اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

طيران الإمارات افضل ناقلة جوية في العالم

 

دبى "المسلة" …. نالت طيران الإمارات أمس جائزة «أفضل ناقلة جوية في العالم 2016» ضمن جوائز سكاي تراكس للناقلات الجوية العالمية 2016. كما حصلت على جائزة «أفضل نظام ترفيه جوي في العالم» للسنة الثانية عشرة على التوالي، وجائزة «أفضل ناقلة جوية في الشرق الأوسط».

 

ويجري منح جائزة أفضل ناقلة جوية في العالم اعتماداً على نتائج أوسع مسح وتصويت للمسافرين على مستوى الصناعة. ومنحت جوائز سكاي تراكس لهذا العام استناداً إلى آراء 19.2 مليون شخص من 104 دول، وشمل 280 شركة خطوط جوية. ويقيس مسح سكاي تراكس معايير الجودة عبر 41 مؤشراً للأداء في المنتجات والخدمات المقدمة.

 

المرة الرابعة

وهذه هي المرة الرابعة التي تقطف فيها طيران الإمارات هذه المرتبة المتميزة منذ إطلاق هذه الجوائز قبل 15 عاماً، حيث كانت قد فازت بأول جائزة سكاي تراكس كأفضل ناقلة جوية في العالم عام 2001، وتكرر الإنجاز في السنة التالية 2002، ثم في عام 2013. وبذلك تكون طيران الإمارات قد حصلت على ما مجموعه 20 جائزة سكاي تراكس في مختلف الفئات منذ عام 2001.

 

وقال السير تيم كلارك، رئيس طيران الإمارات: يشرفنا هذا التكريم من جوائز سكاي تراكس المرموقة. ونحن في طيران الإمارات نضع العملاء دائماً في مركز كل ما نفكر فيه أو نعمله، ونبذل أقصى ما في وسعنا لتوفير أفضل تجربة ممكنة لعملائنا حول العالم في مختلف المجالات وفي كل يوم. وأضاف أننا نواصل الاستثمار في منتجاتنا وخدماتنا على الأرض وفي الأجواء، ونستمع لعملائنا بعناية، ثم نتحدى أنفسنا لتجاوز توقعاتهم وليس لتلبيتها فقط. بحسب البيان

 

من جانبه، قال إدوارد بليستد رئيس سكاي تراكس التنفيذي: يشكل حصول طيران الإمارات على جائزة أفضل ناقلة جوية في العالم إنجازاً رائعاً وشهادة على شعبية الناقلة ذلك أن إرضاء العملاء من مختلف الفئات ومناطق العالم ليس بالأمر اليسير، لكن طيران الإمارات تواصل حصد إعجاب العملاء بمنتجاتها وخدماتها المقدمة في المكاتب والمطارات وعلى الطائرات. وقد واصل نظام الترفيه الجوي الاستئثار باهتمام العملاء، ولم يقتصر الأمر على البرامج التي يوفرها، بل تعداه إلى المعايير الراقية للأجهزة الحديثة المستخدمة، وخصوصاً على طائرات إيرباص A380.

الناقلة الأكبر

وتعد طيران الإمارات أكبر ناقلة جوية عالمية، وتغطي شبكة خطوطها المتنامية باستمرار 154 وجهة في 81 دولة عبر قارات العالم الست، مع انتقال سلس عبر المقر الرئيس لعملياتها في دبي. وتشغل الناقلة واحداً من أحدث أساطيل الطائرات ذات الجسم العريض في العالم.

 

ولا يقتصر تميز هذه الطائرات على كفاءتها التشغيلية، بل يتعداها إلى توفير الراحة للركاب وإتاحة المجال لتركيب وتوفير أحدث المنتجات الجوية. وخلال الإثني عشر شهراً الماضية، استثمرت طيران الإمارات في عدد من المنتجات والخدمات الجديدة، بما في ذلك كشف النقاب عن مقاعد جديدة في درجة رجال الأعمال على طائرات بوينغ 777-300ER، ومواصلة توسيع وتطوير شبكة صالاتها الخاصة في المطارات العالمية لتصل إلى 39 صالة مع افتتاح أحدثها في كيب تاون، وإطلاق دمى وأطقم أنشطة جديدة للمسافرين الصغار وأطقم عناية شخصية جديدة لركاب الدرجتين الأولى ورجال الأعمال، وغيرها الكثير.

 

ترفيه جوي

وواصلت طيران الإمارات الاستئثار بجائزة أفضل ترفيه جوي في العالم من دون منافس للسنة الثانية عشرة على التوالي، وذلك بفضل نظامها الفريد والرائد على مستوى الصناعة للمعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ice، الذي يوفر 2689 قناة، منها أكثر من 90 قناة خاصة بالأطفال. وتواصل طيران الإمارات توسيع وتطوير نظامها الترفيهي الذي يوفر نطاقاً واسعاً من الأفلام الحديثة والكلاسيكية والمسلسلات والبرامج التلفزيونية الشهيرة والبث التلفزيوني الحي وألعاب الكمبيوتر.

 

وشهد النظام منذ فوزه العام الماضي بالجائزة تطويراً كبيرا إذ زاد عدد القنوات 35% والبرامج التلفزيونية 20% والقنوات المسموعة 35%. كما توسعت خيارات ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال التوصيف الصوتي للمشاهد لذوي الإعاقة البصرية، والتوصيف المكتوب لذوي الإعاقة السمعية. ووصل عدد اللغات المستخدمة إلى 37 لغة. كما وسعت طيران الإمارات خدمة البث التلفزيوني الحي.

 

«إنترنت»

يستمتع ركاب طيران الإمارات في جميع الدرجات على معظم طائرات الأسطول، بما في ذلك جميع طائرات إيرباص A380 بالاتصال بشبكة الإنترنت اللاسلكي. وفي المتوسط، يستخدم الإنترنت أثناء الرحلات أكثر من ربع الركاب، ويرتفع الرقم إلى النصف على الرحلات التي تبلغ مدتها 12 ساعة أو أكثر.

 

تمديد العمل باتفاقية مع «جنرال الكتريك»

أعلنت «طيران الإمارات» تمديد العمل بالاتفاقية الموقعة مع شركة جنرال إلكتريك لتوفير حلول لإصلاح وصيانة وعمرة 54 محركاً من طراز GE90-115B، والتي تشغل أسطول الشركة من طائرات «بوينغ 777-300ER». وتبلغ قيمة العمل بالمرحلة الجديدة من الاتفاقية 400 مليون دولار طوال مدة سريان العقد.

 

وتمتلك «طيران الإمارات» الأسطول الأكبر في العالم من طائرات «بوينغ 777» بواقع 118 طائرة عاملة على خطوط تغطي 6 قارات. وتواصل الشركة سعيها لتوطيد علاقتها الناجحة مع «جنرال إلكتريك»، والتي تقوم على تبادل التقنيات والابتكارات بمجال صيانة المحركات والخدمات ذات الصلة، وتسهم بشكل فاعل في تطوير قطاع الطيران التجاري على مستوى العالم.

 

وقال كيفن ماكاليستر، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة «جنرال إلكتريك لخدمات المحركات»: بصفتها المشغل الأكبر في العالم لمحركات GE90، تعتمد «طيران الإمارات» بشكل جوهري على الموثوقية العالية لهذه المحركات لإرضاء عملائها. وانطلاقاً من ذلك، تفخر «جنرال إلكتريك» بمواصلة تقديم خدمات رفيعة المستوى لأسطول طائرات «طيران الإمارات» العاملة بمحركات GE90، وذلك من خلال تمديد العمل بالاتفاقية. وتعكس الباقات المخصصة لصيانة محركات الطائرات التجارية مدى عمق وسعة الإمكانات وخيارات التخصيص المتوفرة على امتداد دورة حياة المحرك.

 

قدرات متقدمة

وترتكز جميع الخيارات التي توفرها باقات الحلول على القدرات المتقدمة لشركة «جنرال إلكتريك للطيران»، وخبرتها الواسعة في مجال توظيف البيانات والتحليلات المنطقية لتوفير رؤى معمقة على صعيد الحد من أعباء الصيانة وانقطاع الخدمة التي قد تترتب على العملاء.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: