Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

القدس تعلن جاهزيتها لافتتاح مسجد الشيخ خليفة بن زايد الاكبر في فلسطين بعد الاقصى

القدس تعلن جاهزيتها لافتتاح مسجد الشيخ خليفة بن زايد الاكبر في فلسطين بعد الاقصى

 

القاهرة – صالة التحرير – تقرير ل "وام"  للانباء – تجري استعدادات مكثفة لاقامة احتفال بمناسبة افتتاح مسجد الشيخ خليفة بن زايد في بلدة العيزرية الواقعة شرقي القدس وهو الاكبر في فلسطين بعد المسجد الاقصى المبارك حيث انتهت اعمال البناء في المسجد واصبح الان جاهزا للصلاة بعد افتتاحه غدا.

وبخصوص الاهتمام الفلسطيني بهذا المشروع الاماراتي الحيوي في فلسطين يقول الشيخ يوسف دعيبس وزير الاوقاف الفلسطيني ان هذا المسجد الكبير الذي يحمل اسم الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة  يستأثر باهتمامات الاوساط الفلسطينية الرسمية والشعبية باعتباره معلما اماراتيا بارزا يعطي صورة واضحة عن العطاء الاماراتي ووقوف دولة الامارات الى جانب الشعب الفلسطيني لمساعدته على تخطي اوضاعه الصعبة.

وأشار الى ان مدينة القدس تحظى باهتمام اماراتي غير مسبوق فهي منذ عهد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان ومن بعده خلفه  الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة  تقيم المشاريع التنموية في القدس وتقف الى جانب اهلها لتثبيتهم على ارضهم وتتولى مؤسسات خيرية اماراتية اقامة موائد الرحمن في شهر رمضان المبارك حيث تنتشر الموائد الاماراتية في ساحات الاقصى وتتكفل ايضا بتكايا الحرم القدسي والحرم الابراهيمي في الخليل حيث تقدم على مدار العام وجبات لاطعام الفقراء من اهالي المدينيتن.

وقال الدكتور محمود الهباش قاضي القضاة في فلسطين ان مشروع المسجد هو من ضمن مشاريع اماراتية كثيرة في الاراضي الفلسطينية عمت المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية وشملت المدارس والمنازل والمستشفيات والمراكز النسائية ودور الايتام والعجزة وغيرها من منشآت المجتمع المدني التي تفيد الانسان الفلسطيني.

وأشار الدكتور الهباش الذي اشرف في فترة سابقة على اللجنة المكلفة بانجاز المسجد أن الامارات تركز في مشروعاتها في فلسطين على افادة اكبر عدد ممكن من الشرائح الضعيفة والاسر المحتاجة كما انها تعمل على اقامة المراكز الدينية وغيرها بهدف مساعدة الشعب الفلسطيني على اداء شعائرهم الدينية بيسر وسهولة.

وقال "عدنان الحسيني" وزير شؤون القدس إن مسجد الشيخ خليفة في بلدة العيزرية القريبة من القدس معلم إسلامي بارز قريب من الاقصى وهو ما يثلج الصدر ويعطي الأمل بأن الأمة بخير وأنها تعمل جاهدة على الحفاظ على المقدسات وحمايتها من كل أشكال التهويد والهدم.

وأكد الحسيني أن وجود مسجد الشيخ خليفة في هذا المكان بالذات ضرروي جدا وسيكون مكانا مقصودا من جميع المسلمين المقيمين في البلدات الفلسطينية القريبة مثل ابوديس والسواحري الشرقية وجامعة القدس وكذلك مدينة بيت لحم وقراها إضافة الى العيزرية أي أنه سيخدم أكثر من 100 الف فلسطيني يعيشون في المنطقة.

وقال عصام فرعون رئيس المجلس البلدي السابق في العيزرية التي يقع على ارضها المسجد ان هذا المشروع الاماراتي يعد الاكبر من بين المشاريع الحيوية التي أقامتها الإمارات خاصة في فلسطين والقدس الشريف.

وصف المسجد

واضاف ان المسجد يقوم على مساحة واسعة من الاراضي في تلة مرتفعة ويطل على الجهات الرئيسية للقدس والمسجد الاقصى وترتفع مئذنتاه الى علو 75 مترا فوق الدور الارضي بحيث تشاهد من اعلاها اسوار الاقصى الشرقية.

وأشار فرعون الى ان وجود هذا المسجد الكبير في بلدة العيزرية سيخدم اكثر من مائة الف نسمة يعيشون في ثلاث جهات من القدس هي الشرقية والشمالية والجنوبية من رام الله شمالا حتى بيت لحم جنوبا حيث تقع عدة احياء مقدسية وقرى فلسطينية كانت ولا تزال جزءا لا يتجزأ من القدس الشريف.

وقال ان المنطقة التي يخدمها المسجد هي العيزرية وابوديس والسواحرة الشرقية بالاضافة الى جامعة القدس التي تضم اكثر من عشرة الاف طالب تقع الان خارج القدس بعد انفصالها عنها بالجدار العازل.

وتحدث فرعون عن المسجد فقال ان هذا المشروع الإماراتي يعد الأكبر من بين المشاريع الحيوية التي أقامتها الإمارات خاصة في فلسطين والقدس الشريف ..وأضاف ان إقامة المسجد في هذا المكان هو تعبير عن وقوف الإمارات الى جانب الشعب الفلسطيني ومساندتها له في كل الميادين كما أنه يعد أقرب مكان إسلامي من الأقصى الشريف ليستقبل المصلين من المنطقة المحيطة بالجدار الفاصل الذي أقامته السلطات الإسرائيلية.

وذكر أن بلدة العيزرية لها تاريخ عريق حيت كانت تعتبر ممرا للسيد المسيح عليه السلام أثناء تنقله من القدس الى مدينة أريحا التاريخية قرب البحر الميت ولذلك فإنها بما فيها من أكثرية مسلمة يوجد بها أيضا مسيحيون يؤدون صلواتهم في كنائس تاريخية مقامة في البلدة.

  وأشار الى أن الكثير من السياح والمسؤولين يمرون في المنطقة ويرون المسجد مبدين إعجابهم بمآذنه الشاهقة و بعلو بنيانه حيث يرتفع مسجد الشيخ خليفة إلى علو ستة أدوار بإعتبار موقعه المرتفع فوق ربوة عاليه تطل على مساحات و كثافة سكانية كبيرة فيما يقع على الطريق الرئيسي بين الأقصى والمناطق التي فصلت عن القدس.

وفي جولة لمندوب وكالة أنباء الإمارات في مسجد الشيخ خليفة شاهد الاستعدادات التي تجري على قدم وساق للافتتاح الرسمي للمسجد الذي تموله وتشرف عليه مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية .. ويقوم البناء على أرض مرتفعة في بلدة العيزرية حيث تقابل مأذنه المسجد الاقصى من الناحية الشرقية للقدس .. ويعتبر المسجد معلما إماراتيا بارزا في أرض الإسراء والمعراج حيث يعتبر أكبر مسجد يبنى في فلسطين من حيث المساحة والسعة بعد المسجد الأقصى المبارك .. فيما تبلغ مساحة المسجد حوالي أربعة آلاف متر مربع ويقع على ربوة عالية تشرف على منطقة واسعة من ضواحي القدس الشريف خلف وداخل الجدار.

ويتألف المسجد بالاساس من ستة طوابق وقد اتفق على انجاز الطابقين الخامس والسادس للصلاة فيهما في حين تم تاجيل انجاز الطوابق الاخرى الى فترة لاحقه حيث ستستخدم هذه الطوابق لاقامة مركز صحي يتبع مستشفى المقاصد الخيرية في القدس بالاضافة الى مكتبة اسلامية عامة.

ويقول المهندس سمير قرش المقاول الذي ينفذ اعمال البناء في المسجد ان المسجد يقام على مساحة واسعة من الاراضي حيث يقع على تلة مرتفعة يقوم عليها البناء ويطل على الجهات الرئيسية للقدس والمسجد الاقصى وترتفع مئذنتاه الى علو 75 مترا فوق الدور الارضي بحيث تشاهد من اعلاها اسوار الاقصى الشرقية .

وذكر ان المسجد بني من الحجر الطبيعي بجميع جدرانه في حين تم تصنيع محراب المسجد في تركيا من مواد مشعة بحيث اذا وضعت فيه شمعة واحدة اصبح المحراب يشع نورا وكأنه مضاء بآلاف اللمبات الكهربائية.

وقال ان مسجد الشيخ خليفة يتسع لنحو ستة الاف مصل ومصلية في طابقيه الاول والثاني حيث يتسع المسجد الرئيسي لنحو اربعة الاف مصلي من الرجال ثم في الطابق السفلي يتسع لالفي مصليه من النساء بالاضافة الى متوضأ للرجال واخر منفصل للنساء.

واشار الى ان مساحة مسجد الرجال تصل الى الف و 650 مترا مربعا في حين تصل المساحة في الطابق الثاني لمصلى النساء فقط نحو الف متر مربع وقد اعد للمسجد مدخلان اساسيان لدخول الرجال للصلاة واحد من الجهة الشرقية واخر من الجهة الغربية في حين اعد مدخل خاص للنساء حيث يدخلن الى المصلى من باب اخر لا علاقة له بمصلى الرجال.

وقال انه تم اعداد قاعة كبيرة لتحفيظ القران الكريم في المسجد ستكون ملحقة به في حين تم بناء ارفف حديثة للمصاحف والكتب الاسلامية.

ولفت المهندس قرش الى ان المسجد يتسع لستة آلاف مصل ومصلية ويضم مكتبة اسلامية ومركزا لتحفيظ القرآن الكريم ومصلى للنساء وهناك اتجاه بان يكون الطابق الارضي مركزا صحيا كبيرا تابعا لمستشفى المقاصد الخيرية في القدس ليستقبل المرضى من جميع انحاء الضفة الغربية الذين لا يستطيعون الوصول الى مستشفى المقاصد.

وتبلغ مساحة المسجد ذي القباب التسع الذي يعد أكبر مسجد في فلسطين بعد المسجد الأقصى المبارك نحو ستة آلاف متر مربع و يقع على ربوة عالية تشرف على منطقة واسعة من ضواحي القدس الشريف خلف و داخل الجدار الفاصل الذي أقامته سلطات الإحتلال قبل أربع سنوات لتفصل مدينة القدس عن أحيائها العربية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: