Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

سياحة قطر تختتم فعاليات عيد الاضحى بنجاح

 

 سياحة قطر تختتم فعاليات عيد الاضحى بنجاح

 

الدوحة … اختتمت الهيئة العامة للسياحة بالتعاون والتنسيق المتكامل مع شركائها في القطاعين العام والخاص بنجاح مهرجان " احتفالات العيد في قطر " الذي استمرت برامجه الترفيهية النوعية لمدة أسبوع كامل شهدت عبرها المجمعات التجارية والحي الثقافي "كتارا" سلسلة من الأنشطة والعروض المنتقاة بحرفية، والتي اسهمت في تنشيط السياحة المحلية واستقطاب السياحة الإقليمية الأمر الذي انعكس إيجابا على كافة المرافق الخدمية وخاصة مؤسسات الضيافة المحلية التي ارتفع سقف إشغالها إلي 100%.

 

وأشاد الزوار من السوقين المحلي والإقليمي بجهود الهيئة العامة للسياحة التي جعلت من الدوحة مركزا جاذبا للسياحة العائلية بفضل تنظيمها لجملة من المهرجانات المثالية التي حققت الترفيه الراقي علاوة على تفعيلها لبرامج وعروض تحمل إلى جانب الترفيه مضامين تثقيفية وتعليمية، فضلا عن الاختيار المتميز للفرق الشعبية التي ترجمت بأدائها الفني الرائع الموروث المحلي الضارب في أعماق التاريخ.

 

وبينوا أن التوزيع الجغرافي الحرفي للفعاليات والأنشطة الترفيهية في المجمعات التجارية والحي الثقافي "كتارا" ساهم في متابعة الزوار للبرامج بكل سهولة ويسر منوهين إلى أن مختلف الفعاليات تلعب دورا رئيسيا في دعم مواهب الأطفال الفنية وتدعم جهودهم في مجالات الإبداع والابتكار، الأمر الذي جعل سائر الأطفال بمختلف فئاتهم العمرية يشاركون في تفاصيلها الترفيهية الممتعة.

 

وشددوا على أهمية أن تحتوي برامج وفعاليات الهيئة العامة للسياحة في المناسبات والاحتفالات القادمة على نفس البرامج والأنشطة باعتبارها فعاليات يتماشى مضمونها مع معايير الترفيه الراقي الذي ينال إعجاب واستحسان الأطفال والعائلات .

 

وأعربوا عن شكرهم وتقديرهم للمجمعات التجارية التي ارتفع معدل الحركة الشرائية فيها طيلة ايام المهرجان بفضل جهودها في استقطاب الزوار من خلال تحفيزهم بالهدايا القيمة والنوعية وبالتنظيم النموذجي للمسارح التي تم تشييدها طبقا لأحدث المواصفات الهندسية والتي استضافت فيها الفرق الفنية التي قدمت استعراضاتها بكل أريحية.

 

وفي هذا السياق أعربت مشاعل شهبيك مديرة مشروع فعاليات عيد الأضحى المبارك من داخل الهيئة العامة للسياحة لـ الشرق عن سعادتها بالإقبال الكبير الذي شهدته الفعاليات منذ اليوم الأول وقالت:" الجميع لاحظ إقبالا كبيرا للفعاليات في مختلف الأماكن وهذا يعتبر سر نجاح الفعاليات "، وأشارت إلى أن الهيئة العامة للسياحة حرصت على تقديم برنامج مختلف كماً وكيفاً هذا العام، وذلك في إطار الاهتمام الكبير بسياحة الأسرة ومؤكدة على أن الهيئة تنتهز فرصة الأعياد والمناسبات السنوية من أجل استقطاب السياح من الدول المجاورة وهو ما يحدث بالفعل في كل الفعاليات.

 

 

وأوضحت أن كل المؤشرات تسير في اتجاه ارتفاع عدد السياح الخليجيين الذين قدموا إلى الدوحة خلال فترة عيد الأضحى بالمقارنة بالعام الماضي وخير دليل على ذلك نسبة الإشغالات في الفنادق والشقق الفندقية والتي وصلت إلى 100 %، وقالت :" الهدف من هذه الفعاليات هو زيادة حجم السياحة الوافدة إلى قطر وإظهارها كنقطة جذب سياحية مع التركيز على الاستفادة لما لدينا من ثقافة وعادات وتقاليد عريقة بالإضافة إلى إرضاء كافة الموجودين على أرض قطر من الأسر والأجانب والموطنين على اعتبار أن ذلك جزء أساسي من الترويج للسياحة العائلية في مثل هذه المناسبات "، وأشارت مديرة المشروع إلى أن برنامج فعاليات الأعياد يختلف من عام إلى آخر حيث هناك حرص شديد من جانب الهيئة العامة للسياحة على استقدام كل ما هو جديد باستمرار لإرضاء جميع الأذواق وأيضا للتأكيد على الاستمرار في التنوع والتميز لهذه الفعاليات خاصة وأنها تستقطب العديد من الزوار الأشقاء في دول الخليج المجاورة .

 

 كما شددت على أن اللجنة التي شكلتها الهيئة العامة للسياحة لتنظيم ومتابعة هذه الفعاليات كانت في حالة انعقاد دائم طوال مهرجان العيد، وذلك لتقديم كل سبل العون والمساعدة لكافة الزوار ومؤكدة على أن مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالهيئة ساهمت بشكل كبير في معرفة الهيئة بكافة ردود الأفعال والتي كانت إيجابية من جانب الجماهير، وقالت :" فعاليات هذا العام كانت غنية ومتنوعة وشهدت كل ما هو جديد مثل معرض الطيور الغاضبة التي حضرت إلى الدوحة للمرة الأولى وتستمر في كتارا حتى نهاية الشهر والرسام المغربي المشهور الذي حضر أيضا للمرة الأولى "، فضلا عن الفعاليات التراثية التي عكست معطيات الموروث المحلي الضارب في أعماق التاريخ إضافة إلى برامج الانفجار الكوني في "كتارا" الذي استحوذ على نصيب كبير من زوار المهرجان نظرا لدوره الترفيهي والتعليمي والتثقيفي إضافة إلى أنشطة الرسم على الوجوه وتايم أدفنشر وغيرها من الفعاليات التي نالت رضا واستحسان الزوار.

 

ومن جهته أكد فيصل المهندي مسئول الإعلام الرقمي بالهيئة العامة للسياحة والمتحدث الرسمي باسم مشروع الفعاليات لعيد الأضحى المبارك أن الجميع أشاد بالفعاليات وتنوعها وإقامتها في الكثير من الأماكن ومشيرا إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالهيئة العامة للسياحة شهدت خلال هذه الفترة تفاعلا كبيرا للغاية من الزوار والجماهير وهو ما يؤكد نجاح الفعاليات، وأضاف المهندي أن اللجنة المشرفة على الفعاليات كانت على تواصل يومي خلال إقامة الفعاليات مع الزوار من خلال المشرفين الموجودين في كل مكان سعيا وراء حل أي مشاكل أولا بأول، خاصة أن الهدف الأساسي من هذه الفعاليات هو إسعاد الأسرة الموجودة في قطر والسائح الوافد إلى الدوحة خلال هذه الفترة .

 

كما شدد على أن الهيئة العامة للسياحة تقوم بتطوير الفعاليات بشكل مستمر بعد أن أصبحت مقصدا للسياحة العائلية ولذلك تحاول تقديم أفضل الفعاليات في الأعياد ومؤكدا على أن الدعاية لهذه الفعاليات بدأت منذ فترة طويلة قبل انطلاقها في كافة وسائل الإعلام المسموعة والمقروءة وفي شوارع الدوحة وفي دول منطقة الخليج، وشارك في الفعاليات التي أقيمت على مدار أسبوع كامل إلى جانب الهيئة العامة للسياحة كل من وزارة الثقافة والفنون والتراث وكتارا وسوق واقف واللولؤة قطر والاتحاد القطري للرماية والقوس والسهم وحلبة لوسيل وحديقة ومحمية الدوسري ومتحف الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني ولجنة قطر للرياضات الجوية وصوت الريان وأكوا بارك بالإضافة إلى المجمعات التجارية الكبيرة، وهي حياة بلازا وسيتي سنتر ولاند مارك ومجمع الخور ولاغونا مول ومجمع المول، وقد عملت الهيئة العامة للسياحة على استقبال الزوار في مطار حمد الدولي، وعند معبر أبو سمرة الحدودي مع السعودية، حيث حصل الزوار لدى وصولهم على برنامج يحتوي على تفاصيل المهرجان، وغير ذلك من المواد الترويجية المتعلقة بمختلف المعالم السياحية، والبرامج الترفيهية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: