالإنقراض” مساء الأحد 2 أبريل بقاعة توفيق الحكيم بمبنى الأهرام الرئيسى .

 

 

وأكد الدكتور عبد الفتاح بدر أن هناك 40 نوع من نباتات سيناء الطبية مهددة بالإنقراض نتيجة شيوع الاحتطاب والرعى والحصاد الجائر والتلوث بأشكاله المختلفة والأنواع الغازية والتطورات المناخية كما تتعرض المعارف التراثية المصرية المرتبطة بالنباتات الطبية للضياع بانقراض الأنواع المرتبطة بها وطالب بدعم محمية سانت كاترين عن طريق استكمال شبكة الرصد المناخى داخل أرجاء المحمية وتحديث وحدة نظم المعلومات الجغرافية وإغلاق المناطق التى بها نباتات مهددة بالإنقراض لحمايتها من الرعى الجائر وزيادة عدد النباتات المستزرعة والتصدى لمشكلة الجمع الجائر للأخشاب .

 

 

وأضاف الدكتور عبد الفتاح بدر بأنه ينمو فى مصر أكثر من 2075 نوع من النباتات البرية تضم 13 نوع من النباتات المرصودة فى دساتير الأدوية منهم 60 نوع متوطن فى مصر لا ينمو فى أى مكان آخر فى العالم منهم  384 نوع تستخدم فى الأغراض الطبية 46 % من النباتات الطبية المصرية التى سجلت لها معارف تراثية تنمو فى سيناء 36% فى الساحل الشمالى الغربى 8.7 % فى جبل علبة 9.5% فى واحات الصحراء الغربية وأن حجم التداول السنوى من النباتات الطبية والعطرية فى السوق العالمى يزيد على 14 مليار دولار واحتلت مصر المركز السابع بين الدول المصدرة للنباتات الطبية بقيمة صادرات 11 مليون دولار عام 2002 زادت إلى 27.03 دولار  عام 2014 إلى 45 مليون دولار 2009 ثم بدأت تتراجع .

 

 

 

ومن جانبه أوضح الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بسيناء ووجه بحرى أن النباتات الطبية بسيناء تشكل منظومة واحدة فى خطة الدولة لتنشيط السياحة بسيناء من سياحة الآثار والسياحة العلاجية والبيئية والترفيهية وأشاد بما عرضه الدكتور عبد الفتاح بدر من جهود الدولة ممثلة فى وزارة الدولة لشئون البيئة من إستراتيجية فى إطار مشروع صون النباتات فى مصر بدعم من البرنامج الإنمائى للأمم المتحدة ومرفق البيئة العالمى والحكومة المصرية .

 

 نموذج

 

وقد عرض الدكتور عبد الفتاح بدر نماذج من النباتات الطبية بسيناء ودورها العلاجى ومن نباتات سيناء كف مريم يستعمل كمطهر فى حالات عسر الولادة وشيح جبلى وشاى جبلى لعلاج الآلام الروماتيزمية وطارد للديدان المعوية ويعالج مرضى السكر والمغص المعدى والعشار لعلاج مرض الفيل والدوسنتاريا واللصف لعلاج النقرس وطارد للغازات ويمنح الحيوية للرجال ويعالج آلام فقرات الظهر والساموا لعلاج السكر وطرد السموم والعرعر الفينيقى الذى ورد فى برديات مصرية قديمة فى بردية هيرست وإيبرز كوصفات لتسكين الآلام وأمراض القلب والصرع وإلتهابات المسالك البولية وتسكين المغص الكلوى وحالات الحمى وآلام المفاصل وعلاج الحروق وصنعوا منه شرابًا لعلاج النزلات المعوية والسعال والربو والبردقوش البرى والزعتر السيناوى لعلاج الربو والأمراض الصدرية ولقمة النعجة لعلاج إلتهابات الأغشية المخاطية والدوسنتاريا المزمنة والجعدة ومسك الجن كفاتح للشهية وطارد للبلغم وخافض للسكر.

 

 تقنين علمى

 

وفى المناقشات العلمية طالب الدكتور عبد الرحيم ريحان واتفق معه جميع الحضور بتقنين علمى طبى لاستخدامات الأعشاب الطبية فى سيناء ومصر عامة باستخلاص أدوية معترف بها دوليًا ولمصر حق ملكية فكرية لها لأن استخدامات الأعشاب دون تحديد جرعات معينة أو طريقة الغلى والاستخدام لها ستعود بالضرر وربما التسمم على مستخدمها ووضع قوانين منظمة لذلك ومنع الإنتشار العشوائى للعلاج بالأعشاب دون ضوابط طبية وقانونية .

 

 

كما طالب الدكتور عبد الرحيم ريحان بعمل منظوم علمية متكاملة لكل الدراسات الخاصة بنباتات سيناء ومنها دراسات كتاب وصف مصر ودراسات نعوم بك شقير عام 1916 ونشرت فى كتاب تاريخ سيناء ودراسات المركز القومى للبحوث الذى يجهز لموسوعة علمية لنباتات مصر منها فصل عن سيناء ودراسات أساتذة علم النبات بجامعة قناة السويس والقاهرة وحلوان وغيرها لتكون هذه المنظومة جاهزة لأى مشاريع تصنيع واستخلاص أدوية من هذه النباتات .

 

 

وطالب أشرف أمين المشرف على نادى علوم الأهرام بالاستفادة من خبرات الغرب فى هذا الإطار خصوصًا ألمانيا حيث قام الدكتور عبد الفتاح بدر بعدة دراسات ومشروعات وإطروحات علمية مع الجانب الألمانى كما طالب بتحديد أطر عملية محددة لحماية النباتات الطبية كما تساءل عددًا من الحضور ما هى الخطوات الخاصة بالاستفادة من النباتات الطبية بسيناء حاليًا .

 

 مشروع صون النباتات الطبية

 

وأجاب الدكتور عبدالفتاح بدر بأنه قد تم تنفيذ مشروع صون النباتات الطبية من عام 2003 إلى 2008 وإنشاء جمعية النباتات الطبية للتنمية الإجتماعية والإقتصادية  عام 2008 وإشراك السكان المحليين فى سيناء فى إدارة الموارد الطبيعية فى المحمية وبرنامج المدرسة الخضراء الذى يهدف لإنشاء حدائق للنباتات المحلية فى 21 مدرسة ضمن محمية سانت كاترين ودعم البدو فى زراعة 17 حقل لإنتاج النباتات الطبية وتسويقها وإنتاج العسل الجبلى وتصميم 150 منتج طبيعى محلى من خلال دعم الحرف اليدوية .

 

 

ونوه د. عبد الفتاح بدر إلى  ما طرحته  ورشة العمل الذى ترأسها الدكتور عاطف عبد اللطيف بمؤتمر السياحة العلاجية الذى انعقد مؤخرًا بشرم الشيخ من إنشاء مجتمع استشفائى عالمى بسانت كاترين للعلاج بالأعشاب وإنشاء مصنع بيئى لتصنيع بعض الأدوية من الأعشاب وتدريب بدو سيناء المتخصصين فى الأعشاب بمراكز دولية وتوفير التراخيص والإجراءات المطلوبة لإنشاء مستحضرات طبية من الأعشاب وإعادة تشغيل مطار سانت كاترين .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: