اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

القلعة:«أيزيا أوكوث» رئيسًا تنفيذيًا لسكك حديد «ريفت فالي» بشرق أفريقيا

القاهرة "المسلة" ….. أعلنت اليوم شركة القلعة وهي شركة رائدة في استثمارات الطاقة والبنية الأساسية بمصر وأفريقيا – أن شركة ريفت فالي التابعة لها وصاحبة امتياز إدارة وتشغيل شبكات السكك الحديدية في كينيا وأوغندا، قامت بتعيين أيزيا أوكوث المدير العام السابق لشركة «GE Healthcare» في شرق أفريقيا، بمنصب الرئيس التنفيذي للشركة اعتبارًا من 1 مارس 2016 خلفاً لكارلوس أندراد الذي شغل المنصب نفسه لفترة أربع سنوات.


وقد بدأت ريفت فالي تسطير الفصل الجديد من مسيرة النمو والتطوير في إطار برنامج إعادة التأهيل الذي بدأته شركة القلعة باستثمارات 287 مليون دولار، حيث لعب كارلوس أندراد دورًا محوريًا في إطلاق وتنفيذ برنامج التوسعات الرأسمالية وتحسينات الكفاءة التشغيلية الذي تتبناه شركة ريفت فالي، ويرجع قرار التنحي عن منصب الرئيس التنفيذي لرغبته في السعي وراء فرص جديدة بعد التأكد من مرور المرحلة الانتقالية بسلاسة ودقة.


وفي هذا السياق أشاد تيتاس نايكوني رئيس مجلس إدارة سكك حديد ريفت فالي، بخبرة أوكوث على الساحة الدولية وسجله المشرف في تأهيل وتهيئة الشركات والمشروعات الدولية لبدء النمو وتحقيق معدلات الربحية المستهدفة، وأعرب عن حماسه للعمل مع الرئيس التنفيذي الجديد وأن فريق العمل سيواصل متابعة العمليات التشغيلية وفقًا لأعلى معايير الكفاءة مع توليه زمام الإدارة خلال المرحلة المقبلة.


وأكد أوكوث أنه يتطلع لمواصلة البناء على التقدم المحرز ببرنامج إعادة التأهيل والتطوير، بما في ذلك عملية تحديث البنية التقنية لخطوط النقل، وكذلك العمل مع فريق الشركة على ترسيخ مكانة ريفت فالي كصرح إقليمي عملاق وقادر على إحداث نقلة اقتصادية ببلدان شرق أفريقيا من خلال دعم حركة التجارة البينية بمنظومة متكاملة لخدمات النقل والدعم اللوجيستي عالية الجودة.


يحظى أوكوث الذي يحمل الجنسية الكينية بخبرة هائلة من واقع عمله في 40 دولة بأفريقيا وأوروبا وأمريكا الشمالية وآسيا، حيث شغل العديد من المناصب القيادية بشركات «MSG Global Solutions» في ألمانيا ومايكروسوفت في كينيا. وحصل أوكوث على ماجستير إدارة الأعمال في التمويل المؤسسي واستراتيجيات الأعمال والتسويق من كلية وارويك للأعمال بالمملكة المتحدة، كما حصل على ماجستير العلوم في هندسة الاتصالات من جامعة ريجينزبرج الألمانية.


وتعد سكك حديد ريفت فالي أبرز الاستثمارات التابعة لشركة القلعة في قطاع النقل بأفريقيا، إذ تمتلك امتيازًا حصريًا مدته 25 عامًا لإدارة شبكة السكك الحديدية في كينيا وأوغندا والتي تربط بين ميناء مومباسا على المحيط الهندي بكينيا والعاصمة الأوغندية كامبالا بطول 2.352 كم مروراً بالمناطق الداخلية في كل من كينيا وأوغندا. ومنذ انطلاق برنامج إعادة التأهيل والتطوير الذي بدأته شركة القلعة عام 2012 باستثمارات 287 مليون دولار، قامت ريفت فالي بتطوير تقنيات تشغيل خطوط السكك الحديدية مع إحلال البنية الأساسية لخطوط النقل وزيادة الطاقة الاستيعابية والارتقاء بمعايير الإدارة والتشغيل لعناصر فريق العمل الذي يربو حاليًا على 2000 موظف لتنتظم حركة القطارات لأول مرة منذ عقود، فضلاً عن تقليص فترة نقل البضائع بين ميناء مومباسا بكينيا والعاصمة الأوغندية كامبالا بأكثر من نصف المعدلات السابقة في ضوء تجديد عربات السكك الحديدية وشراء 20 قاطرة جديدة – أول دفعة قاطرات جديدة تدخل شرق أفريقيا منذ أكثر من 25 عامًا – إلى جانب شراء مئات من عربات السكك الحديدية.


ومن جانب آخر أوضح كريم صادق العضو المنتدب لاستثمارات القلعة في قطاع النقل، أن سكك حديد ريفت فالي حققت إنجازات ملحوظة فيما يتعلق بتحسين معايير السلامة والأمان وزيادة القدرة الاستيعابية والارتقاء بمستويات الكفاءة التشغيلية، مشيرًا إلى أن الشركة تقوم بتوفير الحلول المتكاملة لخدمات النقل والشحن والتخليص الجمركي والتأمين على البضائع المصدرة من جمهورية مصر العربية إلى أسواق كينيا وأوغندا وجنوب السودان، سعيًا لتسهيل حركة الصادرات وتنمية النشاط التجاري بين مصر وبلدان شرق أفريقيا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: