اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

وزراء السياحة بالتعاون الإسلامي يبحثون تطوير الفنادق والمنتجعات لتعزيز السياحة الإسلامية

وزراء السياحة بالتعاون الإسلامي يبحثون تطوير الفنادق والمنتجعات لتعزيز السياحة الإسلامية

 

نيامي "المسلة" ….  يبحث وزراء السياحة في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي اليوم مشروع قرار لتعزيز السياحة الإسلامية عبر تطوير الفنادق والمنتجعات والأطعمة الحلال والترفيه والمرافق الرياضية على نحو متوافق مع مبادئ الشريعة الإسلامية .

 

ومن المتوقع أن يتم اعتماد هذا القرار الذي يدعو كذلك إلى الترويج وإبراز مكانة السياحة الإسلامية في المحافل الدولية في ختام أعمال الدورة التاسعة للمؤتمر الإسلامي لوزراء السياحة المنعقدة حاليا في العاصمة النيجرية نيامي.

 

ومن المقرر أن يعقد اليوم الاجتماع الوزاري لوزراء السياحة ويفتتحه رئيس النيجر إيسوفو محمدو بحضور وزراء السياحة في الدول الأعضاء والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إياد مدني.

 

وقال الأمين المساعد للشؤون الاقتصادية في منظمة التعاون الإسلامي السفير حميد أوبيليرو إن مشروع القرار الخاص بتعزيز السياحة الإسلامية جاء بناء على توصيات المنتدى الدولي الأول لمنظمة التعاون الإسلامي حول السياحة الإسلامية الذي عقد في العاصمة الإندونيسية جاكرتا في يونيو 2014 وذلك تنفيذا لقرار صادر عن الدورة الثامنة للمؤتمر الإسلامي لوزراء السياحة المنعقدة في ديسمبر 2013 في بانجول بغامبيا بحسب وام.

 

ونقل بيان للمنظمة عن أوبيليرو قوله إن "المكون الرئيس للسياحة الإسلامية هو تطوير بنية تحتية سياحية تتوافق مع الشريعة مثل الفنادق والمنتجعات والمرافق الترفيهية والرياضية بالإضافة إلى تطوير المواقع التراثية الإسلامية".

 

و أشار الى أن منظمة التعاون الإسلامي وضعت خطة عمل" بشأن السياحة الإسلامية تبحث كيفية تطوير وجهة سياحية إسلامية ناجحة من خلال استراتيجية يمكن من خلالها دمج القيم الإسلامية في الأنشطة السياحية إضافة إلى توفير العوامل المطلوبة لإنشاء مقاصد سياحية ملائمة للمسلمين بناء على تجارب دول مثل اليابان وماليزيا وإندونيسيا.

 

وأضاف الأمين المساعد للشؤون الاقتصادية في منظمة التعاون الإسلامي إن السياحة الإسلامية تعتبر بعدا أخلاقيا جديدا للسياحة نتج عن النمو الاقتصادي القوي للبلدان الأعضاء في المنظمة إذ يلاحظ أن سوق السياحة الإسلامية تنمو ويتوقع أن يكون لها أثر إيجابي على النمو الاقتصادي للبلدان الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي لاسيما في مجال توفير فرص عمل ودفع نمو أنشطة الشركات الصغيرة والمتوسطة.

 

وأكد أن الإنفاق العالمي للمستهلك المسلم على الأسفار بلغ 137 مليار دولار أمريكي في عام 2012 ولا يشمل ذلك الحج والعمرة ومن المتوقع أن ينمو هذا الرقم إلى 181 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2018 مشيرا الى أن من شأن الفائدة المتنامية للسياحة الإسلامية أن تشجع القطاع الخاص في بلدان منظمة التعاون الإسلامي على زيادة استثماراته في منتجات السياحة الإسلامية.

 

وأوضح أوبيليرو أن الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي وبالتعاون من الدول الأعضاء والمؤسسات ذات الصلة تعمل على عقد المزيد من اللقاءات حول السياحة الإسلامية بما في ذلك تنمية علاماتها التجارية ومواقعها في سوق السياحة العالمية فضلا عن تنظيم فعاليات دولية سنوية حول السياحة الإسلامية.

 

على صعيد متصل تواصلت امس أعمال الاجتماعات التحضيرية للدورة التاسعة للمؤتمر الإسلامي لوزراء السياحة في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: