Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

السعودية ترفض رفع كوطة الحجاج الجزائريين لموسم 2016

الجزائر "المسلة" …. رفضت السلطات السعودية مطلب الجزائر برفع كوطة الحجاج الجزائريين لموسم 2016، وتحججت في ردها على الوفد المفاوض الذي يزور البقاع منذ أيام ويترأسه وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى، شخصيا باستمرار أشغال إعادة تهيئة الحرم المكي، وهو ما يفرض الإبقاء على نفس كوطة السنة الماضية.


وحسب التقرير الأولي الذي أعده مبعوثو وزارة الشؤون الدينية والديوان الوطني للحج والعمرة  للبقاع المقدسة، فإن عدد الحجاج الجزائريين لموسم 2016 لن يرتفع، بسبب استمرار أشغال توسعة الحرم المكي، في حين أكد الوفد المفاوض استقرار أسعار كراء الفنادق لحد الساعة، وهو ما يبشر بإمكانية عدم رفع تسعيرة الحج في حال ما إذا استمر الوضع على ما هو عليه، وحسب مصدر من وزارة الشؤون الدينية والأوقاف لـ"الشروق"، فإن وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى، الذي لا يزال رفقة الوفد المكلف بالمفاوضات في البقاع المقدسة، كان قد ناقش في اللقاء الذي جمعه مع وزير الحج  السعودي الأحد الماضي قضية رفع كوطة الحجاج الجزائريين لهذا الموسم، والتي قال عنها مصدرنا إنها ستكون ثابتة ولن تعرف زيادات، بالمقابل لا يزال الوفد الجزائري بالبقاع إلى غاية الأسبوع المقبل، حيث عقد محمد عيسى، جملة من اللقاءات كانت آخرها مع المتعاملين السعوديين من أجل التفاوض حول الأسعار والخدمات المقدمة، لاسيما أن عددهم قد بلغ 60 متعاملا كانوا قد أودعوا عروضهم لدى القنصلية الجزائرية، في حين استقبل أمس، الوزير، ممثلين عن الوكالات السياحية الجزائرية التي باشرت عملية كراء العمائر الخاصة بالوفد.


أما بخصوص التكلفة النهائية للحج، والتي ينتظر أن يتم الإعلان عنها في مارس المقبل، ستكون متوازنة وفقا لذات المصدر، الذي اعتبر أن الفصل فيها سيتم حسب التقرير النهائي الذي سيودعه الوفد العائد من السعودية بشأن تكاليف الإقامة وأسعار الفنادق التي تشهد إلى غاية اللحظة استقرارا ما يرجح أن تساوى تسعيرة حج هذه السنة تسعيرة السنة الماضية.


للإشارة، فقد كان مدير الديوان الوطني للحج والعمرة يوسف عزوزة قد كشف قبل تنقله إلى البقاع المقدسة عن عمل الوفد الجزائري من أجل تحسين في خدمات المسار الإلكتروني الذي سيعرف  هذه السنة نقلة نوعية على غرار دفع مستحقات الإيجار وكراء الحافلات اللذين سيتمان إلكترونيا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: