Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

إنقاذ السياحة يحتاج للخبرة والفكر الخلاق بقلم: جلال دويدار

 

 

بقلم: جلال دويدار رئيس جمعية الكتاب السياحيين

 

 

اعادتني جلسة صداقة قديمة إلي ذكريات الزمن الجميل للسياحة.. صناعة الأمل التي كانت ومازالت من هوايات كتاباتي الصحفية. جري هذا اللقاء مع قطب السياحة الفندقية الذي أصبح من أبرز مستثمري السياحة الساحلية كامل أبوعلي الذي تدعم مكانته ملكيته لـ ٧ فنادق موزعة بين الغردقة وشرم الشيخ ومدينة مراكش المغربية تضم ٧٥٠٠ غرفة فندقية الي جانب معهد بالغردقة لتخريج السياحيين والفندقيين. إن أهم ما يميزه يوم التقيت به منذ حوالي ٣٠ عاماً وحتي الآن.. هو البساطة والودية والفكر المهتم بكل شئون السياحة. هذه الامكانات الشخصية كانت خلفيته لبناء نفسه ومملكته الفندقية القائمة علي التجديد وتقديم كل ما تحتاجه عملية الترويج والتسويق الناجحة لفنادقه وللسياحة.. »صناعة الأمل».

 

 

كانت بداية انطلاقته في سويسرا حيث هاجر إليها واستقر بها لعدة سنوات قبل أن يعود إلي وطنه لممارسة الاستثمار الفندقي الذي بدأه في مدينة الغردقة مع بداية نهضتها. بالجلد والمثابرة والتحدي والاصرار استطاع أن يحقق أول مشروعاته نجاحا كبيرا. كان أول من ادخل السياحة الترويحية إلي الغردقة بعد أن اكتشف افتقاد السائح لقضاء امسيات جميلة وجذابة بعد يوم امضاه في احضان شواطئ المدينة الساحرة. حقا إن كامل أبوعلي حكاية طويلة مليئة بالقصص والهوايات التي من بينها إلي جانب السياحة كرة القدم. كان ذلك وراء رعايته ورئاسته لاحد النوادي السويسرية ثم منذ سنوات قليلة للنادي المصري البورسعيدي.

 

 

> > >

جرنا الحديث عن السياحة إلي الاجواء غير المواتية التي أصبحت تعيشها هذه الصناعة الواعدة في مصر المحروسة. قال إن الأزمات والمشاكل والعقبات التي تتعرض لها حاليا وأدت إلي تراجعها ووقف انطلاقتها.. مثل الحوادث الإرهابية سبق أن واجهها رجل السياحة والعلامة البارزة في نهضتها المرحوم ممدوح البلتاجي. استطاع مواجهتها بالحكمة والحرفية الإعلامية التي نحتاجها وتعظيم عمليات التسويق والترويج التي بدونها لا مجال للنجاح وتحقيق العائد الاقتصادي المرجو من ورائها.

 

 

 هذا الفكر الذي تبناه البلتاجي استند إلي حُسن الأداء واقامة أقوي  علاقات العمل والروابط الانسانية مع كل العاملين في القطاع. وضع الأساس السليم للنهضة السياحية التي تشهد حاليا اهتزازا شديدا وجموداً وعدم استقرار. كان البلتاجي صاحب المقولة الشهيرة الصادقة التي أكدتها شهادات خبراء الاقتصاد علي أرض الواقع بأن السياحة »قاطرة للاقتصاد القومي». قال أبوعلي إنه لا أمل في عبور السياحة لمشاكلها وازماتها إلا بتوافر روح التعاون والتنسيق والبعد عن النرجسية وادعاء العبقرية والانفراد بالقرار وممارسة العناد من جانب الطرف الذي يمثل الدولة. هذا السلوك أدي الي تعاظم الخلافات وعدم الاتفاق والتوافق بين الأطراف الفاعلة في القطاع. أكد أن السياحة تحتاج للخبرة والفكر الخلاق المتجدد والقدرة علي التعامل والتفاهم مع البشر.

 

»وللحديث بقية»

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: