اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

حول‭ ‬العالم ‭.. ‬كل‭ ‬هذا‭ ‬الإنجاز‭ ‬فى‭ ‬قطاع‭ ‬الآثار ‭ !!‬ ‮ بقلم الصحفي الكبير صلاح عطية

فتحنا‭ ‬مناجم‭ ‬الذهب‭ ‬في " المتوسط " .. بقلم الصحفي الكبير صلاح عطية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كمان

المسلة السياحية

‮ ‬بقلم‭: ‬صلاح‭ ‬عطية

salahattia@hotmail.com

 ‬شهدت‭ ‬مصر‭ ‬يوم‭ ‬الجمعة الماضى،افتتاح‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المساجد‭ ‬الجديدة‭ ‬أو‭ ‬المساجد‭ ‬التى‭ ‬تم‭ ‬ترميمها‭ ‬وتجديدها‭ ‬فى‭ ‬عدة‭ ‬محافظات‭..‬وهذا‭ ‬يعبر‭ ‬عن‭ ‬الاهتمام‭ ‬الكبير‭ ‬الذى‭ ‬نالته‭ ‬دور‭ ‬العبادة‭ ‬فى‭ ‬عهد‭ ‬الرئيس‭ ‬عبد‭ ‬الفتاح‭ ‬السيسى‭.. ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬الاهتمام‭ ‬بتحسين‭ ‬أحوال‭ ‬الدعاة‭ ‬والآئمة‭ ‬وتشجيعهم‭ ‬على‭ ‬البحث‭ ‬والارتقاء‭ ‬بمستواهم‭ ‬العلمى‭.

 

 

‬وقد‭ ‬اضيف‭ ‬إلى‭ ‬القاهرة‭ ‬مدينة‭ ‬الآلاف‭ ‬من‭ ‬المآذن‭ ‬وليس‭ ‬الآلف‭ ‬مأذنة‭ ‬كما‭ ‬يقال‭ ‬عنها،مسجد‭ ‬تاريخى‭ ‬وأثرى‭ ‬هو‭ ‬مسجد‭ ‬الامام‭ ‬الشافعى‭ ‬الذى‭ ‬جرى‭ ‬ترميمه‭ ‬وإعادته‭ ‬إلى‭ ‬حالته‭ ‬الأصلية‭ ‬تحت‭ ‬إشراف‭ ‬وزارة‭ ‬السياحة‭ ‬والآثار‭..‬ومولت‭ ‬وزارة‭ ‬الأوقاف‭ ‬تكلفة‭ ‬ترميم‭ ‬المسجد‭ ‬بمبلغ‭ ‬ثلاثة‭ ‬عشر‭ ‬مليون‭ ‬جنيه‭ ‬وقامت‭ ‬بالترميم‭ ‬‮«‬المقاولون‭ ‬العرب‮»‬‭ ‬بما‭ ‬لها‭ ‬من‭ ‬خبرة‭ ‬كبيرة‭ ‬فى‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭.

 

 

‬كما‭ ‬أن‭ ‬تكلفة‭ ‬ترميم‭ ‬ورفع‭ ‬كفاءة‭ ‬قبة‭ ‬الامام‭ ‬الشافعى‭ ‬وحدها‭ ‬تتكلف‭ ‬عشرين‭ ‬مليون‭ ‬جنيه‭ ‬ويقوم‭ ‬بتمويلها‭ ‬صندوق‭ ‬السفراء‭ ‬الأمريكى‭.. ‬والقبة‭ ‬وحدها‭ ‬هى‭ ‬التى‭ ‬لم‭ ‬ينته‭ ‬بعد‭ ‬ترميمها،وقد‭ ‬أعلن‭ ‬الوزير‭ ‬د‭.‬خالد‭ ‬العنانى‭ ‬وزير‭ ‬السياحة‭ ‬والآثار‭ ‬عند‭ ‬افتتاح‭ ‬المسجد‭ ‬للصلاة،‭ ‬أن‭ ‬القبة‭ ‬سينتهى‭ ‬العمل‭ ‬فيها‭ ‬خلال‭ ‬ستة‭ ‬أشهر‭.

 

 

وقد‭ ‬كان‭ ‬لى‭ ‬شرف‭ ‬أداء‭ ‬فريضة‭ ‬صلاة‭ ‬الجمعة‭ ‬فى‭ ‬يوم‭ ‬الافتتاح‭ ‬الذى‭ ‬شارك‭ ‬فيه‭ ‬وزير‭ ‬السياحة‭ ‬والآثار‭ ‬مع‭ ‬د‭.‬مختار‭ ‬جمعة‭ ‬وزير‭ ‬الأوقاف‭ ‬واللواء‭ ‬خالد‭ ‬عبد‭ ‬العال‭ ‬محافظ‭ ‬القاهرة‭..‬والقى‭ ‬خطبة‭ ‬الجمعة‭ ‬وزير‭ ‬الأوقاف‭..‬وبعد‭ ‬انتهاء‭ ‬الصلاة‭ ‬اتيح‭ ‬لنا‭ ‬التأمل‭ ‬فى‭ ‬المسجد‭ ‬لنرى‭ ‬ماحدث‭ ‬فيه‭ ‬من‭ ‬ترميم‭ ‬أعاده‭ ‬إلى‭ ‬يوم‭ ‬إعادة‭ ‬إنشائه‭ ‬عام‭ ‬1892‭ ‬فى‭ ‬عهد‭ ‬الخديوي‭ ‬توفيق‭..‬فقد‭ ‬ظهرت‭ ‬نقوشه‭ ‬بحالتها‭ ‬وروعتها‭ ‬وكانت‭ ‬قد‭ ‬غطيت‭ ‬بطبقات‭ ‬من‭ ‬الطلاء‭ ‬بالألوان‭ ‬الزيتية‭..‬كما‭ ‬فعلوا‭ ‬نفس‭ ‬الشىء‭ ‬فى‭ ‬أحجاره‭ ‬الجيرية‭ ‬التى‭ ‬بنيت‭ ‬بها‭ ‬جدرانه‭ ‬وأقواسه‭ ‬التى‭ ‬بنيت‭ ‬بالطوب‭ ‬الأحمر‭.

 

 

‬فعاد‭ ‬المسجد‭ ‬تحفة‭ ‬معمارية‭ ‬تبعث‭ ‬على‭ ‬الرضاء‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬ازيلت‭ ‬كل‭ ‬الاضافات‭ ‬التى‭ ‬تتنافى‭ ‬تماماً‭ ‬مع‭ ‬الأثر‭ ‬الذى‭ ‬يجب‭ ‬ألايطمس‭ ‬فيه‭ ‬شىء‭ ‬أو‭ ‬يضاف‭ ‬إليه‭ ‬شىء‭..‬وهو‭ ‬من‭ ‬طراز‭ ‬المساجد‭ ‬المغطاة‭ ‬وجدرانه‭ ‬من‭ ‬الحجر‭ ‬الجيرى،‭ ‬أما‭ ‬سقفه‭ ‬فهو‭ ‬من‭ ‬الخشب‭ ‬المزين‭ ‬بالنقوش‭..‬وكذلك‭ ‬شبابيكه‭ ‬بالزجاج‭ ‬الملون‭ ‬والمعشق‭ ‬برسومات‭ ‬نباتية‭ ‬جميلة‭.

 

 

‬أما‭ ‬قبة‭ ‬الامام‭ ‬الشافعى‭ ‬فهى‭ ‬قبة‭ ‬خشبية‭ ‬مكسوة‭ ‬بالرصاص‭ ‬ويعلوها‭ ‬قارب‭ ‬صغير‭ ‬مثبت‭ ‬فى‭ ‬الهلال‭.. ‬وتاريخ‭ ‬المسجد‭ ‬والقبة‭ ‬يرتبطان‭ ‬منذ‭ ‬الانشاء‭ ‬بأربعة‭ ‬حكام‭ ‬لمصر،‭ ‬منذ‭ ‬عهد‭ ‬صلاح‭ ‬الدين‭ ‬الأيوبى‭ ‬الذى‭ ‬أمر‭ ‬بعمل‭ ‬تابوت‭ ‬خشبى‭ ‬على‭ ‬قبر‭ ‬الامام‭ ‬الشافعى،وبنى‭ ‬مدرسة‭ ‬ضخمة‭ ‬لنشر‭ ‬المذهب‭ ‬الشافعى‭ ‬سميت‭ ‬بالمدرسة‭ ‬الصلاحية‭ ‬1179م‭.. ‬وأتم‭ ‬بناء‭ ‬المسجد‭ ‬والقبة‭ ‬الملك‭ ‬الكامل‭ ‬عام‭ ‬1211م‭.. ‬أما‭ ‬الخديوى‭ ‬توفيق‭ ‬فقد‭ ‬أمر‭ ‬بتجديد‭ ‬وإعادة‭ ‬بناء‭ ‬المسجد‭ ‬على‭ ‬النحو‭ ‬الذى‭ ‬وصل‭ ‬إلينا‭ ‬الآن‭.

 

 

‬ثم‭ ‬أخيراً‭ ‬أعمال‭ ‬الترميم‭ ‬والتجديد‭ ‬الشاملة‭ ‬فى‭ ‬عهد‭ ‬الرئيس‭ ‬عبد‭ ‬الفتاح‭ ‬السيسى‭ .. ‬ وقد‭ ‬بدأت‭ ‬هذه‭ ‬الأعمال‭ ‬فى‭ ‬عام‭ ‬2017‭ ‬وتم‭ ‬الانتهاء‭ ‬من‭ ‬المرحلة‭ ‬الأولى‭ ‬منها‭ ‬فى‭ ‬عام‭ ‬2018‭ ‬وشملت‭ ‬الدراسات‭ ‬التاريخية‭ ‬والانشائية‭ ‬للقبة‭ ‬وأعمال‭ ‬التوثيق‭ ‬الأثرى‭ ‬للمكونات‭ ‬والزخارف‭ ‬الخاصة‭ ‬بها‭..‬ووضع‭ ‬الأسلوب‭ ‬الأمثل‭ ‬لمعالجة‭ ‬التدهور‭ ‬الانشائى،وإتخاذ‭ ‬إجراءات‭ ‬الحماية‭ ‬اللازمة‭ ‬لجميع‭ ‬المفردات‭ ‬والعناصر‭ ‬المعمارية‭ ‬والزخرفية‭ ‬للقبة‭ ‬من‭ ‬الداخل‭ ‬والخارج‭..‬وبدأت‭ ‬المرحلة‭ ‬الثانية‭ ‬من‭ ‬المشروع‭ ‬فى‭ ‬عام‭ ‬2019‭ ‬وتم‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭ ‬الانتهاء‭ ‬من‭ ‬نحو‭ ‬65٪‭ ‬من‭ ‬أعمال‭ ‬القبة‭.

 

 

‬وتستمر‭ ‬الأعمال‭ ‬حتى‭ ‬نهاية‭ ‬النصف‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬2021 ‬وتشمل‭ ‬مع‭ ‬القبة الموقع‭ ‬العام‭ ‬الخارجى‭ ‬ووضع‭ ‬نظام‭ ‬إضاءة‭ ‬حديث‭ ‬للقبة‭..‬ وخلال‭ ‬العمل‭ ‬فى‭ ‬القبة‭ ‬جرت‭ ‬أعمال‭ ‬حفائر‭ ‬أثرية‭ ‬أسفرت‭ ‬عن‭ ‬إكتشاف‭ ‬بقايا‭ ‬لمبنى‭ ‬كان‭ ‬مقاماً‭ ‬على‭ ‬الضريح‭ ‬فى‭ ‬العصر‭ ‬الفاطمى،‭ ‬أى‭ ‬قبل‭ ‬بناء‭ ‬القبة‭ ‬الحالية‭ ‬فى‭ ‬عصر‭ ‬الملك‭ ‬الكامل‭ ‬الأيوبى‭..‬ويعتبر‭ ‬الضريح‭ ‬من‭ ‬أكبر‭ ‬الأضرحة‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬ويتكون‭ ‬من‭ ‬مساحة‭ ‬مربعة‭ ‬طول‭ ‬ضلعها‭ ‬من‭ ‬الداخل‭ ‬15‭ ‬متراً‭.

 

 

‬ ويضم‭ ‬الضريح‭ ‬إلى‭ ‬جوار‭ ‬رفات‭ ‬الامام‭ ‬الشافعى،رفات‭ ‬الأميرة‭ ‬شمسة‭ ‬زوجة‭ ‬صلاح‭ ‬الدين‭ ‬الأيوبى،ورفات‭ ‬العزيز‭ ‬عثمان‭ ‬بن‭ ‬صلاح‭ ‬الدين‭ ‬الأيوبى،‭ ‬ويضم‭ ‬كذلك‭ ‬رفات‭ ‬والده‭ ‬الملك‭ ‬الكامل‭.

 

 

والامام‭ ‬الشافعى‭ ‬هو‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬إدريس‭ ‬بن‭ ‬العباس‭ ‬بن‭ ‬عثمان‭ ‬بن‭ ‬شافع‭ ‬بن‭ ‬السائب‭ ‬الشافعى‭ ‬القرشى‭..‬وقد‭ ‬ولد‭ ‬فى‭ ‬غزة‭ ‬فى‭ ‬عام‭ ‬‮٧٦٧‬م‭ ‬وتوفى‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬عام‭ ‬819م‭..‬وقد‭ ‬رحلت‭ ‬به‭ ‬أمه‭ ‬من‭ ‬غزة‭ ‬بعد‭ ‬وفاة‭ ‬أبيه‭ ‬إلى‭ ‬موطنه‭ ‬فى‭ ‬مكة‭ ‬المكرمة‭ ‬حيث‭ ‬تربى‭ ‬فيها‭ ‬وأخذ‭ ‬العلم‭ ‬عن‭ ‬شيوخها‭ ‬وعلى‭ ‬رأسهم‭ ‬شيخ‭ ‬الحرم‭ ‬مسلم‭ ‬بن‭ ‬خالد،وسفيان‭ ‬بن‭ ‬عيينة،ومالك‭ ‬بن‭ ‬انس‭.

 

 

‬وقد‭ ‬أملى‭ ‬كتبه‭ ‬حول‭ ‬مذهبه‭ ‬فى‭ ‬العراق،ولكنه‭ ‬عندما‭ ‬جاء‭ ‬إلى‭ ‬مصر‭ ‬وعاش‭ ‬فيها‭ ‬حتى‭ ‬مات،‭ ‬أملى‭ ‬على‭ ‬تلاميذه‭ ‬كتباً‭ ‬جديدة‭ ‬فى‭ ‬مذهبه‭ ‬والذى‭ ‬يعتمد‭ ‬على‭ ‬الاحتجاج‭ ‬بالقرآن‭ ‬أولا،وبالسنة‭ ‬ثانياً‭ ‬ثم‭ ‬الاجماع‭ ‬فالقياس‭..‬وقد‭ ‬تغيرت‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬فتاواه‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬عما‭ ‬كانت‭ ‬فى‭ ‬العراق‭..‬لتغير‭ ‬الظروف‭ ‬والأحوال‭ ‬التى‭ ‬استدعت‭ ‬إعادة‭ ‬النظر‭ ‬فى‭ ‬ما‭ ‬افتى‭ ‬فيه‭.

 

 

وتتضمن‭ ‬أعمال‭ ‬الترميم‭ ‬فى‭ ‬مسجد‭ ‬وقبة‭ ‬الامام‭ ‬الشافعى‭ ‬إعادة‭ ‬ترتيب‭ ‬الموقع‭ ‬الخارجى‭..‬ولاشك‭ ‬أنه‭ ‬الآن‭ ‬سيكون‭ ‬أمراً‭ ‬غاية‭ ‬الصعوبة‭..‬بعد‭ ‬أن‭ ‬تداخلت‭ ‬فى‭ ‬الموقع‭ ‬مبان‭ ‬وصل‭ ‬ارتفاع‭ ‬بعضها‭ ‬إلى‭ ‬‮١١‬‭ ‬طابقاً،لايفصل‭ ‬بينها‭ ‬وبين‭ ‬جدران‭ ‬باحة‭ ‬المسجد‭ ‬غير‭ ‬أمتار‭ ‬قليلة‭.. ‬أما‭ ‬الشوارع‭ ‬المؤدية‭ ‬إلى‭ ‬المسجد‭ ‬فكلها‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬إعادة‭ ‬تأهيل‭ ‬وتغيير‭ ‬فى‭ ‬وظيفتها‭.

 

 

‬وكان‭ ‬وزير‭ ‬السياحة‭ ‬والآثار‭ ‬د‭.‬خالد‭ ‬العنانى‭ ‬قد‭ ‬أعلن‭ ‬أن‭ ‬المنطقة‭ ‬سيجرى‭ ‬تطويرها‭ ‬بنفس‭ ‬الأسلوب‭ ‬الذى‭ ‬تمت‭ ‬به‭ ‬أعمال‭ ‬تطوير‭ ‬بحيرة‭ ‬عين‭ ‬الصيرة‭ ‬والمنطقة‭ ‬حول‭ ‬المتحف‭ ‬القومى‭ ‬للحضارة‭ ‬المصرية‭ ‬من‭ ‬كبارى‭ ‬وطرق‭..‬كما‭ ‬أن‭ ‬محافظة‭ ‬القاهرة‭ ‬تعد‭ ‬منطقة‭ ‬جديدة‭ ‬لتنقل‭ ‬إليها‭ ‬السوق‭ ‬المجاور‭ ‬للمسجد‭ ‬والذى‭ ‬يضم‭ ‬تنوعا‭ ‬غريباً‭ ‬وعجيباً‭ ‬أيضاً‭ ‬من‭ ‬الحيوانات‭ ‬والطيور‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬مواد‭ ‬البناء والتحف‭ ‬وأيضاً‭ ‬ملابس‭ ‬قديمة‭ ‬وجديدة‭ ‬ودراجات‭.

 

 

‬باختصار‭ ‬كل‭ ‬شىء‭..‬وفى‭ ‬مجال‭ ‬الطيور‭ ‬والحيوانات‭ ‬على‭ ‬وجه‭ ‬التحديد‭ ‬شاهدت‭ ‬فى‭ ‬طريق‭ ‬خروجى‭ ‬من‭ ‬مسجد‭ ‬الامام‭ ‬الشافعى‭ ‬إلى‭ ‬الشوارع‭ ‬الجانبية‭ ‬كل‭ ‬مايخطر‭ ‬على‭ ‬البال‭ ‬من‭ ‬أنواع‭ ‬الطيور‭ ‬من‭ ‬أصغرها‭ ‬إلى‭ ‬أكبرها‭ ‬من‭ ‬حمام‭ ‬متعدد‭ ‬الأنواع‭ ‬والألوان‭ ‬وبأشكال‭ ‬ربما‭ ‬لم‭ ‬أرها‭ ‬من‭ ‬قبل،‭ ‬كذلك‭ ‬عصافير‭ ‬الزينة‭ ‬والببغاوات‭ ‬والدجاج‭ ‬والصقور‭ ‬والنسور‭ ‬والسلاحف‭ ‬والثعابين‭ ‬وتماسيح‭ ‬صغيرة‭ ‬وقرود‭ ‬ونسانيس‭ ‬وقطط‭ ‬وكلاب‭ ‬بأنواع‭ ‬عديدة‭.

 

 

‬باختصار‭ ‬حديقة‭ ‬حيوان‭ ‬مصغرة‭ ‬محتوياتها‭ ‬للبيع‭ ‬والتبادل‭ ‬بين‭ ‬المحترفين‭ ‬والهواة‭ ‬والراغبين‭ ‬فى‭ ‬الاقتناء‭..‬ ومثل‭ ‬هذا‭ ‬السوق‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬سوقاً‭ ‬سياحياً‭ ‬عند‭ ‬نقله‭ ‬إلى‭ ‬موقع‭ ‬جديد‭ ‬كما‭ ‬تزمع‭ ‬محافظة‭ ‬القاهرة‭..‬وهناك‭ ‬أمثلة‭ ‬لمثل‭ ‬هذا‭ ‬السوق‭ ‬فى‭ ‬دول‭ ‬عديدة‭ ‬وشهدت‭ ‬مثيلاً‭ ‬له‭ ‬فى‭ ‬ثلاث‭ ‬عواصم‭ ‬هامة‭ ‬هى‭ ‬روما‭ ‬ولندن‭ ‬وبرلين‭.. ‬ويمكن‭ ‬أن‭ ‬يتماثل‭ ‬هذا‭ ‬السوق‭ ‬مع‭ ‬هذه‭ ‬الأسواق‭ ‬خاصة‭ ‬لوقوعه‭ ‬الآن،‭ ‬وبعد‭ ‬نقله،‭ ‬فى‭ ‬منطقة‭ ‬سياحية‭ ‬وأثرية‭ ‬هامة‭..‬مما‭ ‬يتيح‭ ‬له‭ ‬رواداً‭ ‬إضافيين‭ ‬من‭ ‬الزائرين‭ ‬لمصر‭.

 

 

ونعود‭ ‬إلى‭ ‬الحديث‭ ‬عن‭ ‬ترميم‭ ‬مسجد‭ ‬الامام‭ ‬الشافعى‭ ‬لنشيد‭ ‬بعمليات‭ ‬الترميم‭ ‬الأخيرة‭ ‬التى‭ ‬تحمى‭ ‬التراث‭ ‬المصرى‭ ‬وتصونه‭ ‬وتيسر‭ ‬استخدامه‭ ‬أو‭ ‬زيارته‭.. ‬وقد‭ ‬شهدنا‭ ‬منذ‭ ‬مطلع‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬وحتى‭ ‬اليوم‭ ‬افتتاح‭ ‬مسجد‭ ‬الفتح‭ ‬فى‭ ‬قصر‭ ‬عابدين‭ ‬بعد‭ ‬إعادة‭ ‬ترميمه،والمعبد‭ ‬اليهودى‭ ‬فى‭ ‬الاسكندرية،وقصر‭ ‬البارون‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬الجديدة‭ ‬وقلعة‭ ‬شالى‭ ‬فى‭ ‬واحة‭ ‬سيوة،ثم‭ ‬مسجد‭ ‬الامام‭ ‬الشافعى.

 

 

‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬مايجرى‭ ‬الآن‭ ‬فى‭ ‬متحف‭ ‬الحضارة‭ ‬وإعادة‭ ‬إحياء‭ ‬بحيرة‭ ‬عين‭ ‬الصيرة‭ ‬أو‭ ‬عين‭ ‬الحياة‭ ‬كما‭ ‬يراد‭ ‬تسميتها،مع‭ ‬إحياء‭ ‬المنطقة‭ ‬حولها‭ ‬وإضافة‭ ‬الطرق‭ ‬والكبارى‭ ‬التى‭ ‬ستيسر‭ ‬الوصول‭ ‬إليها‭ ‬استعداداً‭ ‬لموكب‭ ‬نقل‭ ‬مومياوات‭ ‬‮٢٢‬‭ ‬ملكاً‭ ‬من‭ ‬ملوك‭ ‬مصر‭ ‬القدماء‭.

 

 

‬كل‭ ‬هذا‭ ‬يجرى‭ ‬فى‭ ‬تزامن‭ ‬وتوقيت‭ ‬واحد‭ ‬ويتم‭ ‬الانجاز‭ ‬فيها‭ ‬تباعاً‭ ‬مع‭ ‬افتتاح‭ ‬متاحف‭ ‬جديدة‭،  ‬والتوصل‭ ‬إلى‭ ‬اكتشافات‭ ‬أثرية‭ ‬هامة‭ ‬وصولاً‭ ‬إلى‭ ‬المتحف‭ ‬المصرى‭ ‬الكبير‭ ‬فى‭ ‬منطقة‭ ‬الهرم‭ ‬الذى‭ ‬سيكون‭ ‬أعظم‭ ‬وأكبر‭ ‬متحف‭ ‬من‭ ‬نوعه‭ ‬فى‭ ‬العالم‭ ‬مخصص‭ ‬لحضارة‭ ‬واحدة‭.

 

 

‬وكل‭ ‬هذا‭ ‬بلاشك‭ ‬يستدعى‭ ‬توجيه‭ ‬الشكر‭ ‬والتقدير‭ ‬لوزير‭ ‬السياحة‭ ‬والآثار‭ ‬د‭.‬خالد‭ ‬العنانى‭ ‬ولقطاع‭ ‬الآثار‭ ‬والعاملين‭ ‬فيه،‭ ‬وأيضاً‭ ‬لقطاع‭ ‬الاسكان‭ ‬والمقاولات‭ ‬والهيئة‭ ‬الهندسية‭ ‬للقوات‭ ‬المسلحة‭ ‬المشرفة‭ ‬على‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬المشروعات‭ ‬والذين‭ ‬بذلوا‭ ‬كل‭ ‬هذا‭ ‬الجهد‭ ‬وحققوا‭ ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬الانجازات‭ ‬فى‭ ‬سنوات‭ ‬قليلة‭ ‬منذ‭ ‬بداية‭ ‬ولاية‭ ‬الرئيس‭ ‬عبد‭ ‬الفتاح‭ ‬السيسى‭ ‬الذى‭ ‬ساند‭ ‬وفتح‭ ‬المجال‭ ‬لهذا‭ ‬القطاع‭ ‬للإنطلاق‭.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: