اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

غرداية الصحراوية السياحية تستقبل قافلة المتسابقات تحدي (راد الملكات)

غرداية "المسلة" …. وصلت قافلة المتسابقات تحدي "راد الملكات" في وقت متأخر من ليلة لأول أمس الجمعة إلى غرداية، عاصمة ميزاب، في أول محطة لهن في مراحل هذه المنافسة الرياضية.

 

وتجري هذه التظاهرة الإستكشافية التي تشارك فيها  22 سيدة على متن 12 مركبة (السائقة و المساعدة)، على مستوى الطريق الوطني رقم واحد (1) "المزفت" في إطار احترام قواعد المرور، وذلك ضمن عدة مراحل انطلاقا من الجزائر العاصمة، ووصولا إلى مدينة تمنراست بأقصى جنوب البلاد، مثلما أوضح أحد الأعضاء المنظمين.

 

وستقطع المتسابقات مسافة إجمالية تقدر ب 2.200 كلم، حيث سيتمكن من اكتشاف على طول هذه المسافة البرية ما تزخر به الجزائر من ثروات ثقافية وسياحية واقتصادية، وفق ذات المصدر لـ واج .

 

وسيتم ضمن هذا المسار مرور طواقم المتسابقات على مدن الجلفة و غرداية والمنيعة وعين صالح ومولاي لحسن، قبل وصولهن إلى تمنراست عاصمة الأهقار .


وستكون للمتسابقات في كل محطة من هذا التحدي فرصة القيام بزيارات سياحية ومشاهدة المواقع الأثرية التاريخية والثقافية والتمتع بالمناظر الطبيعية، سيما منها القصور العريقة والمعالم التاريخية لميزاب المصنفة تراثا عالميا من قبل المنظمة الأممية للعلوم والتربية والثقافة (اليونسكو) وواحة المنيعة الغناء، ومنطقتها الرطبة المصنفة ضمن إتفاقية رامسار الدولية، وقصر المنيعة العتيق، والمواقع الأثرية بهذه المنطقة وكثبانها الرملية الذهبية.

 

ويتوخى من تنظيم هذا الحدث الرياضي النسوي المنظم من قبل " إن صو"  والوكالة السياحية ميزاب تور " تحت رعاية وزارة التهيئة العمرانية والسياحة والصناعة التقليدية وولاية تمنراست إلى ترقية أواصر الصداقة والأخوة والشراكة بين النساء شمال- جنوب، وترقية وجهة الجنوب والسياحة الداخلية .

 

كما ستكون هذه المناسبة كذلك التي تأتي عشية الإحتفالات باليوم العالمي للمرأة، فرصة لتشجيع المرأة وترقية صفاتها وكفاءاتها   كما تمت الإشارة إليه.

 

هذا وقد أعربن جل المشاركات في هذه التظاهرة الرياضية وبالإجماع عن إعجابهن لما تتميز به مختلف المناطق التي مررن بها بين الجزائر وغرداية من سحر التضاريس والمناظر الطبيعية الخلابة، مرورا بمنعرجات جبال الشفة الشاهقة والهضاب العليا لأولاد نايل والأغواط، دون أن يغفلن ما حضين به من كرم الضيافة وحسن الإستقبال، وهي واحدة من الخصال المتأصلة التي يتميز بها سكان تلك المناطق التي عبرن منها.


وستخصص المتسابقات هذا السبت لزيارات مواقع تاريخية ومعالم سياحية التي تشتهر بها منطقة وادي ميزاب، قبل استئناف مغامرتهن في قلب الصحراء غدا الأحد في مرحلة غرداية المنيعة   وفق ما ذكر المنظمون .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: