اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

المنطقة الشرقية تتنافس لاستقطاب مليون سائح

المنطقة الشرقية تتنافس لاستقطاب مليون سائح

 

الدمام "المسلة"…. تنافس المنطقة الشرقية على أفضل الوجهات السياحية الداخلية نظراً لما تمتلكه من مقومات سياحية جعلت العائلات والشباب والأطفال يعتبرونها من أفضل الخيارات لهم لقضاء الإجازات، فالشرقية التي تحتضن شواطئها مياه الخليج الدافئة أضحت موقعاً جاذباً للمتنزهين السعوديين والمقيمين، الذين يقصدونها في الإجازات.

وإلى جانب كونها مكاناً ملائماً لممارسة الرياضات البحرية والبرية، والمغامرات الشبابية، فإن المنطقة الشرقية تضم أماكن ترفيهية ومتنزهات وملاعب ومجمعات تسوق التي تتزايد في الخبر والدمام.

ومن أبرز الوجهات التي يقصدها المتنزهون في الشرقية، منتجعات منطقة (شاطئ نصف القمر)، المعروف بكثبانه الرملية الناعمة، ومياهه الدافئة، وكذلك منتجعات الجبيل الصناعية، حيث يمارسون رياضة الألعاب المائية والغطس في البحر وصيد الاسماك، ويتضمن البرنامج رحلات نحو البحرين او الامارات او الكويت القريبة منها.

ويضم شاطئ نصف القمر خمسة مداخل هي "اللؤلؤ، والمرجان، والمحار، والصدف، والأمواج" وبدأ العمل في تطويرها منذ عام 1419ه على عدة مراحل وتم توفير جميع الخدمات البلدية من إنارة الشاطئ، وسفلتة مداخله، وإنشاء مواقف للسيارات، ومظلات، ودورات مياه، وساحات بلدية، ومسطحات خضراء، وألعاب أطفال، ومواقع استثمارية.

وبلغ عدد المظلات بالشاطئ 600 مظلة فيما يبلغ عدد الساحات البلدية خمس ساحات، و452 مقعداً على امتداد الشاطئ إلى جانب 14 مجموعة لألعاب الأطفال، و14 ساحة للملاعب متعددة الأغراض التي خصصت للشباب، و7 مواقع استثمارية.

ويشهد شاطئ نصف القمر القريب من مدينتي الخبر والدمام ازدحاماً خلال الاجازات وهو من أكبر الشواطئ الرملية ويتميز بمياهه الدافئة، كما يقبل عليه الكثير من المقيمين في المنطقة والزوار بسبب السماح بالسباحة في مياهه، ويتخذ الشاطئ عند التقاء اليابسة بالماء شكل القوس وتنتشر على طوله كثبان الرمال المرتفعة التي تعانق مياه البحر فتعطي لمرتاديه من الشباب مجالاً لانطلاق مواهبهم الرياضية حيث تكثر المسابقات بالسيارات والدراجات النارية.

ويشهد ميدان التطعيس عدداً كبيراً من الشباب يمارسون هواية التطعيس وهي صعود الشباب الكثبان الرملية المقابلة لشاطئ نصف القمر بسياراتهم ويقومون أيضاً بالاستعراضات والقيام بحركات بهلوانية.

وينتقل الزائر للمنطقة الشرقية إلى سحر آخر وهو سحر الواجهة البحرية بالدمام والخبر، ويقع مشروع الواجهة البحرية في الدمام في المنطقة الممتدة غرب حي الشاطئ من مطعم الكورنيش شمالاً وحتى متنزه البحيرة الترفيهية جنوباً بطول تقريبي أربعة كيلو مترات وعرض يصل إلى 500 متر في المنطقة المركزية للمشروع الذي تم تطويره ليكون معلماً بارزاً من المعالم الترفيهية والسياحية للدمام وليشكل نقطة جذب لسكان المنطقة وزوارها.

وتضم الواجهة البحرية في الدمام ميدان الاحتفالات بمساحة 18 ألف متر مربع لإقامة الاحتفالات العامة والأعياد والمناسبات الوطنية والمعارض المفتوحة، إضافة إلى منطقة صيد الأسماك وهي عبارة عن منطقة بمساحة 14 ألف متر مربع مخصصة لممارسة هواية صيد الأسماك، أما المسطحات الخضراء فقد وضعت على امتداد الكورنيش وقد روعي في التصميم اختيار أفضل أنواع الغطاء النباتي والأشجار وجهزت هذه المسطحات بأحدث أنظمة الري المركزية، كذلك روعي في التصميم ربط عناصر المشروع بالممرات المرصوفة بالبلاط المتداخل مع الخرسانة المطبوعة الملونة إضافة إلى تزيينها بأعمدة الإنارة المزخرفة بالحديد المشغول وذلك لإعطاء اللمسة الجمالية لهذه الممرات.

أما الواجهة البحرية بالخبر فهي تقع على امتداد 1800 متر على شاطئ الخليج وتتربع الواجهة البحرية لمدينة الخبر والتي تعتبر من أهم المنتجعات السياحية العامة في المدينة حيث تحتضن عادة الاحتفالات الرسمية بالأعياد كما تقام فيها بعض المناسبات العامة التي تحتضنها مدينة الخبر.

وتشهد المنطقة الشرقية في اجازة الصيف لهذا العام انطلاق 7 مهرجانات متنوعة ستلبي جميعها متطلبات أبناء المنطقة وزوارها وستضم حزمة من الفعاليات المختلفة التي تستهدف كافة الأعمار.

وتشمل المهرجانات مهرجان صيف الشرقية الذي تنظمه الأمانة، وفعاليات عيد الفطر المبارك بتنظيم غرفة الشرقية، ومهرجان التراث في محافظة القطيف لجمعية القطيف الاجتماعية، ومهرجان صيف سايتك بمركز الأمير سلطان للعلوم والتقنية، ومهرجان واحتنا فرحانة بالقطيف، إضافة الى مهرجان تسوق القيصرية الرمضانية، ومهرجان الدمام للعروض القصيرة لجمعية الثقافة والفنون بالدمام. إضافة الى اقامة فعاليات المنتجعات والرحلات البحرية وفعاليات المجمعات التجارية وعروض السوق الشعبي في قيصرية الراشد، إضافة الى بقية المهرجانات التي تحمل كل منها طابعا خاصا، تحوي فعاليات متنوعة تناسب جميع شرائح المجتمع، حيث تم تخصيص فعاليات للأسر، والشباب، والأطفال.

من جانبه أكد مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والآثار بالمنطقة الشرقية المهندس عبداللطيف بن محمد البنيان لـ الرياض إن متوسط معدل الإشغال في قطاع الإيواء السياحي قد بلغ 90% للفنادق و85 % للوحدات السكنية المفروشة منذ بدأ إجازة صيف هذا العام، مشيرا إلى انه من المتوقع أن يصل عدد الزوار للمنطقة الشرقية خلال صيف هذا العام والتي تمثل العطلة الدراسية الى قرابة المليون زائر، وان الموسم الصيفي يشتمل على ثلاث فترات قبل شهر رمضان المبارك ورمضان وبعد رمضان.

وبين البنيان أن طول فترة الصيف تمثل فرصة للزائر ليقوم بزيارته للمنطقة متى ما شاء حيث إجازات الأعياد ومنتصف العام الدراسي، وكما هو معروف ان فترة الصيف تسجل معدلات منخفضة في الأنشطة الاقتصادية حيث مازال في الفترة ما قبل رمضان الفنادق تسجيل معدلات عالية والتي يفضلها عادة قطاع الأعمال، أو ما يسمى بسياحة الأعمال حيث واصلت بعض الفنادق محافظتها على حدها الأعلى من الإشغال، لافتا إلى ان الهيئة وضمن استراتيجياتها العامة للتنمية السياحية الوطنية حددت معايير ومقاييس تنموية مفصلة، وصممت أدلة واشتراطات إرشادية للترخيص للمرافق السياحية، كما اعتمدت آليات وإجراءات رقابية موثقة للتأكد من تطبيق اشتراطات الترخيص لتشغيل مرافق الإيواء السياحية، وتكثيف الجولات الرقابية خلال الإجازة على الفنادق والوحدات السكنية المفروشة ومتابعة الشكاوى بشكل مستمر.

وذكر ان المنطقة الشرقية خلال صيف هذا العام ستشهد العديد من المهرجانات والفعاليات المتميزة والجاذبة والتي تحاكي مختلف الفئات الاجتماعية والعمرية، فالجهود التي تبذلها الهيئة وشركائها في مجلس التنمية السياحية بالترويج للسياحة الداخلية والتسويق لها مما يسهم في تنشيط الحركة السياحية، لافتا الى ان دور الهيئة هو دعم وتفعيل الأنشطة والفعاليات السياحية، والمنطقة الشرقية تتمتع بمقومات سياحية جعلها من اهم الوجهات السياحية في المملكة كونها الوجهة الأساسية للعطلات العائلية والاستمتاع بالمزايا التراثية والبيئية للمنطقة والرحلات البرية والبحرية.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: