Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

هيئة البحرين للثقافة والآثار تطلق 17 فاعلية بمناسبة الأعياد الوطنية

 

 

المنامة “المسلة” ….. تطلق هيئة البحرين للثقافة والآثار في اطار احتفالاتها بمناسبة العيد الوطني المجيد وذكرى تولّي الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد مقاليد الحكم.

 

خلال شهر ديسمبر 2017م سبع عشرة فعالية تتنوع ما بين الثقافة، الفنون، الموسيقى الأدب وافتتاح مشاريع البنية التحتية الثقافية.

 

 

وبهذه المناسبة قالت الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار: “نحتفي بأعيادنا الوطنية على طريقة الثقافة، ونجعل من عيدنا الوطني المجيد وذكرى تولي الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد مقاليد الحكم مناسبة نرتقي خلالها بمقوماتنا الحضارية وإرثنا التاريخي العريق، إضافة إلى توفير المساحة لتقديم أجمل نتاجات مبدعي البحرين في الفنون، الموسيقى والأدب”.

 

وأضافت: “نستحضر خلال شهر ديسمبر قيم مملكة البحرين ومكانتها كمركز حضاري إقليمي وعالمي لنبني جسور التواصل الإنساني مع الآخر ونمهّد الطريق لاستقبال عام 2018م حيث تكون المحرّق عاصمة للثقافة الإسلامية” بحسب بنا.

 

مسرح البحرين

وتنطلق فعاليات الأعياد الوطنية في مسرح البحرين الوطني يوم الجمعة الموافق 1 ديسمبر 2017م في تمام الساعة 8:00 مساء، حيث حفل استثنائي يعيد إنتاج عرض الباليه الشهير لمانويل دي فالا المسمى “سحر الحب “. وستقوم شركة أنطونيو غاديس بإضافة خبرتها في فنون رقص لفلامينكو الإسباني الأصيل إلى العرض وتخرجه باسم “فويغو”.

 

“على أرض دلمون، حيث الشمس تشرق”

 

ويوم 5 ديسمبر تنتقل هيئة الثقافة بفعالياتها إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية حيث تفتتح معرضاً في متحف الأرميتاج بعنوان “على أرض دلمون، حيث الشمس تشرق” وتعرض فيه كنوزاً أثرية من المجموعة الدائمة لمتحف البحرين الوطني تعود إلى الفترة ما بين الألفية الثالثة والألفية الأولى قبل الميلاد. في هذا المعرض سيكون زوار متحف الأرميتاج على موعد مع حكاية حضارة دلمون وتفاصيل الحياة الاجتماعية، الثقافية والاقتصادية لهذه الحضارة العريقة.

 

وبمناسبة اختيار المنامة عاصمة المرأة العربية لعام 2017م وتزامناً مع يوم المرأة البحرينية، يستضيف مركز الفنون يوم 6 ديسمبر في تمام الساعة 6:00 مساءً معرضاً فنياً لمجموعة مختارة من الفنانات البحرينيات وعرض أزياء يبرز تنوع وغنى الملابس التراثية التي ارتدتها المرأة العربية عبر التاريخ.

 

ومن مدينة المنامة إلى مدينة المحرّق، تقدّم هيئة البحرين للثقافة والآثار لجمهور الأغنية البحرينية التقليدية حفلات يومي 9 و23 ديسمبر الساعة 8:00 مساء في دار المحرّق، طريق 1617 ومجمع 216. وتستدرج هذه الأمسيات الأنماط المتنوعة لفن الفجري، ذلك الإرث الموسيقي البحريني المميز ذو الأصل الأسطوري الغامض الذي يعود إلى تقاليد وتراث صيد اللؤلؤ العريق الذي لطالما اشتهرت به مملكة البحرين.

 

“قصيدة الحياة”

أما ثاني المعارض التي تقدّمها هيئة الثقافة خلال احتفالات الأعياد الوطنية، فسيفتتح بالقرب من موقع قلعة البحرين يوم 14 ديسمبر في تمام الساعة 4:00 مساء بعنوان “قصيدة الحياة”. المعرض عبارة عن عروض تفاعلية من إنتاج مجموعة “الصندوق” التي تتكون من فنانين تشكيليين. ويهدف المعرض إلى التوعية بالمحافظة على البيئة المحيطة بموقع قلعة البحرين من خلال أعمال تركيبية ومنحوتات بأنماط مختلفة ويستمر حتى نهاية شهر يناير 2018م من الساعة 8:00 صباحاً وحتى 8:00 مساء.

 

وضمن فعاليات الأعياد الوطنية لهيئة الثقافة وبالتزامن مع الذكرى التاسعة والعشرين لتأسيس متحف البحرين الوطني، تقام الفعالية السنوية “ما نامت المنامة، بالتعاون مع تمكين، والتي تبدأ في الساعة 7:00 مساءً من يوم 15 ديسمبر، وتنتهي في الساعة 7:00 من صباح اليوم التالي الموافق 16 ديسمبر. وسيكون روّاد المتحف على موعد مع نشاط لفترة اثنتي عشرة ساعة متواصلة يضم فقرات موسيقية، استعراضية، أدبية، فنية تشكيلية وغيرها الكثير.

 

رغم أن النشاط الثقافي لهيئة الثقافة بمناسبة الأعياد الوطنية موزّع على مدار شهر ديسمبر، إلا أن يوم 16 ديسمبر سيكون حافلاً بأكثر من فعالية. فبداية يستضيف متحف البحرين الوطني محاضرة للدكتور زاهي حواس في تمام الساعة 4:30 مساء يستعرض خلالها أهم الاكتشافات الأثرية في مجموعة من المواقع الأثرية الفرعونية كوادي المومياءات الذهبية، وادي الملوك، مقبرة توت عنخ آمون وغيرها. كما ويقدّم خلاصة خبراته في مجال التنقيب الأثري وعمله كوزير لشؤون الآثار المصرية.

 

ومن ثم تختتم الهيئة برنامج “آثارنا إن حكت” لعام 2017م عبر تدشين مشروع الصوت والضوء في قلعة البحرين الساعة 6:00 مساء، وهو عبارة عن عرض تفاعلي يحيي تاريخ المكان من خلال تجربة صوتية مرئية مميزة تأخذ الزوار في رحلة إلى الماضي العريق للمملكة، مضيفةً رونقاً جمالياً للموقع.

 

حفل “ألحان بحرينية أوركسترالية”

وفي ختام هذا اليوم سيكون الجمهور على موعد مع حفل “ألحان بحرينية أوركسترالية” في مسرح البحرين الوطني الساعة 8:00 مساء. وتحيي الحفل أوركسترا بلغارية السمفونية بقيادة الفنان مبارك نجم وديان بافلوف. وسيقدم الحفل أجمل الأغنيات الوطنية والأغاني العاطفية البحرينية بأسلوبٍ مختلف لم يتطرق له أحد من قبل، حيث قام بالمعالجة الأوركسترالية لهذه الأغاني الفنان البحريني الدكتور مبارك نجم، الذي سيقود الحفل برفقة ا لمايسترو ديان بافلوف قائد أوركسترا بلغاريا السيمفونية.

 

وفي يوم الشهيد الموافق 17 ديسمبر، يستضيف متحف البحرين الوطني ومقهى دارسين في تمام الساعة 10:00 صباحاً ورش عمل تفاعلية للأطفال من تقديم الفنانة هلا محمد الخليفة والشيف بسام العلوي، إضافة إلى نشاط زراعة زهور الرازجي. وستقدم الفنانة هلا محمد الخليفة تجربة فنية مميزة للمشاركين الصغار مستوحاة من زهور الرازجي ورمزيتها كمصدر للأمل، أما الشيف بسام العلوي فسيقدم ورشة سيتعلم خلالها الأطفال تزيين المخبوزات باستخدام ألوان الطعام.

 

واحتفالاً باليوم العالمي للغة العربية، يستضيف المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي، الواقع إلى جانب متحف البحرين الوطني، فعالية يوم 18 ديسمبر الساعة 11:00 صباحاً، يحتفي خلالها بهذا اليوم الذي يأتي بشعار “اللغة العربية والتقنيات الحديثة”.

 

وتواصل هيئة البحرين للثقافة والآثار افتتاح المعارض خلال فعاليات أعياد الوطن، فيوم 20 ديسمبر سيكون الجمهور على موعد مع معرض “من أرض ما قبل التاريخ” في متحف موقع قلعة البحرين الساعة 6:00 مساءً. ويقدم المعرض أفضل الأعمال المشاركة في المبادرة الإلكترونية الخاصة بهيئة الثقافة لدعم صناعة الفخار في البحرين: Unearthing. كما ويطرح تصوراً جديداً ومعاصراً لهوية الفخار البحريني من خلال مشاركات الجمهور في المبادرة.

 

وتنتقل الفعاليات إلى منطقة الرفاع يوم 21 ديسمبر، حيث افتتاح “دار الرفاع العودة” في تمام الساعة 8:00 مساء. وتقع الدار في منطقة الرفاع الشرقي، مبنى 2608 طريق 368 مجمع 903، وتهدف إلى المحافظة على مبنى الدار الأصلية الواقعة في فريج الرفاع الشرقي القديم. كما ويتضمن المشروع توسعة المساحة المحاذية للدار لتشمل قاعة أكبر للعرض ومقر إقامة مؤقتة للمتخصصين، ومن المؤمل أن تسهم الدار في تعزيز التراث غير المادي لمدينة الرفاع وتقاليد الغناء الشعبي التي تشتهر بها هذه المنطقة.

 

وختام فعاليات أعياد الوطن سيكون يوم 25 يناير مع المؤتمر الصحفي للإعلان عن فعاليات “المحرق عاصمة الثقافة الإسلامية 2018”. ويقام المؤتمر الساعة 12:30 مساء في قلعة بوماهر وخلاله تعلن الهيئة عن برنامج فعاليات عاصمة الثقافة الإسلامية حيث ستشهد المدينة المحرق تدشين أكثر من 20 مشروعاً على مدار العام، أهمّها مشروع “طريق اللؤلؤ: شاهد على اقتصاد جزيرة ” وهو الموقع المسجل على قائمة التراث العالمي الإنساني لمنظمة اليونيسكو.

 

معارض

وخلال هذا الشهر تواصل ثلاث معارض فتح أبوابها للجمهور. فمعرض طريق اللؤلؤ يستمر لغاية 31 ديسمبر 2017م في متحف البحرين الوطني، حيث أقيم بعد أربع سنوات من إدراج موقع “طريق اللؤلؤ: شاهد على اقتصاد جزيرة ” على قائمة التراث العالمي لليونسكو. ويقدم المعرض الرؤية المعمارية للموقع من خلال مجموعة من النماذج والصور والدراسات لعناصر المشروع المختلفة، بما في ذلك العناصر ذات الصلة بحفظ وصون الموقع وصولاً إلى العناصر المعمارية الجديدة، معطياً بذلك صورة شاملة ومعمّقة عن هذا المشروع الفريد من نوعه والذي سيكون في مقدّمة الجهود القائمة لإعادة تأهيل البلدة القديمة في المحرق.

 

أما معرض “الأختام: ميزة دلمون وفنها الخفي” فيستمر لغاية 20 ديسمبر 2018م في متحف البحرين الوطني ويسلط الضوء على أختام دلمون كونها استخدمت في تنظيم الحياة الاقتصادية، الاجتماعية والدينية خلال عصر حضارة دلمون. وبشكلها ورمزيّتها الاستثنائية على مستوى الشرق الأدنى، تشكّل أختام دلمون التمثيل المادي الأكثر أصالة لثقافة دلمون وفنّها الوحيد. يقدّم المعرض مجموعة أختام من مقتنيات متحف البحرين الوطني تعود الى الألفية الثالثة والثانية ق.م. بالإضافة إلى قطع من متحف الكويت الوطني.

 

بدوره يواصل مسرح البحرين الوطني استضافة معرض “2010 هو” حتى 28 فبراير 2018م. المعرض عبارة عن عمل تركيبي للفنان الفرنسي العراقي العالمي المتميز مهدي مطشر، حيث تعرض مجموعة من روائعه الفنية في بهو المسرح ليتسنى للزوار التفاعل مباشرة معها والاطلاع عليها عن كثب.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: