اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

السياحة الدينية توقع بين وزير سياحة النظام ومدير الشركة السورية للنقل

 

 

دمشق ….. نشرت صحيفة صاحبة الجلالة نصوص قرارات أصدرها وزير سياحة النظام بشر يازجي من بين 14 قراراً لتقليص صلاحيات مدير الشركة السورية للنقل والسياحة ناصر قيدبان، على ضوء شبهات وتجاوزات في ملف السياحة الدينية ومنتجع بلوبي بطرطوس على اعتبار أنها تابعة لوزارة السياحة وتملك أعلى نسبة من أسهمها.

 

القرارات وفق الصحيفة تشكك بعائدات السياحة الدينية، ومن الكتب الموجهة من الوزير بهذا الخصوص: “الكتاب رقم 132 بتاريخ 9/5/2017 الذي طلب فيه الوزير موافاته ببيانات تفصيلية تتضمـن المبالغ التـي اسـتوفتها الشـركة حتى تاريخه للأعوام 2015ـ 2016 ـ 2017 – فيمـا يتعلق بنشاط السياحة الدينية، وهنا يبدو الكتاب بمثابة تشكيك في الأرقام المتداولة بهذا الخصوص”.

 

تواصل الصحيفة عرض الكتب التي تشكك بعمل الشركة وذمتها: “سبق هذا الكتاب بخمسة أيام قرار تشكيل لجنة مؤلفة من السادة (طارق كريشـاتي مدير سياحة ريف دمشق ــ أسـامة عاصي محامي من القطاع الخاص متعاقد مع الوزراة بصفة مستشار- وتمام الوكيل هو الآخر من القطاع الخاص)، مهمة هذه اللجنة وفق القرار رقم 851 تاريخ 4/5/2017 تدقيق الحجوزات لأعداد الليالي الفندقية المنفذة مـن قبل الشركة والمطابقة المالية على ضوء الاتفاق مع فندق إيبلا، وتدقيق الإجراءات المتخذة من قبـل الشـركة حيـال الشكاوى المتعلقة بالسـياحة الدينيـة”.

 

من الكتب أيضاُ بنفس السياق: “أصدر الوزير يازجي بتاريخ 23/4/2017 قراراً رقمه 767 وقضى بتكليـف المستشار أسـامة عاصي بتدقيـق الحجـوزات وأعداد الليالي السياحية الدينية المنفذة من قبل فندق إيبلا لعــام 2016 مــع قيودها فــي مديريـة سياحة ريـف دمشق والشركة”.

 

انعدام الثقة بين الوزارة والشركة يبدو في اتهامات مباشرة بالعائدات المخفية من الشركة، وشكوى مدير الشركة الوزير لمعلمه رئيس الوزراء بشأن تدخلات في عمل الشركة لصالح شركات في القطاع الخاص من طرف الوزير: “الكتابين المذكورين، تزامنا مع ما تردد من خلافات بين مدير عام الشركة قيدبان، ووزير السياحة، بشأن رغبة الوزير منح استثمار منتجع بلو بي لصالح إحدى شركات القطاع الخاص، فهل كان عملية فضح محاولات الاستثمار “القسرية” للمنتجع على ما وصفته إحدى التقارير الصحفية وتسريبه إلى وسائل الإعلام رداً على الكتابين المذكورين؟ أم العكس؟”.

 

قرارات الوزير أيضاً منها: “كتابين تناولا عمل منتج “بلو بي” الذي تستثمره وتديره السورية للسياحة، آخرهما كتاب يطلب فيه الوزير من “الشركة” بيان العقود مع الغير سواء أكانت إشغالاً أم استثماراً جزئياً فـي منتجـع بلو بي ـ طرطوس مع إرفاق نسخ عن كل منها خلال مدة أقصاها ثلاثة أيام، الكتاب صدر بتاريخ 9/5/2017 ورقمه 131″.

 

الخلاف سببه أيضاً طموحات الوزير المالية ورغبته بإدخال شركاء من طرفه مما أدى إلى قيام المدير بشكوى الوزير إلى رئيس الوزراء: “معلومات وصلتنا تؤكد أن المدير العام اشتكى إلى رئيس مجلس الوزراء يشرح فيها تدخلات وزير السياحة بالشركة ربما نشهد قريباً، دخول رئيس الحكومة متمثلاً ربما بالأجهزة الرقابية لفض “الاشتباك السياحي” القائم بين الطرفين، حتى لا تلقى الشركة السورية للنقل والسياحة مصير (الكرنك)”.

 

وزارات النظام وشركاته تخوض حرب استثمار مقدرات البلاد لأهواء ومصالح خاصة، وهذا ما تربت عليه قيادات البعث الفاسدة ومؤسساته.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: