ArabicDanishDutchEnglishFrenchGermanGreekHindiItalianPortugueseRussianSlovenianSpanishSwedishTurkish

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

ناقلات الخليج تستحوذ على 5 % من سوق الرحلات الدولية الطويلة

ناقلات الخليج تستحوذ على 5 % من سوق الرحلات الدولية الطويلة

 

دبى "المسلة" …. يُشير تقرير لمركز الطيران إلى أن حصة ناقلات الخليج الثلاث الكبرى، طيران الإمارات والخطوط القطرية والاتحاد للطيران ارتفعت لتصل إلى 5% من سوق الرحلات الدولية.


وقال التقرير إن هذه الناقلات ومع توسعها الهائل أسهمت في تحويل المنطقة إلى مركز جاذبية عالمي في قطاع الطيران، حيث تحولت مطارات دبي والدوحة وأبوظبي إلى مراكز تشغيلية مزدحمة تربط الشرق بالغرب وهو امر اثار حسد وغضب شركات الطيران على ضفتي الأطلسي سواء في اوروبا او أميركا الشمالية.

 

وتخدم الناقلات الثلاث اليوم 362 مدينة في العالم برحلات مباشرة منها 131 وجهة لطيران الإمارات و 140 للقطرية و91 للاتحاد مع العلم أن بعض هذه المدن تخدمها اكثر من ناقلة.وفيما يتعلق بطيران الإمارات تتوزع السعة المقعدية على أوروبا التي تستأثر بأكبر وحصة وتصل الى 24.5% تليها جنوب آسيا بـ 16.8% ثم الشرق الاوسط بـ 15.1% ثم منطقة جنوب شرق اسيا بـ 10%، اما أميركا الشمالية وجنوب غرب الهادئ فتشكل 6.3% من السعة المقعدية للناقلة، والباقي يذهب الى إفريقيا وأميركا اللاتينية بنسبة 21.3%،وتلي طيران الإمارات في السعة المقعدية الخطوط القطرية ثم الاتحاد للطيران.


لكن التقرير يشير الى ان هذه الناقلات أسهمت في نمو مطارات ومحطات عديدة حول العالم وخاصة في منطقة المحيط الهندي وتحديدا في المالديف وسيشيل وموريشيوس التي جذبت المزيد من السياح بفضل شراكاتها مع شركات الطيران الخليجية.

 

المثال نفسه ينطبق أيضاً على بعض أجزاء أوروبا فقد ارتفعت حصة طيران الإمارات في قبرص لتصل الى 5% من السعة المقعدية و2.7% لمطار مالطا، وكلاهما وجهتان للمتوسط تربطان دبي وكلتا الدولتين عضو في الاتحاد الأوروبي. ومنذ تعليق خدمات الخطوط القبرصية في العام الماضي أسهمت طيران الإمارات بشكل كبير في نقل سياح الأعمال والترفيه وتعزيز الروابط التجارية مع هاتين الدولتين.


ويمتد التأثير الذي أحدثته الناقلات الخليجية ليشمل أسواقاً أخرى مثل باكستان والهند التي أسهمت الناقلات الخليجية في تنشيط حركة المسافرين الى مطارات صغيرة في مدن مثل تشيناي وحيدر اباد إضافة الى المدن الكبيرة مثل دلهي ومومباي وبنغالور وحتى إسلام اباد وكراتشي في باكستان. وحال مدينة، مثل كيرالا مثلاً وهي وجهة سياحية لكنها بدون الناقلات الخليجية يصبح الطيران إليها صعبا كما أنها بنفس الوقت تعد مركزاً لتقنية المعلومات وتجتذب سياحة الأعمال وهذا أمر جعل من ناقلات الخليج حلقة وصل بين هذه المدن وغيرها من دول العالم عبر مطارات الخليج.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: