Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

الأمير سلطان يبحث مع محافظ الهيئة العامة للاستثمار التعاون المشترك

الأمير سلطان يبحث مع محافظ الهيئة العامة للاستثمار التعاون المشترك

 

 

          تخصيص مسار رئيس للاستثمار في السياحة كأحد 8 مسارات رئيسة لمستقبل الاستثمار في المملكة
  • التركيز على تفعيل التنافسية في المناطق السياحية المميزة لرفع مستوى التجربة السياحية وزيادة الجهوزية
  • سموه: نعمل على الانتقال بطالب العمل في القطاع السياحي إلى مستثمرين ومقدمين لفرص العمل
  • نعيش هذا العام محاولة استدراك من الدولة لاستثمار الفرص التي قدمتها الهيئة في قطاعات السياحة والتراث

 

 

الرياض “المسلة” …… زار الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أمس الاثنين مقر الهيئة العامة للاستثمار بالرياض.

 

وكان في استقباله الأمير سعود بن خالد الفيصل محافظ الهيئة العامة للاستثمار المكلف وكبار مسئولي الهيئة.

 

وعقد رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني لقاء بمحافظ الهيئة العامة للاستثمار المكلف بحضور عدد من المسئولين في الهيئتين، تم خلاله مناقشة عدد من المواضيع المتعلقة بالتعاون بين الهيئتين، وسبل تطوير البيئة الاستثمارية في الانشطة السياحية.

 

وأشاد خلال اللقاء بالتعاون الوثيق بين هيئة السياحة وهيئة الاستثمار، مؤكدا على أن المرحلة القادمة ستشهد تطويرا لهذا التعاون بتوقيع اتفاقية تكامل بين الجهتين بما يسهم في دعم الجهود المشتركة لدعم الاستثمار السياحي بكافة مجالاته.

 

وقال: “نحن ننظر لهيئة الاستثمار كشريك رئيس في الاقتصاد الوطني الذي يرتكز على الاستثمارات، ونرحب بالتعاون والتكامل مع هيئة الاستثمار التي خصصت مسارا رئيسا للاستثمار في السياحة كأحد 8 مسارات رئيسة لمستقبل الاستثمار في المملكة”.

 

وأكد رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني على أن الفرص الاستثمارية في القطاع السياحي هي ذات أثر مضاعف لما تحققه من عوائد اقتصادية عالية، وتنمية محلية في المناطق الأقل نموا، وإنتاج لفرص عمل حقيقية ووافرة للمواطنين على اختلاف المستويات العمرية والتعليمية.

 

لافتا إلى أهمية تحفيز المواطنين وإتاحة الفرص لهم ليستثمرو في مجالات السياحة والتراث، وهي مجالات محببة وقريبة منهم، ولينتقلوا من طلب الوظيفة الى مستثمر ومقدم لفرص العمل.

 

ونوه إلى التركيز خلال الفترة المقبلة على تفعيل التنافسية السياحية في المناطق السياحية المميزة لرفع مستوى التجربة السياحية وزيادة الجهوزية.

 

وأشار إلى أهمية تسويق الهوية السياحية والحضارية للمملكة وأن يعرف المستثمرون في العالم المستوى الحضاري والاقتصادي والاجتماعي المتميز والاستقرار في المملكة، وهي عوامل أساسية لاستقطاب الاستثمارات العالمية.

 

وقال الأمير سلطان بن سلمان بأن أخطر ما يواجهه الاقتصاد الوطني هو الفرص الضائعة، وهذا العام فقط نعيش محاولة استدراك من الدولة لاستثمار الفرص التي قدمتها الهيئة في قطاعات التراث وصناعة السياحة.

 

وأبان أن الهيئة تعمل من خلال برامج متخصصة على تأهيل المستثمرين في المجال السياحة لإدارة استثماراتهم بطريقة ناجحة، كما تعمل على تأهيل طالبي العمل ليكونوا مستثمرين في هذا القطاع.

 

وأشار الى أن التطوير الذي يشهده قطاع المعارض والمؤتمرات أصبح مجالا مهما للاستثمار من خلال ما شهده من تنظيم وتطوير أسهم في ارتفاع فعالياته.

 

من جانبه أعرب محافظ الهيئة العامة للاستثمار المكلف عن شكره وتقديره لسمو الأمير سلطان بن سلمان على زيارته للهيئة.

 

وأشاد بالجهود التي تبذلها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في مجالات السياحة والتراث الوطني، منوها بدور السياحة في دعم الاستثمارات الاقتصادية الوطنية وتوفير فرص العمل للمواطنين.

 

وأكد على أهمية أن تشهد علاقات التعاون بين الهيئتين مجالات أوسع لتطوير الاستثمارات في قطاع السياحة الذي يعد أحد أهم القطاعات الاقتصادية في المملكة وعلى مستوى العالم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: