Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

مواطنون: مهرجانات هيئة السياحة تتجاهل الشباب


الدوحة …… انتقد مواطنون تجاهل المهرجانات التي نظمتها الهيئة العامة للسياحة للشباب من كافة الاعمار مؤكدين حاجة الشباب لفعاليات متنوعة تجذبهم للمشاركة في المهرجانات خلال الموسم المقبل.

 

كما انتقد هؤلاء المواطنون خلال حديثهم لـ الراية  الاقتصادية تركيز فعاليات المهرجانات في الدوحة وغيابها عن مناطق أخرى كالوكرة والخور والشحانية وسيلين، مؤكدين في الوقت نفسه أن تنظيم فعاليات في المدن الخارجية يساهم في انتعاش السياحة في كافة المناطق.

 

وقالوا إن المهرجانات من أهم المجالات التي تسعى الهيئة العامة للسياحة عبرها لتنويع منتجات القطاع السياحي في قطر، لافتاً إلى أن الفعاليات تضمنت مجموعة واسعة من الأنشطة.

 

وأكدوا أن الجهود المبذولة في تنظيم المهرجانات سوف تجعل دولة قطر وجهة سياحية خليجية وعالمية مشيرين إلى أن الفعاليات جذبت الزوار من داخل قطر وخارجها بما تضمنته من مجموعة واسعة من الأنشطة الترفيهية للعائلات

 

وقد كان لتنوع أماكن الفعاليات حسبما يروا دور كبير في زيادة عدد الزائرين خاصة لسوق واقف والحي الثقافي "كتارا" والمدينة الترفيهية واللؤلؤة التي نظمت مجموعة واسعة من العروض الحية.

 

وبينما أشاروا إلى نجاح هيئة السياحة في تهيئة فرص التسوق والأنشطة الترفيهية المصاحبة للعائلات وذويهم للاستمتاع بعروض ترويجية فإنهم لفتوا في الوقت ذاته إلى نجاح هذه الأنشطة في تحقيق استفادة كبيرة من المزايا والحوافز التي تقدمها المحلات التجارية والمطاعم ضمن الفعاليات.

 

سعيد أحمد : فعاليات المهرجانات موجهة للعائلات

 

يرى سعيد أحمد محمد أن الجهات المشرفة على المهرجانات غاب عنها تنظيم عدد أكبر من الفعاليات التي تستهدف فئة الشباب لتصبح موضع اهتمامهم، وطالب بأن يشهد الموسم المقبل، فعاليات ونشاطات مخصصة لفئة الشباب لتكون موضع اهتمام مختلف الأعمار ولا تصبح موجهة للعائلات فقط.

 

وقال إن المهرجانات تميزت من حيث التنظيم والمحتوى الذي تم تقديمه كونها جمعت أنواعاً عديدة ومتنوعة من الفنون، مؤكداً أن هذه المهرجانات كانت موضع اهتمام الجميع وخصوصاً الوافدين كونها تعرفهم على البلد الذي يقيمون فيه إضافة إلى السائحين الذين زاروا قطر بهدف استكشاف تراثها وعاداتها ومعالمها السياحية عن قرب، وبالتالي ينقلون ما تم مشاهدته إلى العالم أجمع.

 

وأضاف: لقد شهدنا فعاليات عديدة إلا أنها لم تكن حكراً على مكان واحد بل تقسمت على المراكز التجارية وأرض المعارض والحي الثقافي "كتارا" وسوق واقف لتشمل العديد من البرامج الترفيهية المتنوعة.

 

وأكد أن معظم الفعاليات كانت موضع اهتمام العائلات، وهذا الأمر في غاية الأهمية كونها تحفز المواطنين لقضاء إجازة الصيف في قطر.

 

سامي العشبان : قطر وجهة سياحية عالمية

 

من جهته أكد سامي العشبان أن فعاليات مهرجانات قطر هذا العام كانت موضع اهتمام العائلات والشباب من جميع الأعمار مشيراً إلى أن الفعاليات أقيمت خلال الفترات الواقعة خارج مواسم الذروة السياحية من أجل تشجيع السياحة الداخلية التي تستهدف المواطنين والمقيمين، إضافة إلى اجتذاب الزوار.

 

وأشار إلى أن العديد من السياح يرغبون في التعرف على التراث القطري، مؤكداً على أهمية هذه الفعاليات لدى الشباب كونها ترسخ لديهم عادات بلدهم وتضيف نوعاً خاصاً من الاستمتاع لدى المشاركين من كافة الأعمار.

 

وقال إن الجهود المبذولة في تنظيم المهرجانات سوف تجعل دولة قطر وجهة سياحية تأتي في المرتبة الأولى ما بين دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية كافة.

 

 يوسف السالم : المهرجانات غابت عن المدن الخارجية

 

انتقد يوسف السالم تمركز جميع الفعاليات في الدوحة بينما غابت عن مناطق أخرى كالوكرة والخور والشحانية وسيلين، مؤكداً في الوقت نفسه على تنظيم فعاليات في المدن الخارجية تساهم في انتعاش السياحة بكافة المناطق لكي لا تقتصر على العاصمة فقط.

 

وقال إن المهرجانات من أهم المجالات التي تسعى الهيئة العامة للسياحة عبرها لتنويع منتجات القطاع السياحي في قطر، لافتاً إلى أن الفعاليات تضمنت مجموعة واسعة من الأنشطة الترفيهية للعائلات وذلك ضمن بيئة احتفالية آمنة تعكس ثقافتهم وتراثهم.

 

 أبو ناصر السعدي: التميز عنوان احتفالات سوق واقف

 

قال أبو ناصر السعدي إن تنظيم مهرجانات قطر هذا العام متميز، مشيراً إلى أنها لم تكن حكراً على مكان واحد فقط وإنما تنوعت لتشمل كلاً من الحي الثقافي "كتارا" وسوق واقف ومركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات إضافة إلى بعض المراكز التجارية.

 

وقال إن احتفالات سوق واقف كانت متميزة كون هذا المكان يجمع جميع شرائح المجتمع إضافة إلى تنوع زائريه ما بين المواطنين والمقيمين والسائحين مشيداً بالتنظيم الجيد والاستعانة بتقنيات ذات جودة عالية من الإضاءة وتصميم المسرح وغيرها.

 

وأكد أن هذه المهرجانات تحمل طابع التراث القطري وتنشر العادات والتقاليد إضافة إلى الفنون المتنوعة ما بين المعاصرة والتقليدية، مشيراً إلى أن المهرجانات تميزت بكونها طالت عدة أماكن لتصل إلى أكبر عدد ممكن من المواطنين والمقيمين والسائحين الذين قصدوا قطر للتعرف عليها، إلا أن التركيز الأكبر كان على مهرجانات سوق واقف في الدوحة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: