اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

40 مليار درهم عائدات الفنادق في دبي بحلول العام 2019

 

دبي "المسلة" …. أفادت مجموعة "ذا اتش هولدينغ انتربرايس" أن السوق الإماراتية من أهم الأسواق الرائدة في منطقة الشرق الأوسط في جذب الاستثمارات وتطوير المشروعات وتقديم خدمات تتسم بالشفافية والمرونة العالية، بجانب حرص قيادتها الرشيدة على تعزيز تواجد الإمارات على خريطة الاقتصاد العالمي في كل القطاعات وعلى رأسها الضيافة والسياحة.


وترى المجموعة إن تطوير ذلك القطاع في الإمارات هو ركيزة أساسية لاستمرار تقدم وتطور الاقتصاد في البلاد، بخاصة بعد السمعة العالمية التي اشتهرت بها الإمارات في ذلك المجال، ووفقاً لتقارير المجموعة الاستثمارية فقد أكدت أن القطاع سيحافظ على اتجاه النمو التصاعدي هذا العام، رغم تباطؤ الاقتصاد العالمي وهبوط النفط. كما اعتبرت  أن سوق الضيافة في الدولة لم يتأثر من تقلبات أسعار النفط وأوضاع المنطقة والحدث الأخير بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي حيث أن هذا القطاع يشهد النمو بداية النصف الثاني من 2016.

 


وقال حفيظ عبدالله، رئيس مجموعة "ذا اتش هولدينغ انتربرايس": "تمثل مجموعة "ذا اتش هولدينغ انتربرايس"، شركة الاستثمارات الرائدة، إضافة متميزة لسوق العمل في دولة الإمارات العربية المتحدة لما لها من أذرع تمتد في أهم القطاعات الاقتصادية الحيوية، والتي يأتي على رأسها قطاعي الضيافة، الذي يشمل أرقى الفنادق والمطاعم والنوادي الترفيهية، وقطاع العقارات، بالإضافة إلى أنشطة تنظيم الفعاليات وغيرها. وتمتلك الشركة القابضة العديد من المشروعات الواعدة داخل السوق الإماراتي، كما تتمتع بخبرة طويلة تمتد لعقود في مجال الاستثمارات وإدارة الأصول والتطوير العقاري". 

 

يذكر أن جهود قطاعات الدولة والإجراءات المستمرة تؤدي إلى تعزيز الموثوقية في قطاع الضيافة والسياحة في دبي والإمارات، وهو ما يساهم في جذب المزيد من الزوّار إلى الإمارات وزيادة نسبة الإشغال في الفنادق بشكل متسارع. وتؤكد الشركة بأن دولة الإمارات لا تزال واحدة من أكثر الأماكن أماناً في العالم للسياح ورجال الأعمال والمستثمرين الأجانب الذين يتطلعون إلى تعزيز أصولهم وممتلكاتهم.

 

وبحسب نظرة مجموعة "ذا اتش هولدينغ انتربرايس" الى السوق الإماراتية، فإنه ومع وجود الكثير من الفنادق قيد الإنشاء، فمن المتوقع أن تزداد المنافسة لتوفير خدمات ضيافة ذات جودة عالية وأسعار جيدة، ما يجعل 2016 عاماً مثيراً وتنافسياً. وأكدت الأبحاث أن عام 2017 مليئاً بالتحديات، وسوف تتطلع شركات الضيافة العالمية للتوسع داخل الإمارات وخارجها ودخول أسواق مثل ألمانيا والمملكة المتحدة، والتركيز على المعارض والمؤتمرات والترفيه. كما أكدت الشركة على أهمية تطبيق سياسة التنويع الاقتصادي التي تتبعها الحكومة، معتبرة أن هذه السياسة تفتح آفاقاً واسعة لجذب الاستثمارات الأجنبية إلى قطاعات الدولة المختلفة.

 

ومواكبة لتوجهات الإمارات نحو تطوير قطاع الفندقة والضيافة مع خطتها الطموحة للتحول الذكي، فإن مجموعة "ذا اتش هولدينغ انتربرايس" تشهد نمواً في تحول فنادقها ومطاعمها وكافة أنشطتها الترفيهية، وهي الأكثر تسارعاً في دبي، وذلك للتأكيد على ريادتها في مجال الضيافة وجودة خدماتها المقدمة بهدف زيادة حصصها السوقية.

 

يذكر أنه من المتوقع بلوغ عائدات الفنادق 40 مليار درهم بحلول عام 2019، كما يتوقع أن ترتفع أرقام السياحة الوافدة إلى أكثر من الضعف 2020 بحسب خطة دبي 2020.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: