Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

أحمد بن سعيد يشهد توقيع مذكرة تفاهم بينالإمارات للشحن الجوي و”دبي كوميرسيتي”

 

 

دبى “المسلة” ….. شهد الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات توقيع مذكرة تفاهم بين “الإمارات للشحن الجوي”، ذراع الشحن التابعة لـ”طيران الإمارات”، و”دبي كوميرسيتي” أول منطقة حرة مخصصة للتجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لتسهيل التعاون المشترك بين الطرفين فيما يختص بالتجارة الإلكترونية عالميًا، وصياغة تجربة متكاملة في “دبي كوميرسيتي” ذات قيمة مضافة لمجتمع الأعمال عبر “الإمارات للشحن الجوي”.

 

ووقع مذكرة التفاهم كل من الدكتور محمد الزرعوني، مدير عام دافزا، ونبيل سلطان، نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة الشحن، بحضور ممثلين عن الطرفين.

 

محاور

 

وبموجب الاتفاقية، سيعمل الطرفان على دراسة عدة محاور استراتيجية داعمة لنمو وازدهار قطاع التجارة الإلكترونية عالميًا عبر إمارة دبي، ومنها صياغة وطرح حلول لوجستية مبتكرة تسهم في تنمية حركة التجارة الإلكترونية دوليًا إضافة إلى تطوير البنية التحتية لتسهيل العمليات التشغيلية لشركات التجارة الإلكترونية في “دبي كوميرسيتي”.

 

كما تتضمن المذكرة محاور حول خدمات تطوير الأعمال والتكنولوجيا لدعم المتعاملين على صعيد المنطقة والعالم، وتبادل الخبرات ونقل المعرفة بين الطرفين سعيًا لتسريع وتيرة نمو التجارة الإلكترونية وجعلها محركاً رئيساً لعجلة النمو الاقتصادي المستدام.

 

وأكد الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم ثقته التامة بالقيمة المضافة التي سيشكلها هذا التعاون المشترك بين “الإمارات للشحن الجوي” و”دبي كوميرسيتي” لمجتمع أعمال التجارة الإلكترونية عالميًا، حيث سيسهم في تعزيز تنافسية متعاملي كلا الطرفين بصورة متكاملة ومتفاعلة يصاغ من خلالها تجربة ذات معايير عالمية وكفاءة عالية ترسم خطوتها الأولى نحو استشراف مستقبل التجارة الإلكترونية العالمية التي تعد اليوم أحد أوجه المتغيرات العالمية في عالم التجارة حسبما ذكرت وام.

 

وقال إن مؤشرات النمو العالية للتجارة الإلكترونية، وتوقعات وصول قيمتها إلى 20 مليار دولار أمريكي في دول الخليج العربي بحلول العام 2020، ونمو قطاع التجارة الإلكترونية إلى 15.5% من إجمالي حجم التجارة العالمية في 2020يحفز الطرفين لتحقيق مكامنهم الاستثمارية والتجارية وتبني نهج غير تقليدي ومبتكر لدفع عجلة نمو القطاع والعمل على ابتكار حلول لوجستية مبتكرة تسرع حركة التجارة الإلكترونية عالميًا.

 

وتمتاز “دبي كوميرسيتي” باكتسابها الرؤية الاستراتيجية، والخبرة التشغيلية، والتجربة الاستثمارية المتميزة من سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي التي بدورها قامت خلال أكثر من عقدين بتأكيد دورها الاقتصادي الحيوي الرائد في إمارة دبي.

 

وقال الدكتور محمد الزرعوني، مدير عام “دافزا” نحن سعداء بالتعاون مع الإمارات للشحن الجوي إحدى كبرى ناقلات الشحن الجوي في العالم، وكلنا ثقة بأنها ستشكل دفعة قوية لتحقيق أهدافنا الطموحة الرامية إلى جعل “دبي كوميرسيتي” منصةً موحدةً للخدمات الحكومية والإدارية والجمركية واللوجستية التي تلبي احتياجات قطاع التجارة الإلكترونية، بما ينسجم مع توجهات حكومة دبي نحو تحقيق تنمية شاملة ومستدامة وتوفير تجربة استثنائية للمستثمرين.”

 

وأضاف سيمكننا هذا التعاون بين “الإمارات للشحن الجوي” و”دبي كوميرسيتي” من تعزيز مكانة دبي كمركز عالمي لعمليات التجارة الإلكترونية وتقديم تجربة لوجستية ذات القيمة المضافة التي ستدفع بنمو متعاملي كلا الطرفين.

 

وتتمتع دبي كوميرسيتي بمزايا تنافسية جاذبة تجعل منها منطقة حرة رائدة ومؤثرة في رسم مسار نمو قطاع التجارة الالكترونية في دولة الإمارات والمنطقة في سبيل استشراف مستقبله.

 

كما تتبنى “دبي كوميرسيتي” نهجاً غير تقليدياً في صياغة وطرح الخدمات التكميلية المتعلقة بصورة مباشرة في تطوير أعمال متعامليها والتي سيتم الإعلان عنها في المستقبل القريب. وثقتنا عالية بالدور المحوري والحيوي الذي ستلعبه “الإمارات للشحن الجوي” في “دبي كوميرسيتي”.

 

التجارة الالكترونية

من جهته قال نبيل سلطان، نائب أول طيران الإمارات لدائرة الشحن: “نتطلّع إلى هذه الاتفاقية مع “دبي كوميرسيتي” كخطوة متقدمة في اتجاه التعاون الوثيق مع المستثمرين في تجارة التجزئة الإلكترونية، بهدف توفير المنتجات للمتعاملين بسرعة أكبر وتكلفة أقل، حيث تشكل شحنات التجارة الإلكترونية جزءاً كبيراً من عمل “الإمارات للشحن الجوي” اليومي.”

 

وأضاف: “نحن على ثقة بالدور المحوري الذي ستلعبه “دبي كوميرسيتي” كمنصة مثالية للتجارة الإلكترونية، نستفيد منها في العديد من المجالات، كتطوير وإطلاق الحلول الجديدة، وابتكار التكنولوجيات التي تمكننا من تحسين سرعة وكفاءة وسلامة شحنات التجارة الإلكترونية”.

 

وتعد “الإمارات للشحن الجوي” ناقلة جوية عالمية للشحن، حيث تربط عملاء الشحن في ما يزيد على 155 وجهة في أكثر من 84 دولة عبر قارات العالم الست. وتستخدم الناقلة طاقة الشحن المتوفرة على أكثر من 260 طائرة تشكل أسطول طيران الإمارات حالياً، بما فيها 14 طائرة شحن/ منها 13 طائرة بوينج F777 وطائرة من طراز بوينج 747B–ERF400، من مركزها الرئيسي في دبي. ولعل المميزات التي تنفرد بها الإمارات للشحن الجوي مثل مركزها الاستراتيجي وعدد وسعة الشحنات، يجعلها جهة سباقة في خلق عدد من المنتجات لشركات التجارة الإلكترونية.

 

وتقدم الإمارات للشحن الجوي عدد من حلول النقل التي تستهدف قطاعات محددة من الصناعة، في مقدمتها “الإمارات سكاي فارما” التي تقدّم حلولاً متكاملة لنقل منتجات الأدوية الحساسة للحرارة، “الإمارات سكاي فريش” التي تساعد في الحفاظ على نضارة المواد الاستهلاكية الطازجة والمواد سريعة العطب أثناء النقل ووصولها إلى وجهاتها في حالة ممتازة، وخدمة “سكاي ويلز الإمارات” التي توفر حلولا لنقل السيارات الكلاسيكية والفاخرة والرياضية عبر شبكة خطوطها العالمية.

 

من جهتها، تستند “دبي كوميرسيتي” المشروع المشترك بين “دافزا” و”مجموعة وصل لإدارة الأصول” في أكتوبر الماضي 2017، إلى رؤية طموحة لترسيخ حضور دبي كقاعدة أساسية للتجارة الإلكترونية العالمية، مع إرساء أسس داعمة لاستراتيجيات التنويع الاقتصادي والتحول الذكي. وتبلغ تكلفة تطوير المنطقة 2,7 مليار درهم، والممتدة على مساحة2.1 مليون قدم مربع ضمن منطقة أم رمول في دبي.

 

وتستند رؤية “دبي كوميرسيتي” إلى بناء منظومة عصرية شاملة تدعم قطاع التجارة الإلكترونية، من خلال تلبية الاحتياجات الحالية والمستقبلية للشركات المعنية، وفي مقدمتها شركات الخدمات اللوجستية وبوابات الدفع الإلكتروني والشركات المزودة لحلول تقنية المعلومات وخدمات المتعاملين وغيرها.

 

كما وسيوفر المشروع المرتقب فرصة مثالية لكبار المصنعين الدوليين والإقليميين لتخزين السلع والمنتجات وقطع الغيار في مستودعات حديثة ومجهزة بالكامل وفق أحدث التقنيات الذكية، ليتم شحنها لاحقاً إلى الأسواق المحلية خلال زمن قياسي في إطار التجارة الإلكترونية.

 

وتنقسم “كوميرسيتي” إلى 3 مجمعات مصممة بطريقة عصرية ومبتكرة تحقّق الغايات الاستراتيجية في الاستدامة البيئية والاستثمارية، حيث يضم “مجمع الأعمال” 13 مبنى للمكاتب الذي يبلغ إجمالي المساحة التأجيرية 108 ألاف متر مربع بمساحة بناء إجمالية 136 ألف متر مربع.

 

بينما يتكوّن “المجمع اللوجستي” من 84 وحدة لوجستية بمساحة بناء إجمالية مقدرة بـ 71 ألف متربع ومساحة تأجيرية تبلغ 68 ألف متر مربع مهيأة بأحدث التقنيات التكنولوجية لتبني متطلبات مزودي الخدمات اللوجستية والمتعاملين. في حين يعدّ “المجمع الاجتماعي” النبض الحيوي لـ”دبي كوميرسيتي”، حيث يضم قاعات فنية ومجموعة من المطاعم والمقاهي الفاخرة، والمرافق الحيوية التي ترقى إلى مستوى تطلعات شركات التجارة الإلكترونية الراغبة بتأسيس مقار إقليمية لها في دبي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: