اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

تصعيد إيطالى جديد .. إينل جرين باور الإيطالية تطلب من الكهرياء إنهاء مشروعاتها بمصر

على خلفية قضية مقتل "ريجينى


تصعيد إيطالى جديد .. إينل جرين باور الإيطالية تطلب من الكهرياء إنهاء مشروعاتها بمصر

 

 

 

 


كتب : سعيد جمال الدين


طلبت شركة إينل جرين باور الإيطالية الانسحاب من مشروعات طاقة بمصر، وأغلقت مقرها فى القاهرة..وقالت مصادر بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة أن الشركة الإيطالية طلبت عدم المضى فى استكمال المشروعات، التى كانت تعتزم تنفيذها وفقا لنظام تعريفة التغذية بقدرة 150 ميجاوات وباستثمارات 300 مليون دولار.

 


وقال مسئول بوزارة الكهرباء، إن الشركة تقدمت بطلب للانسحاب من تنفيذ مشروعات تعريفة التغذية، متوقعا عقد اجتماع مع المسئولين بالشركة الإيطالية مقتبل الاسبوع القادم للتشاور حول اسباب طلب التخارج والانسحاب من المشروعات، وإن كانت الترجيحات تميل إلى أن قضية الباحث الإيطالى جوليو ريجينى الذى قتل فى مصر ليست بعيدة عن أسباب طلب الانسحاب.

 


وكانت الشركة حصلت على قطع الأراضى اللازمة لهذه المشروعات، وتتضمن محطة شمسية بقدرة 50 ميجاوات فى بنبان، و 100 ميجاوات لمحطتى رياح.

 


يذكر أن شركة «إينل جرين باور» لن تتقدم للمنافسة على المناقصات التى طرحتها الشركة المصرية لنقل الكهرباء لتدشين محطات شمس ورياح بنظام البناء والتشغيل والتملك بقدرة 550 ميجاوات، وكانت الشركة اشترت كراسة شروط المناقصة فى وقت سابق تمهيدا للمنافسة.

 


ولم تحدد المصادر على وجه الدقة الأسباب الخفية وراء طلب الشركة بالانسحاب، وقالت إن طلب الشركة جاء بعد الخلاف على البند الخاص ب «التحكيم داخل مصر» فى اتفاقية شراء الطاقة، بجانب البيروقراطية وبطء الإجراءات وتغيير القرارات من قبل الحكومة، مما جعل مسئوليها يتخوفون من احتمالات حدوث مشكلات مستقبلية.

 


وتعتبر «إينل جرين باور» ثانى شركة تنسحب من مشروعات تعريفة التغذية بعد شركة عبد اللطيف جميل السعودية التى أعلنت انسحابها فى شهر أبريل الماضى.

 


ويأتى قرار الشركة فى إطار سياسة العقوبات الإقتصادية التى قرر البرلمان الإيطالى تصعيدها مع مصر ردا على مقتل الشاب الإيطالى "جوليو ريجينى" وعدم التوصل إلى قاتله وأسباب الدوافع لقتله .. ويواكب هذا القرار لما إتخذته الحكومة الإيطالية منذ نحو أسبوعين بوقف تزويد مصر بقطع غيار لطائرات « إف -16 »الحربية، واكدة مرة أخرى فى السادس من يوليو الجارى.

 


وكان المدير المفوض لشركة اينل جرين باور، فرانشيسكو فنتوريني: "قد أكد فى تصريحات صحفية سابقة على هامش مؤتمر حلول الطاقة المتجددة بحوض البحر المتوسط" RES4MED "، إن مصر تمثل جزء هام من خطتنا الاستراتيجية في البحر المتوسط، وتعمل على تطوير مناقصات هامة جدا جنبا إلى جنب مع المغرب "، مؤكدا على أن الأمر يتعلق بدولة تمر بمرحلة نمو ضخمة، والتي تعقد شركة إينل لمصادر الطاقة المتجددة آمالا كبيرة عليها. مشيرا إلى إنه قد تم إنهاء مناقصة لتوليد 250 ميجاوات من طاقة الرياح "بأسعار قياسية.
"

 

 

 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: