Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

المحرزى :الاستراتيجية السياحية لسلطنة عمان تطلب التعاون مع القطاع الخاص

المحرزى :الاستراتيجية السياحية لسلطنة عمان تطلب التعاون مع القطاع الخاص

 

 

 

شركاء العمل في القطاع السياحي الذي هدِف الى تحقيق التواصل المباشر مع مختلف الجهات والمؤسسات ذات العلاقة بالقطاع السياحي العماني

 

 

الملتقى الثاني لشركاء العمل في القطاع السياحي

 

مسقط “المسلة” ….. نظمت وزارة السياحة اليوم النسخة الثانية من ملتقى12 نيسان 2017 ، رعى حفل افتتاح الملتقى أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة الذي أعرب عن أمله في أن يحقق هذا الملتقى الهدف المنشود منه وهو التواصل بشأن كافة المبادرات والمشاريع التي تعكس التطور الجاري في القطاع السياحي وما يقدمه من خدمات جديدة للمواطن والسائح بحسب العمانية.

 

وقال في كلمة له إن كل منشأة ذات نشاط سياحي تعتبر احدى المكونات الهامة لسوق سياحي واعد وقوي يحق الآمال وأن ملتقى “تواصل ” يلقي الضوء على المجهودات المشتركة التي قامت بها هذه الوزارة مع كافة الجهات المعنية للتعامل مع التحديات التي ناقشها القطاع خلال اللقاء الأول في العام 2014 كما انه يعرض المشروعات الكبرى الحالية والمتوقع تنفيذها خلال المرحلة القادم .

 

وأشار الى أن وزارة السياحة انتهت من الاستراتيجية الوطنية للقطاع السياحي وتم إقرارها والتي هي حاليًا موضع التنفيذ مبينًا أن تنفيذ هذه الاستراتيجية يقتضي التعاون والشراكة الحقيقية مع القطاع الخاص .

 

مضيفًا أن هذا الملتقى يعتبر الثاني بعد الملتقى الأول الذي نظم في العام 2014م وتم طرح الإشكاليات والتحديات أمام الشركاء من الفنادق والشركات السياحية .

 

مشاريع

 

وقال إن الملتقى الثاني يسلط الضوء على المشاريع التي تم تنفيذها والحلول التي تم إنجازها من حيث نظام التأشيرات والأسواق الجديدة والتسويق والترويج مبينًا أن الوزارة معنية بوضع الاستراتيجيات والخطط بينما التنفيذ يقوم به القطاع الخاص بالدرجة الأولى وبالتالي ” لن نستطع أن نصل الى الأرقام التي حددت في الاستراتيجية الا بتعاون الجميع والذي يقتضي الشراكة الحقيقة ” .

 

ووضح ان ما تم إنجازه خلال الملتقى الأول في عام 2014م من حيث التأشيرات والترويج والتسويق مشيرا الى الشراكة بين الوزارة والقطاع الخاص في هذا الجانب وما يتصل بتبادل المعلومات وإعطاءها للشركاء .

 

 وفيما يتعلق ببعض التحديات التي تتعلق بالقوى العاملة الوطنية وضح أن الوزارة توصلت الى بعض الحلول مع وزارة القوى العاملة حيث انها متفهمة فيما يتعلق بالتحديات التي قد يواجهها القطاع السياحي من حيث نسب التعمين التي لا يمكن إنجازها من السنة الأولى .

 

وحول التعمين في هذا القطاع قال إن التعمين هو شراكة بين وزارة القوى العاملة الجهة المعنية وبين وزارة السياحة مشيرًا الى أن البرنامج الوطني لتعزيز التنويع الاقتصادي (تنفيذ) كان احد المشاريع الرئيسية واحدى المبادرات في هذا الجانب .

 

وأضاف أنه يتم حاليًا تنفيذ الاستراتيجية 2040 وقد وضعت الخطط التنفيذية وبرامج العمل الخاص بها وتم الاتفاق مع وزارة المالية على الموازنات الخاصة بالعام المقبل 2018 م مشيرًا الى أن سيتم قريبًا طرح المناقصات المتعلقة بالمخططات السياحية في المحافظات الرئيسية وهي الداخلية ومسندم وجنوب الشرقية ومسقط بالإضافة الى مصيرة وجبل شمس.

 

الاستثمار

 

وحول استحداث مجموعة من الأراضي في بعض المحافظات قال إن هذا الاستحداث قائم فيما يتعلق بالاستثمار في المواقع السياحية وفي الأراضي مبينًا أن وزارة السياحة تقوم بالتنسيق مع وزارة الإسكان لتوفير الأراض وقد قامت وزارة السياحة بتخصيص 4 مواقع سياحية للاستثمار من قبل الشركات الأهلية بنظام حق الانتفاع في 4 محافظات مختلفة وذلك كدفعة أولى في إطار الخطط الحكومية الرامية إلى تنمية القطاع السياحي العماني.

 

وأشار الى ان سياحة المغامرات تعتبر احدى المبادرات الرئيسية في // تنفيذ// فهناك مخطط لسياحة المغامرات في مسندم كما أن هناك دراسات ومخططات قامت بها وزارة السياحة في هذا الجانب .

 

وأضاف بالنسبة لمواقع / التلفريك / أن مواقعها حددت في الجبل الأخضر ويتم حاليًا عمل دراسة الجدوى من هذا المشروع .. كما أن طلبات الاستثمار موجودة وربما ستكون البداية في محافظة ظفار.

 

جهود

 

وتضمن برنامج أعمال ملتقى تواصل الثاني التعرف على أبرز ما قامت به وزارة السياحة من جهود بالتعاون مع الجهات المعنية، فيما يتعلق بالتحديات التي تم مناقشتها في النسخة الأولى للملتقى وأبرز مستجدات القطاع السياحي العماني من مشروعات ومبادرات قامت بها وزارة السياحة، والأذرع الرئيسية لمقدمي الخدمات السياحية الحكومية في السلطنة، كالطيران العماني، وعمان للإبحار والشركة العمانية للتنمية السياحية (عمران).

 

وتم خلال الملتقى كذلك استعراض ومناقشة الموضوعات ذات الصلة بالاستراتيجية العمانية للسياحة 2040 والمبادرات السياحية الخمسة عشرة ضمن البرنامج الوطني لتعزيز التنويع الاقتصادي، وأبرز المشروعات السياحية التي تم وسيتم التوقيع عليها خلال المرحلة الحالية والقادمة بالإضافة إلى العرض الذي قدمته شركة اس تي آر العالمية المتخصصة في مؤشرات القطاع السياحي الفندقي والذي تناول موضوعات ذات صلة بالعرض والطلب وأداء الفنادق في الشرق الأوسط ودول الخليج بصفة عامة والسلطنة بصفة خاصة.

 

وقدم المختصون من وزارة السياحة عرضًا مرئيًا يوضح أهم مهام وأهداف وخطط الوزارة، والتواصل المستمر مع الجهات المختلفة والتي لها صلة بالقطاع السياحي، لتسهيل الإجراءات وتطوير الأداء في القطاع مما يسهم في زيادة عدد السياح تماشيا مع الخطط الاقتصادية للسلطنة.

 

تم خلال العرض التطرق الى خطة الوزارة ضمن الخطة الخمسية التاسعة 2020 والتي تهدف الى استقطاب استثمارات من القطاع الخاص بحجم 8ر1 مليار ريال عماني وزيادة القيمة المضافة في القطاع السياحي الى مليار ريال عماني. كما تضمن الملتقى استعراضًا لاهم المشاريع السياحية المتكاملة والمدة الزمنية التي سيستغرقها كل مشروع والتي يتم تنفيذها حاليا وعددها 11 مشروعا في مسقط وصلالة ورأس الحد وبركاء وغيرها كما أوضح العرض وجود مشاريع مماثلة مع المطور الرئيسي ” الشركة العمانية للتنمية السياحية (عمران)”.

 

وتم كذلك استعراض الزيادة في عدد المنشآت الفندقية، والتوقعات بافتتاح عدد من الفنادق خلال العامين 2017 و2018 م، وتم الإعلان عن فتح أسواق سياحية جديدة لاستقطاب السياح الى السلطنة وتسهيل التبادل السياحي .

 

اكتشف جمال عمان

 

كما تم عرض أهم الحملات الترويجية التي قامت بها وزارة السياحة والتي من أبرزها حملة “اكتشف جمال عمان”، التي تم تنفيذها خلال الفترة من الأول من يناير الى نهاية سبتمبر من العام الماضي، والتي ركزت على الترويج للمواقع السياحية في السلطنة للسوق المحلي والخليجي بالتعاون مع مؤسسات ومنشآت القطاع .

 

55 حملة


 

كما قدم المختصون من الطيران العماني عرضًا أوضحوا من خلاله الجهود القائمة نحو توسيع شبكة الوجهات والخدمات المقدمة مع توضيح أبرز ما تم إنجازه خلال المرحلة الماضية والتطلعات والجهود للترويج للسلطنة عبر أكثر من 55 حملة رئيسية في عام 2016 باستخدام مختلف الوسائل الدعائية، ونشرها عبر قنوات الاتصال والإعلام المختلفة في العالم. وقدم المختصون من عمان للإبحارعرضاً يوضح مختلف الأهداف والجوانب الترويجية والرياضية والثقافية والاجتماعية التي يهدف إليها هذا المشروع.

 

وقدمت كل من شركة طيران صلالة والمعهد الوطني للضيافة عروضًا تعريفية بأبرز الخدمات التي يقدمونها وأهم ملامح خطط العمل خلال المرحلة القادمة فيما قدمت الشركة العمانية للتنمية السياحية (عمران) في الملتقى عرضًا تعريفيًا بالخطط والمشرعات السياحية التي تنفذها. حضر الملتقى عدد من المسؤولين والمختصين بوزارة السياحة ومسؤولي وممثلي الجهات والشركات الحكومية ومؤسسات ومنشآت القطاع الخاص العاملة وذات الصلة بالقطاع السياحي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: