Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

اللواء على حفظى: حرب أكتوبر سخرت الذكاء المصرى لهدف قومى وأبهرت كل مخابرات العالم

 

 

القاهرة “المسلة”  المحرر الاثرى ….. فى ذكرى تحرير سيناء أكد  اللواء أركان حرب على حفظى محافظ شمال سيناء الأسبق والمسئول عن فرق الاستطلاع التي كانت تعمل خلف خطوط الجيش الإسرائيلي داخل عمق سيناء في حرب أكتوبر 1973 أن اليونسكو قد اعترف بأن الإنسان المصرى أذكى إنسان فى العالم ولكن يعيبه أنه ذكاءً فردى غير موجه لصالح المجموعة وأن حرب أكتوبر وظفت هذا الذكاء لصالح المجموعة ووحدت الهدف فأبهر الجيش المصرى كل جيوش العالم .

 

جاء ذلك فى محاضرته “سيناء والبعد العسكرى” ضمن فعاليات ندوةتاريخ مصر العسكرى عبر العصور” التى عقدتها لجنة الآثار بالمجلس الأعلى للثقافة ومقررتها الدكتورة علا العجيزى أمس  24 أبريل فى ذكرى تحرير سيناء تحت رعاية الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة .

 

وصرح الدكتور عبد الرحيم ريحان عضو لجنة الآثار بأن اللواء على حفظى تطرق لعدة موضوعات تاريخية وعسكرية وقومية مؤكدًا أن حدود مصر لم تتغير عبر التاريخ بل كانت تمتد لخارج مصر للحماية ثم تعود لحدودها الطبيعية وأوضح أنه لمدة 2500 عام عبر التاريخ حكم مصر غير المصريين ورغم ذلك لم تتغير هويتها وحافظ المصريون على قيمهم وتقاليدهم واستفادوا من خبرات الآخرين وأن جنود مصر هزموا الغزاة عبر التاريخ فهم خير أجناد الأرض قهروا الهكسوس والحيثيين والمغول والصليبيين والأتراك والصهاينة وعندما كانت تتورط تركيا كانت تطلب جند مصر .

 

 

ويضيف الدكتور ريحان أن محاضرة اللواء على حفظى أشارت إلى علاقات الشعوب التى تحكمها المصالح وليست العواطف وفسّر حقيقة نظرية المؤامرة وأن مصر مستهدفة دائمًا منذ عام 1948 عن طريق افتعال أزمات تهدف إلى ضربة عسكرية تعيد مصر إلى نقطة الصفر وأوضح ان الاستيلاء على سيناء فى عام 1967 تم فى 6 ساعات وأن استعادة سيناء استغرق 22 عامًا من عام 1967 حتى 19 مارس 1989 تاريخ استعادة الجزء المتنازع عليه فى طابا وذلك بعمل عسكرى وسياسى ودبلوماسى .

 

وأوضح اللواء على حفظى بأنه لا فرق بين الجيش والشعب فالجيش من أبناء الشعب وأشار إلى قيمة حرب الاستنزاف التى استمرت ألف يوم نفذت خلالها 4400 عملية منها 500 يوم قتال فعلى ووصلت قوات الصاعقة المصرية إلى إيلات 3 مرات ودمرت قطع إسرائيلية وقامت مصر بعمل حائط الصواريخ واستعدت لحرب ليست بالهينة حيث يتفوق السلاح الإسرائيلى فيه الأن أسلحة مصر الروسية الصنع كانت دفاعية فقط .

 

ويتابع الدكتور ريحان عرضه لمحاضرة اللواء على حفظى الذى أكد استمرار استهداف مصر حاليًا بالحرب النفسية والإرهاب وافتعال الأزمات وأن أعداؤنا تعلموا من حرب أكتوبر فتحولوا من إستراتيجية الهدم من الخارج إلى الهدم من الداخل ولكن جيش مصر نجح فى بناء جيل جديد قادر على تحمل المسئولية وواجه  الفكر التدميرى بالفكر التنموى وطالب الشباب وكل المصريين باستغلال ذكاؤهم فى العمل الجمعى وتوحيد الهدف والإلتفاف حول مشروع قومى يحقق الرخاء والتنمية لشعب مصر العظيم .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: