اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

المنظمة العالمية للسياحة: 332 مليون سائح زاروا دول العالم خلال الثلث الاول

المنظمة العالمية للسياحة: 332 مليون سائح زاروا دول العالم خلال الثلث الاول

 

"المسلة" …. أكدت منظمة السياحة العالمية زيادة عدد السياح الوافدين فى جميع أنحاء العالم بنسبة 4 في المائة، خلال الفترة من يناير إلى إبريل 2015م، حيث بلغ عدد السائحين 332 مليون سائح دولى بزيادة قدرها 16 مليون سائح عن العام الماضى.

 

ووفقا لمؤشر باروميتر تشير توقعات المنظمة العالمية إلى خروج ما يقرب من 500 مليون سائح إلى وجهات سياحية مختلفة خلال الفترة من مايو إلى أغسطس المقبل.

 

كما أشارت المنظمة إلى نمو عدد السياح على مستوى العالم بين 3 و4 في المائة، وأن الطلب سيستمر فى النمو، بفضل تحسن الوضع الاقتصادى العالمى، على الرغم من وجود بعض التحديات.

 

وأضاف تقرير المنظمة حسب بيان اليوم الجمعة، أن الأمريكتين سجلت نسبة نمو 6 في المائة، تليها أوروبا وآسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط، بنسبة نمو تتراوح من 4 إلى 5 في المائة، أما عن أمريكا الجنوبية فقد شهدت أقوى زيادة خلال الفترة من يناير إلى إبريل بنسبة نمو 8 في المائة، تليها منطقة البحر الكاريبى وأوروبا الوسطى والشرقية بنسبة نمو 7 في المائة.

 

وكشف التقرير عن انخفاض نسبة النمو بأفريقيا لـ6 في المائة بسبب تفشى فيروس (الإيبولا).. لافتا إلى ضعف الطلب فى عام 2014م بعد سنوات من النمو القوى، وأن هناك وجهات أفريقية تكافح للتعافى من المفاهيم الخاطئة التى تؤثر على القارة.

 

وأكد التقرير عن سفر 20 مليون سائح من الولايات المتحدة للخارج خلال إبريل الماضى بنسبة زيادة قدرها 7 في المائة، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى، أما عن شمال وشرق آسيا فقد سجلت نسبة نمو 5 في المائة، كما سجلت جنوب شرق آسيا نسبة نمو 3 في المائة فقط خلال الفترة من يناير إلى إبريل، بينما انتعشت السياحة فى تايلاند بنسبة نمو 25 في المائة.

 

أما عن منطقة أوروبا الأكثر زيارة فى العالم، سجلت نسبة نمو 5 في المائة خلال إبريل، كما سجل المغادرين والقادمين فى أوروبا الوسطى والشرقية بنسبة 7 في المائة لتعويض النتائج السيئة عام 2014م فى أعقاب نزاع فى أوكرانيا وتباطؤ الاقتصاد الروسى.

 

وأشار التقرير إلى نمو عدد السياح الدوليين فى الشرق الأوسط بنسبة 4 في المائة خلال إبريل، مع استمرار الانتعاش فى المنطقة التى بدأت فى عام 2014 بعد 3 سنوات متتالية من التراجع، بينما انخفض عدد الوافدين إلى شمال أفريقيا بنسبة (-7 في المائة) وكذلك لأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى (-5 في المائة).

 

وأكدت المنظمة على نمو حجوزات السفر الجوى الدولى لشهر مايو- أغسطس 2015، بشكل عام بنسبة تصل 5 في المائة بفضل الطلب القوى على السفر الداخلى الذى بلغ نسبته 7 في المائة، والنمو المستمر فى السفر الدولى 4 في المائة لكل من آسيا والمحيط الهادئ والأمريكتين وأوروبا، فى حين انخفاض الحجوزات من وإلى أفريقيا والشرق الأوسط.

 

ومن المتوقع أن تزيد بنسبة 3 في المائة إلى 4 في المائة لمدة عام كامل 2015م، وذلك تمشيا مع التوقعات طويلة الأجل لمنظمة السياحة العالمية من 3.8 في المائة سنويا على مدى الفترة 2010-2020م.

 

وقال الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية طالب الرفاعى، فى تعليقه عن النتائج إنه من المشجع أن نرى القطاع السياحى يشهدا نموا على الرغم من المخاوف الأمنية والاضطرابات فى أجزاء كثيرة من عالمنا.. مشيرا إلى أن النتائج تؤكدا أن السياحة قطاع اقتصادى مرن ويساهم بشكل متزايد فى التنمية فى العديد من البلدان فى جميع أنحاء العالم.

 

وأضاف إنه بالنسبة للحكومات، يجب تذكيرها بأن السياحة يمكن أن تكون جزءا من الحل لتعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية وخلق فرص العمل.. مشيراً إلى أن الأزمة تفشى مرض (الإيبولا) فى غرب أفريقيا والمخاوف الأمنية هى تحديات خطيرة للسياحة فى أفريقيا والمجتمع الدولى ككل، مطالبا بالعمل للتغلب على هذه التحديات.

وكالات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: