اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

الدماطى : استرداد 1029 قطعة أثرية منذ ثورة يناير وخطة لرصد 66 أخرى

الدماطى : استرداد 1029 قطعة أثرية منذ ثورة يناير وخطة لرصد 66 أخرى

القاهرة " المسلة " … أعلن ممدوح الدماطى وزير الآثار المصرى، استرداد 1029 قطعة أثرية، تم سرقتها من متحفى ميدان التحرير وملوى بمحافظة المنيا خلال ثورة يناير، بينما تم وضع خطة لرصد 66 قطعة أخرى وعدم تهريبها إلى الخارج أو الاتجار فيها.

 

جاء ذلك فى تصريحات صحفية امس الأربعاء، قبل مغادرة وزير الآثار القاهرة متوجها إلى ألمانيا للمشاركة فى فعاليات المؤتمر الدولى الذى تنظمه الحكومة الألمانية غدا الخميس لمكافحة الاتجار فى الآثار، وقال: "إن قطاع الآثار تضرر بشكل غير مسبوق منذ ثورة يناير، حيث تعرضت ثلاثة متاحف للسرقة والتدمير هى المتحف المصرى فى التحرير والمتحف الإسلامى الذى تدمر وتضررت محتوياته ومتحف ملوى فى المنيا، إضافة لتزايد معدلات الحفر والتنقيب خلسة عن الآثار، ومن الصعب جدا تحديد نسبة الاتجار أو التهريب فى الآثار التى تخرج من التنقيب غير الشرعى، بينما تم رصد عمليات التهريب بالنسبة للآثار المسجلة بعد ثورة يناير".

 

وكان المتحف المصرى بميدان التحرير أول المتاحف التى أضيرت فى 28 يناير 2011، حيث تم سرقة 55 قطعة أثرية منه تم استرداد 39 قطعة أثرية من عدد من الأشخاص والأماكن داخل مصر، وجار حاليا رصد باقى القطع بينما تم سرقة كل محتويات متحف ملوى بالمنيا وعددها 1040 قطعة وتم استرداد حوالى 990 قطعة أى أكثر من 90 %، وتم استرداد هذه القطع فى حدود محافظة المنيا وجارى حاليا تشديد عمليات الرقابة والرصد لاسترداد باقى الآثار المسجلة وهى 50 قطعة من متحف ملوى و16 قطعة من المتحف المصرى وهناك مؤشرات بعدم خروج هذه القطع خارج مصر لأنها مرصودة ومسجلة فى سجلات الوزارة.

 

وحول مؤتمر ألمانيا لمكافحة الاتجار فى الآثار، قال الدماطى: إن المؤتمر يعقد تحت عنوان "التراث الثقافى فى خطر: التنقيب غير الشرعى عن الآثار والتجارة غير الشرعية". وسوف يلقى الوزير كلمة أمام المؤتمر يتناول فيها رؤية مصر بشأن المؤتمر والمطالبة بتشديد القوانين الدولية لمواجهة تهريب الآثار والاتجار فيها ومدى توافقها مع اتفاقيات اليونسكو فى هذا الشأن، وما يمكن أن يتم مع الجانب الألمانى للحد من عمليات التهريب والاتجار فى الآثار التى خرجت بطرق غير شرعية.

 

وسوف يتحدث أيضا عن أنواع الآثار التى يتم تهريبها وتشمل ثلاثة أنواع إما مسروقة من متاحف أو من مناطق أثرية أو من خلال الحفر بطرق غير شرعية ووضع اشتراطات تحرم على صالات المزادات العالمية التعامل مع الآثار المسروقة. وتشارك فى المؤتمر عدة دول منها العراق وسورية وأهم شىء فى المؤتمر أن مديرى المتاحف فى ألمانيا يؤيدون موقف مصر ويحرصون على المشاركة فى المؤتمر ووجهوا الدعوة مع الخارجية الألمانية للحضور بالمؤتمر.
 

د ب أ

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: