اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

وزيرا السياحة والآثار يفعلا بروتوكول جمع التبرعات للمتحف المصري الكبير

 وزيرا السياحة والآثار يفعلا بروتوكول جمع التبرعات للمتحف المصري الكبير

 

القاهرة "المسلة"…. أكد وزير السياحة هشام زعزوع على أن مشروع إنشاء المتحف المصرى هو أحد المشروعات القومية الكبرى، مشيرا إلى الاهتمام  الكبير الذى تلاقيه هذه المشروعات عالميا وذلك من منطلق أهمية الآثار كتراث هام للبشرية، جاء ذلك خلال الكلمة التى ألقاها زعزوع فى المؤتمر الصحفى الذى عقده مع الدكتور محمد إبراهيم وزير الدولة لشئون الآثار للإعلان عن آلية تنفيذ مبادرة إتمام إنشاء المتحف المصرى الكبير من خلال تبرع السائح اختياريا) بدولار واحد عن كل ليلة إقامة فى مصر بحد أقصى سبعة دولارات.

 

كما أوضح زعزوع أنه من المتوقع أن تحقق هذه المبادرة نجاحا كبيرا نظرا لاهتمام شريحة كبيرة من السائحين بالآثار.

كما تطرق الوزير للحديث عن أهمية منتج السياحة الثقافية بالنسبة لمصر ، مشيرا إلى أنه من المتوقع أن تستعيد السياحة الثقافية فى مصر معدلاتها قريبا خاصة فى ظل الخطى الحثيثة التى تخطوها مصر نحو الاستقرار التام.

أضاف زعزوع أنه آن الاوأن لتفعيل البروتوكول الذي تم توقيعة في وقت سابق بين وزارة السياحة ووزارة الاثار بهدف التعاون لتنفيذ حملة جمع التبرعات لصالح المتحف المصري الكبير من خلال جمع دولار إختياريا عن كل ليلة فندقية يقضيها السائح في فنادق مصر بحد أقصى 7 دولار أمريكي ، مضيفاً أن أفتتاح المتحف الكبير سيكون بشرة خير للسياحة الثقافية المصرية .

أضاف زعزوع أنه من الممكن تطبيق مبادرة مشابهة مع غرفة السلع من خلال المنشآت التابعة لها بما يسهم فى إتمام هذا المشروع العظيم.

 
جدير بالذكر أن المتحف المصري الكبير يعد من أضخم المشروعات الثقافية والسياحية والتعليمية في العالم حيث أن العوائد الايجابية على الصعيد الاقتصادي تشمل زيادة تدخل السائحين في مصر متوقعا أن يبلغ عدد الزائرين للمتحف 8,5 مليون سائح في خلال عامين من إفتتاحه فإن الامر يتطلب تعبئة الجهود على كافة المستويات من خلال التنسيق بين كافة الوزارات وأجهزة الدولة والقطاعين العام والخاص داخل مصر وخارجها للمساهمة في التبرع لاستكمال إنشاء مشروع المتحف وتجهيزة بالمعدات .

ومن جانبه تحدث وزير الآثار حيث أوضح أن المتحف سوف يحوى حوالى مائة ألف قطعة من مختلف العصور وستشكل هذه المجموعة مزارا ليس فقط للسائح الأجنبى ولكن أيضا للزائر المصرى حيث سيتوفر به كافة العوامل الجاذبة.

كما أوضح وزير الآثار أن العلاقة بين السياحة والآثار وطيدة حيث أن نمط السياحة الثقافية التى تعتمد على الآثار هو نمط لا يمكن لأى مقصد سياحى آخر أن ينافس فيه المقصد المصرى، وعلى الصعيد الآخر فإن المصدر الوحيد لتمويل المزارات الأثرية هو قيمة رسم دخول الزائرون لهذه المزارات.

واختتم وزير الآثار بالتأكيد على أن المبادرة هى عامل قوى لإتمام مشروع المتحف المصرى الكبير مناشدا كافة الفنادق المصرية للانضمام لهذه الحملة.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: