[google-translator]

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

مديرون: ارتفاع الإشغال الفندقي في دبي مع بدء موسم سياحة الأعمال والمؤتمرات

أكدوا أن التعاون بين القطاعين العام والخاص يسهم في ترسيخ مكانة الإمارة عاصمة للمعارض

 

 

دبى …. قال مديرون وعاملون في قطاع الضيافة، إن قطاع المعارض والاجتماعات في دبي، سيساعد على استقطاب آلاف الزائرين خلال الربع الأخير من العام الجاري، ما ينعكس على ارتفاع معدلات الإشغال الفندقي، مع بدء موسم سياحة الأعمال، في ظل احتضانها العديد من المؤتمرات والفعاليات المهمة، ومنها أسبوع جيتكس للتقنية، مشيرين إلى أن المؤشرات المتاحة عن الحجوزات تدل على أن دبي مقبلة على موسم سياحي نشط وناجح، وبنسب أكبر من تلك التي سجلت خلال العام الماضي.

 

وذكروا لـ«الإمارات اليوم»، أن سياسة التعاون بين القطاعين العام والخاص، التي تتمثل في مشاركة كل القطاعات، مثل الطيران والفنادق ومراكز التجزئة والهيئات الرسمية، تسهم في ترسيخ مكانة دبي عاصمة للمعارض والمؤتمرات في المنطقة.

 

نمو ملحوظ

 

وتفصيلاً، قال نائب الرئيس الإقليمي لفنادق «روتانا» في دبي والمناطق الشمالية، ديفيد برينس، إن «قطاع المعارض والاجتماعات في دبي سيساعد على استقطاب آلاف الزائرين خلال الربع الأخير من العام الجاري، الأمر الذي سيؤثر في السياحة وفي زيادة الإشغال الفندقي في الإمارة، إضافة إلى بقية القطاعات الاقتصادية، لاسيما قطاعات التجزئة والطيران والمواصلات وغيرها».

 

وأضاف برينس، أن «سياحة الأعمال ستشهد نمواً ملحوظاً وانتعاشاً كبيراً»، مشيراً إلى أن «دبي قطعت شوطاً كبيراً في قطاع سياحة المؤتمرات، واستحوذت على العديد من أهم وأبرز المعارض والمؤتمرات والاجتماعات، التي يتم تنظيمها على المستوى العالمي».

 

وأوضح برينس أن «هناك العديد من العوامل التي جعلت من دبي مركزاً إقليمياً للمعارض والمؤتمرات، أبرزها وجود البنية التحتية المناسبة، واعتماد سياسة التعاون بين القطاعين العام والخاص، التي تتمثل في مشاركة كل القطاعات، مثل الطيران والفنادق ومراكز التجزئة والهيئات الرسمية، في ترسيخ دبي عاصمة للمعارض والمؤتمرات في المنطقة».

 

أهمية المعارض

 

وبيّن برينس أن «أهمية المعارض والمؤتمرات تتمثل في كونها تشكل مظلة لعشرات الدول، وآلاف الشركات الساعية إلى الترويج السياحي والترفيهي على أرض دبي، وجذب استثمارات المنطقة والسائحين، فضلاً عن أن المعارض تعتبر منصة مفتوحة للتعريف بما تمتلكه الإمارة من مناطق سياحية وترفيهية»، لافتاً إلى أن «دبي أصبحت من الأفضل على مستوى المنطقة في مجال توفير خدمات تنظيم واستضافة المؤتمرات الدولية والإقليمية والمحلية والأحداث الكبرى الاقتصادية والثقافية والفنية».

 

وتوقع برينس أن تحقق فنادق «روتانا» في دبي نسب إشغال تزيد على 85%، خلال أكتوبر الجاري، بزيادة 1.5% مقارنة بالشهر ذاته في العام الماضي، بفضل الدعم القوي من قطاع سياحة المعارض والمؤتمرات.

 

وجهة مفضلة

 

من جهته، أشار الرئيس التنفيذي لمجموعة «تايم للفنادق»، محمد عوض الله، إلى «الانتعاش الذي يشهده القطاع الفندقي في مدينة دبي حالياً، كونها الوجهة المفضلة للزوّار والسائحين على الصعيد المحلي والإقليمي والعالمي، ولاسيما مع انخفاض درجات الحرارة خلال الربع الأخير من العام، علاوة على انطلاق موسم الفعاليات المتنوعة التي تستضيفها المدينة في هذه الفترة، بما في ذلك المؤتمرات والمعارض والحفلات الموسيقية وغيرها من الفعاليات الجذابة لكل شرائح المجتمع».

 

وذكر عوض الله، أن «المؤتمرات والمعارض المهمة التي يتم تنظيمها في دبي، تسهم في تعزيز حركة النشاط بالقطاع السياحي والفندقي على حد سواء، وعلى سبيل المثال يستقبل معرض (أسبوع جيتكس للتقنية) في مركز دبي التجاري العالمي أكثر من 130 ألف زائر على مدى أيام المعرض الخمسة»، مشيراً إلى أن ذلك «يسهم في دفع ارتفاع معدلات الإشغال الفندقي بفضل توافد الزوار من كل أنحاء الدولة ومنطقة الخليج والعالم، فضلاً عن تزايد الإقبال على المرافق والمطاعم».

 

موسم نشط

 

بدوره، قال المدير العام لفندق «تماني مارينا»، وليد العوا، إن «معدل الحجوزات في الفندق شهد ارتفاعاً ملحوظاً خلال الفترة الأخيرة، مع بدء موسم سياحة الأعمال والمؤتمرات في دبي»، لافتاً إلى أن «معدل الإشغال يتجاوز حاجز الـ80% خلال الأسبوع الحالي، بالتزامن مع معرض (أسبوع جيتكس للتقنية)».

 

وأضاف العوا أن «المؤشرات المتاحة عن الحجوزات تدل على أن دبي مقبلة على موسم سياحي نشط وناجح، وبنسب أكبر من تلك التي سجلت خلال العام الماضي».

 

وأفاد بأن «أسعار الغرف الفندقية خلال أكتوبر الجاري، أقل مقارنة بأكتوبر من العام الماضي»، مشيراً إلى أن «نسبة كبيرة من الحجوزات تأتي قبل موعد الإقامة بساعات فقط».

 

زيادة الزوّار

 

وفي سياق متصل، قال الرئيس التنفيذي لشركة «ألفا تورز» للسياحة، غسان العريضي، إن «هناك معدلات تدفق سياحي أكبر إلى دبي من السوقين الأوروبية والروسية تحديداً، ومن المتوقع للموسم السياحي الجاري أن يشهد نمواً بنسبة تصل إلى 7%، مقارنة بالموسم الماضي»، لافتاً إلى أن «التسهيلات الخاصة بالتأشيرة أسهمت في زيادة معدل نمو عدد الزوّار إلى دبي بنسب كبيرة».

 

وبيّن العريضي أنه «على الرغم من ارتفاع عدد الغرف الفندقية في السوق، إلا أن معدلات الإشغال في تزايد، وهذا يشير إلى مواكبة هذا المعروض الجديد لنمو أعداد الزوّار»، لافتاً إلى أن «سياحة الأعمال في دبي تشهد زخماً ملحوظاً خلال الفترة الحالية، مع الارتفاع المستمر لأعداد زوّار المعارض التي تنظم في الإمارة، وزيادة مستويات الإقبال عليها سنوياً».

 

وأكد أن «قطاع سياحة الأعمال يسهم بنسبة كبيرة في معدلات التدفق السياحي إلى دبي، في ظل احتضانها العديد من الأحداث المهمة».

 

ارتفاع تدريجي

 

إلى ذلك، قال المدير العام لفندق «كابيتول دبي» مدحت برسوم، إن «معدل الحجوزات الفندقية في دبي بدأ بالارتفاع التدريجي مع انتهاء فصل الصيف»، مشيراً إلى أن «جزءاً كبيراً من الحجوزات الحالية هي لمجموعات تزور الإمارة بغرض حضور المؤتمرات والفعاليات». وذكر أن «التوقعات تشير إلى أن معدل الإشغال سيتخطى حاجز الـ85% خلال أكتوبر الجاري».

 

وأوضح برسوم أن «الفعاليات الكبيرة مثل معرض (أسبوع جيتكس للتقنية) له دور كبير في رفع معدل الإشغال الفندقي، خصوصاً بالنسبة للمنشآت القريبة من مكان انعقاد الحدث»، لافتاً إلى أن «دبي تحتضن عدداً من المعارض التي تستقطب العديد من الزوّار سنوياً».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: